الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بعد زيارة الملك المفاجئة له قبل سنتين * مستشفى الزرقاء الحكومي يشهد تحديثا باستثناء قسم الاطفال والحاجة لبناء مستشفى خاص بهم

تم نشره في الاثنين 3 شباط / فبراير 2003. 02:00 مـساءً
بعد زيارة الملك المفاجئة له قبل سنتين * مستشفى الزرقاء الحكومي يشهد تحديثا باستثناء قسم الاطفال والحاجة لبناء مستشفى خاص بهم

 

 
الزرقاء - بترا - من فيروز مبيضين: من يزر مستشفى الزرقاء الحكومي حاليا ويقارن وضعه بما كان عليه قبل نحو عامين يلحظ كيف تغير من مكان مكتظ بشكل عشوائي تعلو صيحات المراجعين فيه هنا وهناك وترتطم عربات الاسعاف والطوارىء ببعضها الى صرح طبي كما يجب ان يكون »باستثناء قسم الاطفال«0
فمنذ عامين فوجىء المواطنون والمسؤولون في مستشفى الزرقاء الحكومي بوجود جلالة الملك عبدالله الثاني بينهم ليلقي بتحيته سريعا ويغادر المكان بعد ان ادرك عدد من الحاضرين وجوده وليبدأ العمل فورا في اليوم الثاني.. تحضيرات واستنفارا واليات عمل وجهودا مضنية حملت كل العاملين في المستشفى على جمع الليل بالنهار لانجاز العمل واصلاح الخلل الذي كشفه جلالة الملك بنفسه 0
احدى مواطنات الزرقاء وهي تمام احمد صلاح قالت لوكالة الانباء الاردنية التي التقتها على سرير الشفاء في وحدة غسيل الكلى الجديدة التي تم انشاؤها مؤخرا: احتاج الى غسيل للكلى بشكل مستمر واقوم بذلك منذ حوالي ست سنوات ومنذ انشاء هذه الوحدة داخل مستشفى الزرقاء الحكومي تجاوزت بعض مشاكلي المرتبطة بمرضي فلم اعد بحاجة الى الانتظار مطولا لاخذ مكان على احد الاسرة ولم اعد احتاج الى الذهاب الى مستشفيات خاصة او خارج الزرقاء ادعو لجلالة الملك عبدالله الثاني الذي خفف عني هموم المرض ان يبقيه ويديمه 0
مدير مستشفى الزرقاء الحكومي غسان خوري قال ان وحدة غسيل الكلى التي تم انشاؤها في المستشفى مؤخرا بعد زيارة جلالة الملك عبدالله الثاني المفاجئة للمستشفى تقدم خدمة غسيل الكلى لحوالي 100 مريض بمعدل ثلاث جلسات في الاسبوع أي ما يقارب الف جلسة شهريا 0
واضاف لوكالة الانباء الاردنية: لقد شكلت زيارة جلالته حافزا لنا جميعا للعمل والانجاز فشهد المستشفى الذي انشىء عام 1960 تطورا عمرانيا فعليا خلال العامين الماضيين حيث تمت اعادة تأهيل قسم الطوارىء بتقسيمه الى وحدات متخصصة لتكون قادرة على استقبال المرضى من جميع التخصصات وسيتم في القريب اضافة بناء الى هذا القسم بسعة 100م02
كما تم نقل العيادات الخارجية لمنع اكتظاظ المراجعين الى مركز صحي البتراوي الذي تم تأهيله ليكون مكانا للعيادات الخارجية وتمت اعادة تأهيل الموقع السابق للعيادات الخارجية ليكون مكانا لوحدة غسيل الكلى حيث تم بناء قاعتين كبيرتين واحدة للرجال واخرى للنساء وبسعة لا تقل عن 20 سريرا قادرة على استيعاب 20 مريضا في المرة الواحدة مما اسهم في تحسين الخدمة المقدمة للمرضى ضمن ظروف افضل ومساحة ارحب0
وتم بناء مدخل حديث للطوارىء وتأهيل الساحة المقابلة له، وتم نقل المختبر الرئيسي من المكان السابق حيث كان ضيقا وبعيدا الى موقع اوسع واقرب للعيادات الخارجية واضافة غرفة للعمليات في قسم النسائية والتوليد لتوفير الجهد والمشقة على الطبيب والمريضة0
وعلى المستوى الطبي فقد تم رفد المستشفى باجهزة طبية حديثة تتواكب مع النهضة الطبية التي يشهدها الاردن ومنها مثلا جهاز التصوير الطبقي المحوري وتم رفد المستشفى باختصاصات طبية مختلفة0
وعملت وزارة الصحة على تنظيم خدمة بنوك الدم وقامت بانشاء بنك الدم الاقليمي وتجهيزه باحدث الاجهزة التي يحتاجها وسيباشر عمله في الزرقاء قريبا ليكون قادرا على تقديم خدمة توفير وحدات الدم للحالات التي تحتاجه داخل الزرقاء والرصيفة والمفرق وجرش0
كما تم الانتهاء من انشاء وحدة حديثة ومتخصصة للمرضى المصابين بمرض التلاسيميا بحيث اصبح المرضى يتلقون العلاج في ظروف طبية ونفسية افضل مما انعكس ايجابيا على نفسيتهم 0
واشار الى ان المستشفى اضافة الى الخدمات الطبية التي يقدمها فهو يعتبر مستشفى تعليميا وتدريبيا يتدرب فيه العديد من الاطباء المقيمين والكوادر العاملة في اختصاصات طبية مساندة 0
وقال ان عدد الادخالات للمستشفى خلال العام الماضي بلغ حوالي 25 الف حالة بنسبة اشغال للاسرة ما يقارب 72% فيما تم اجراء 8399 عملية صغرى ومتوسطة وكبرى اما مجموع المراجعين في عيادات الاختصاص فقد وصل الى اكثر من 220 الف مراجع0
اما قسم العناية الحثيثة وعلى الرغم من قدم المكان وضيقه الا ان الاجهزة المتطورة التي تم تجهيز المستشفى بها مؤخرا حسب ما قال خوري احدثت تطورا ملموسا في مستوى تقديم هذه الخدمة للمواطنين وسيكون ضمن المبنى الجديد الذي ستتم اضافته للمستشفى متسع لانشاء وحدة عناية حثيثة جديدة عوضا عن هذه الوحدة0
وفي قسم الاطفال وحيث لا يمكن للمرء ان يتوقع ان يتغير كل شيء في المكان بين ليلة وضحاها فان هذا القسم بالذات حسب ما يرى المراجعون هو الاولى بتحسين الخدمات وتوسعته حيث قالت احدى الامهات وهي اكرام صوان انه على الرغم من اننا لمسنا تحسنا في الخدمات المقدمة للاطفال الا ان قسم الاطفال ما زال دون المستوى فيكفي ان تتخيل وجود 12 طفلا في غرفة واحدة لا تتجاوز مساحتها 60 مترا مربعا يعاني كل منهم من مرض مختلف بعضهم يدخل المستشفى بسبب مرض ما ويخرج من المستشفى مصابا بمرض اخر0
اما والدة الطفل محمد احمد فقد شكت من انها لم تتمكن من ادخال ابنها المصاب بالتهاب حاد في القصبات الهوائية الى المستشفى الا بعد انتظار دام ساعات طويلة في غرفة العلاج وذلك بعد ان تم احضار سرير اضافي من قسم الخداج وضع في الغرفة المخصصة للاطفال 0
وقالت: اما المشكلة الاخرى فهي عدم توفر اجهزة تبخير للتنفس فالامهات في هذه الغرفة يتناوبن في حمل اجهزة التبخير لاعطائها لاطفالهن 0
رئيس قسم الاطفال في المستشفى سالم ابو ريان اكد ما قالته امهات الاطفال وقال انه للاسف فان قسم الاطفال في المستشفى لم يشهد أي تطور ملموس على العكس من باقي الاقسام في المستشفى وباعتقادي فان ايجاد حل لهذه المشكلة لن يكون بتوسعة القسم او زيادة عدد الاسرة بل ان الموضوع يتطلب انشاء مستشفى متخصص للاطفال في مدينة الزرقاء التي يقطنها ما يقارب المليون شخص وكدليل على اهمية انشاء مثل هذه المستشفى فانه يكفي ان نعلم ان عدد الاطفال الذين تم ادخالهم للمستشفى العام الماضي وصل الى حوالي 10 الاف طفل أي ما يقارب 40% من مجموع الادخالات كما وصل عدد الاطفال الخدج الذين دخلوا قسم الخداج وهو ليس بافضل حال من قسم الاطفال وصل العام الماضي الى حوالي الف طفل.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش