الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأسماك الفاسدة بإربد أصبحت ملفا أسود يتطلّب تشديدا في العقوبات

تم نشره في السبت 12 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 11:44 مـساءً
اربد - الدستور - حازم الصياحين
باتت قضية الاسماك الفاسدة في مدينة اربد، بحاجة ماسة الى التعامل معها وفق خطط ومعاييررقابة مشددة، وضمن اعلى درجات المسؤولية، وذلك بعد ضبط كميات كبيرة من الاسماك الفاسدة والتالفة على مدى الشهور والاسابيع الماضية، واتلاف عدة اطنان من الاسماك الفاسدة في مؤسسات ومولات بمدينة اربد، الامر الذي تطلب لزاما اتباع اسس جديدة من قبل الجهات المعنية والمسؤولة للتعامل مع هذا الملف الذي يرتبط بصحة وسلامة المواطنين.
وتدلل الارقام والضبوطات والاتلافات التي قامت بها مديرية الشؤون الصحية في بلدية اربد الكبرى على حجم المشكلة الكبير، عقب ضبط شاحنة في فجر احد الايام محملة بطنين من الاسماك الفاسدة القادمة من عمان لاحد المحال باربد، اضافة الى ضبط سيارة اخرى محملة ب 400 كيلو من الاسماك الفاسدة في شارع الثلاثين باربد، وضبط طن من الاسماك الفاسدة ايضا داخل اثنين من المولات المعروفة في المدينة، وتقوم ببيعها باسعار منخفضة وتشجيعية، علاوة على اغلاق عدة « مسامك» باربد مؤخرا.
مدير الشؤون الصحية في بلدية اربد الكبرى الدكتور محمود الشياب، قال : « انه يمكن القول ان مسألة الاسماك باربد اصبحت ملفا اسود، فرغم الجهود الكبيرة التي تبذل من المديرية، الا ان القانون لا يسعفنا في هذا الاطار، فالعديد من الدول المجاورة تقوم باغلاق المحال التي تتعامل بالسمك الفاسد لمدة تصل الى ستة شهور او سحب الترخيص منها «، مشيرا الى ان التشريعات والعقوبات في هذا المجال غير كافية بحق الاشخاص الذين يتلاعبون بقوت المواطن، منوها الى ان المطلوب الان هو تعديل التشريعات والعقوبات المعمول بها لتصبح رادعة بشكل اكبر لمنع التلاعب بصحة وحياة المواطنين.
واضاف ان هذه الاسماك المستوردة تتم تربيتها في برك ومياه غير صحية حيث نجد عند اجراء الفحص الحسي عليها ان العشب موجود في خياشيمها، مما يؤدي الى حدوث عفونة بهذه الاسماك.
واشار الى انه وفقا للضبوطات التي قامت بها المديرية خلال الفترة الماضية فقد تبين وجود سوء تخزين لهذه الاسماك التي تنقل لاربد ضمن طرود، ويوضع عليها مكعبات ثلج كبيرة، الامر الذي يؤدي الى تقليل كفاءة حفظ السمك، حيث ان الاصل ان يكون الثلج ناعما حتى يصل لجميع اجزاء السمك وليس وضع مكعبات كبيرة من الثلج، موضحا ان البكتيريا موجودة بخياشيم وجلود وامعاء الاسماك وبالحالة الطبيعية يكون هناط توازن في هذه البكتيريا وعند اخراج السمك من الماء يحدث تحلل ذاتي للسمك وبالتالي تنشط البكتيريا، الامر الذي يتطلب ضرورة حفظ السمك في الثلج الناعم ليغطي كل اجزائه.
وبالنسبة للمواصفات السليمة وطرق اختيار وشراء الاسماك اوضح الشياب، انه يجب فحص السمك عند شرائه من قبل المواطنين ويجب التاكد اولا بان يكون لون الخياشيم مائلا للاحمر الوردي، وحال وجود بقع داكنه على الخياشيم فان ذلك يعني انها تالفة، اضافة الى عدم وجود انبعاج بجسم السمكة أي بمعنى عند الضغط عليها يجب ان لا تترك اثرا على جسمها، وعند امساكها يجب ان تكون مستقيمة ولا ينزل ذيلها للاسفل، واذا وضعت بالماء يجب ان ترسو بالاسفل ولا تطفو، بالاضافة الى ان العيون يجب ان تكون براقة ولامعة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش