الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خبير متخصص في مجال الدفاعات الجوية * الخوالدة: ادخال (الباتريوت) الى منظومة الدفاع الجوي * الاردنية نقلة نوعية لحماية التجمعات السكانية ومنشآتنا الحيوية

تم نشره في الاثنين 24 شباط / فبراير 2003. 02:00 مـساءً
خبير متخصص في مجال الدفاعات الجوية * الخوالدة: ادخال (الباتريوت) الى منظومة الدفاع الجوي * الاردنية نقلة نوعية لحماية التجمعات السكانية ومنشآتنا الحيوية

 

عمان - بترا- من فلحة بريزات وصالح عودة: قال خبير متخصص في مجال الدفاعات الجوية ان ادخال منظومة صواريخ الباتريوت الى منظومة الدفاع الجوي الاردنية يعد نقلة نوعية ومهمة لتأمين دفاعات جوية فعالة تحمي التجمعات السكانية والمنشات الحيوية في الاردن مثلما تعزز القدرات الدفاعية للقوات المسلحة الاردنية للدفاع عن اجوائه وسيادة اراضيه ضد مختلف التهديدات الجوية مهما كان مصدرها0 واضاف العميد الركن المتقاعد محمد مسلم الخوالدة ان منظومة صواريخ الباتريوت تعد واحدة من اهم اسلحة الدفاع الجوي في العالم وتستخدم للتصدي لهجمات الطائرات والصواريخ البالستية قصيرة ومتوسطة المدى0
واكد الخوالدة وهو المدير السابق للدفاع الجوي الاردني في لقاء مع وكالة الانباء الاردنية ان هذه الصواريخ التي صنعت وطورت في الولايات المتحدة الامريكية تهدف الى حماية التجمعات السكانية والمناطق الحيوية والحساسة من اي هجمات معادية0واوضح ان منظومة صواريخ الباتريوت يعود صنعها الى مطلع الثمانينيات في الولايات المتحدة الامريكية وقد استخدمت لاول مرة خلال حرب الخليج الثانية عام 1991.
واوضح الخوالدة في معرض رده على سؤال عن نطاق وقدرة منظومة الباتريوت الدفاعية ان هذه المنظومة تحمي المناطق التي تقع ضمن نطاق سيطرتها ولا يمكن ان تحمي مناطق بعيدة عنها او حماية دول اخرى من اي هجمات.
وعبر عن ذلك بقوله »على الرغم من ان منظومة صواريخ الباتريوت لها فعالية كبيرة في معالجة هجمات صواريخ ارض ارض البالستية والطائرات المهاجمة لكنها تعجز عن اعتراض الاهداف الخارجة عن نطاق حمايتها«.
وفي هذا السياق اشار الى ان الباتريوت يستطيع اعتراض الصواريخ على ارتفاع اقصاه 27 كيلومترا وتنعدم قدرته على اعتراض الصواريخ الموجهة خارج نطاقه الدفاعي0
وردا على سؤال حوال الارتفاع الذي يفترض ان تصل اليه الصواريخ ارض / ارض متوسطة المدى لاصابة اهدافها والتي شاهدنا نماذج مختلفة منها خلال حرب الخليج الثانية اكد انه حتى تصيب الصواريخ اهدافها المطلوبة يجب ان يبلغ اقصى ارتفاع لها من ربع الى ثلث المسافة المقدرة بين منصته والنقطة التي يراد قصفها0
وضرب مثالا على ذلك وقال انه وفي حال اطلاق صواريخ من الشرق الى الغرب او بالعكس فوق الاجواء الاردنية فان ارتفاعه وخلال عبوره الاجواء الاردنية لن يقل عن 60 كيلومترا في حين ان قدرة الباتريوت القصوى لاصابة الاهداف لا تزيد على 27 كيلومترا مؤكدا ان اي مختص وخبير في هذا المجال يعرف تماما هذه الحقائق0

وقاية من الاخطاء
وفيما اذا تعرضت الصواريخ التي من الممكن ان تعبر اجواء المملكة لاي خلل واحتمالية سقوطها على الاراضي الاردنية قال/ انه في هذه الحالة تستطيع صواريخ الباتريوت اصابتها لانها ستنخفض الى المدى الذي يقع ضمن قدرتها التدميرية وهو 27 كيلومترا 0
وبين ان صواريخ الباتريوت وبعد احداث التعديلات والتحسينات عليها اصبحت قدرتها كبيرة على تحطيم وتفتيت الاهداف الى اجزاء صغيرة تقلل الى حد كبير من الاضرار الناجمة عن سقوط الشظايا.
وقال الخبير الخوالدة ان الباتريوت هو احدى منظومات الدفاع الجوي المتطورة في العالم واستخدم في البداية ضد الطائرات واثناء حرب الخليج الثانية ادخلت عليها العديد من التحسينات بحيث يستطيع مواجهة صواريخ ارض / ارض بفاعلية اكبر 0
واضاف انه وبعد انتهاء حرب الخليج الثانية اظهرت الدراسات التي اجريت على صاروخ الباتريوت عدم قدرته في ذلك الحين على التدمير واصابة الصواريخ البالستية ولعدم قدرة الشظايا الناتجة عن انفجار صاروخ الباتريوت على تدمير الرأس الحربي الذي يحمله الصاروخ المهاجم0
واوضح ان تلك النتائج دعت الجهات الصانعة الى تطوير القدرات التدميرية للصاروخ بشكل افضل ومعالجة السلبيات السابقة وهو ما اطلق عليه اسم صاروخ باتريوت »باك 3« والتي سعى الاردن الى ادخالها الى منظومة دفاعه الجوي.
وقال الخوالدة ان الباتريوت هو جزء من منظومة متكاملة تتميز بقدرتها العالية على مواجهة مختلف انواع الطائرات في ظل الحرب الالكترونية ومشاغلة عدة اهداف في ان واحد وفي زمن استجابة قصير مع احتمالية تدمير عالية 0
وتابع ان من مميزاته ايضا القدرة على متابعة الاهداف لمسافة افقية بعيدة وتدمير الاهداف الجوية المتمثلة بالطائرات على مدى 70 كيلومترا 0
واشار الى انه ونتيجة لزمن رد الفعل الذي تستغرقه المنظومة للتحقق من هوية الهدف والاقفال عليه وتتبع مساره اضافة الى معدل السرعة العالي لصاروخ ارض/ ارض الذي يزيد على ستة اضعاف سرعة الصوت فان الباتريوت يتمكن من اعتراض هذه الصواريخ بمدى يقارب 15 الى 20 كيلومترا من موقع بطاريته.

مميزات رادارية
وحول الكيفية التي يمكن من خلالها الاستفادة من مميزات الباتريوت لاعتراض صواريخ ارض/ ارض اوضح الخوالدة انه لتحقيق الفاعلية الكاملة لهذا النظام يجب ان يوضع قريبا من المنطقة المراد حمايتها00 وللاستفادة من المميزات الرادارية يجب وضعه خلف هذه المنطقة بمسافة بين خمسة الى عشرة كيلومترات وان اي زيادة على هذه الارقام سيقلل من فاعلية النظام وسينعدم تاثيره اذا وضع امامها على مسافة تزيد على ذلك 0
وفي هذا الصدد جدد الخوالدة تأكيده على ان استخدام هذا النظام في الاردن يوفر الحماية للمنطقة التي يتم وضعه بالقرب منها ولا يمكن له باي حال من الاحوال اعتراض اي هجمات موجهة الى مناطق تبعد عن نطاق حمايته0
وقال الخوالدة ان القوات المسلحة الاردنية كانت ومازالت موضع اهتمام ورعاية القيادة الهاشمية التي عملت على تطوير قدراتها وتحديث اسلحتها فكان ادخال دبابة الحسين للقوات المدرعة واسلحة مقاومة الدروع الحديثة والطائرات المقاتلة الحديثة / اف 16 / لسلاح الجو الملكي اضافة الى ادخال منظومات الدفاع الجوي الحديثة التي تعزز القدرات الدفاعية للقوات المسلحة الاردنية للدفاع عن اجوائه وسيادة اراضيه ضد مختلف التهديدات الجوية مهما كان مصدرها0
وتابع الخوالدة00من حق كل بلد ان يسعى الى امتلاك ما هو حديث ومتطور للدفاع عن ارضه وشعبه مشددا على ان تحديث وتطوير منظومة الدفاع الجوي هو متطلب اساسي وحيوي ذلك ان التهديدات الجوية تتطور بشكل متسارع حيث تصبح هذه المنظومات معدومة الفاعلية اذا لم تحدث خاصة واننا نعيش في منطقة ذات ظروف متقلبة0
وفي معرض رده على سؤال حول نوعية الصواريخ التي تمتلكها الدول المحيطة بالاردن اوضح الخوالدة ان معظم هذه الدول تمتلك صواريخ الارض- ارض البالستية / بمديات مختلفة تصل لنحو 600 كيلومتر او اكثر ويصل ارتفاعها في السماء الى 150 كيلومترا 0 وقال ان صواريخ ارض / ارض البالستية تتميز بانطلاقها ضمن مسار ثابت ومبرمج يدفعها محرك دفع في بداية الانطلاق ويستمر الصاروخ نتيجة قوة الدفع في الطيران للوصول الى الهدف المراد اصابته.
وقال الخبير الخوالدة/ نتيجة لحرب الخليج الاولى والثانية وظهور التهديد المحتمل لصواريخ ارض/ ارض البالستية والتكتيكية المتوفرة لدى معظم بلدان المنطقة بدا الاردن يفكر جديا بالحصول على منظومات صواريخ ارض جو لها القدرة على مواجهة مختلف انواع التهديدات الجوية بما فيها البالستية والطائرات المهاجمة وكذلك مواجهة اي خطر مباشر او غير مباشر0
وفي هذا الجانب قال / عندما كنت مديرا للدفاع الجوي الاردني درسنا العديد من الخيارات لتوفير منظومة متطورة للدفاعات الجوية لها القدرة على مواجهة مختلف التهديدات الجوية بما فيها الصواريخ البالستية حيث بدانا بدراسة المنظومات المختلفة من شرقية وغربية ومن اهمها منظومة صواريخ / اس 300 الروسية ومنظومة باتريوت الامريكية 0
وبين ان هاتين المنظومتين من احدث منظومات اعتراض الصواريخ البالستية في العالم وقد تم التركيز عليهما لما تتمتعان به من قدرات جيدة في اعتراض الصواريخ البالستية 0
ونتيجة لتعذر الحصول على المنظومة الروسية فقد كان الاختيار لمنظومة صواريخ الباتريوت التي تضيف نقلة نوعية في امتلاك الاردن لمنظومة دفاع جوي حديثة تحمي سماءه وارضه وشعبه.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش