الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خبير ياباني في شؤون الشرق الاوسط وعملية السلام لـ »الدستور« * سوزوكي: الوضع الفلسطيني لا يدعو للتفاؤل بعد اعادة انتخاب شارون

تم نشره في الخميس 13 شباط / فبراير 2003. 02:00 مـساءً
خبير ياباني في شؤون الشرق الاوسط وعملية السلام لـ »الدستور« * سوزوكي: الوضع الفلسطيني لا يدعو للتفاؤل بعد اعادة انتخاب شارون

 

 
طوكيو - الدستور - حمدان الحاج: قال السيد كوتارو سوزوكي الخبير في شؤون الشرق الاوسط وعملية السلام في الخارجية اليابانية ان الوضع الفلسطيني لا يدعو الى التفاؤل بعد اعادة انتخاب رئيس الوزراء الاسرائيلي شارون مضيفا ان لا تفاؤل بل هناك قلق من الوضع.
واضاف السيد سوزوكي وهو نائب مدير دائرة الشرق الاوسط في مقابلة خاصة »للدستور« ان الحزن شديد على الضحايا التي تسقط من قبل الطرفين ولكن كل المحاولات التي هدفت لتخفيف المعاناة ذهبت ادراج الرياح.
واعاد السيد سوزوكي التأكيد على موقع بلاده الداعي الى ضرورة تحقيق السلام الشامل والعادل والدائم المبني على الشرعية الدولية وخاصة قرارات مجلس الامن الدولي 242 و338 ومبدأ الارض مقابل السلام على ان يرضي هذا كله جميع الاطراف في المنطقة حتى يكتب لهذا السلام النجاح والديمومة
وعن دور اليابان المتوقع مستقبلا اوضح السيد سوزوكي انه اصبح الان موقفا اقل اندفاعا كون الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي لا يتحدثان معا ولهذا ونحن »نراهن على الاقل داخل انفسنا وان نقنع كل طرف بضرورة العودة الى السلام والا فان الخيار الاخر هو الدمار الشامل ومزيد من القتل والضياع«.
وعدد السيد سوزوكي مجالات المساعدات التي قدمتها بلاده الى الجانب الفلسطيني منذ تفاهمات اوسلو حيث اندفعت هذه المساعدات باتجاه البنى التحتية والمدارس والطرق وغيرها ولكن كل هذا قد تم تدميره وتخريبه خلال الانتفاضة.
والان تغيرت المساعدات لتكون عاجلة لتقديم الطعام والدواء الى الجانب الفلسطيني اضافة الى محاولة تقديم المساعدات الهادفة لاعادة ترميم او تأهيل المباني التي لحقت بها اثار الدمار والتحطيم.
وحول اعتراف اليابان بدولة فلسطينية مستقلة والقدس عاصمة لها اوضح السيد سوزوكي ان اليابان لا تعترف يوما بهذه الدولة ولا بالقدس عاصمة لها كما انها لم تعترف بالقدس عاصمة لاسرائيل، ولكن شعارنا الان العيش بسلام بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي.
وردا على سؤال حول التعامل مع السيد ياسر عرفات كرئيس للدولة الفلسطينية قال السيد سوزوكي »ننظر الى الرئيس عرفات كرئيس منتخب من قبل الشعب الفلسطيني وهو كذلك حتى الان«.
وحول نظرة اليابان لحل بقية المشاكل العالقة بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي قال السيد سوزوكي ان حل موضوع اللاجئين امر معقد ولا مجال لتوقيع حل لهذه المشكلة وكذلك حق العودة والنازحين والحدود.
واردف يقول: ولكن من الصعب على القيادة الفلسطينية التنازل عن حق العودة لانها كانت قد وعدت شعبها بتحقيق هذا الحق وبدون حل هذه المشكلة لا ارى امكانية لتحقيق السلام الدائم.
وقال السيد سوزوكي ان ما تقوم به اسرائيل من عمليات اذلال يومية للمثقفين والاباء امام اعين المواطنين وافراد اسرهم امر يخلق العداء والكراهية والحقد وهناك تصرفات غير مفهومة يقوم بها افراد الجيش الاسرائيلي وخاصة المراهقين منهم حيث نصحنا الحكومة الاسرائيلية بالكف عن هذه التصرفات التي لا تخدم ايا من الاطراف.
وحول ما يتردد من امكانية ان تقوم اسرائيل باستغلال الاوضاع اذا ما قامت امريكا بتوجيه ضربة عسكرية الى العراق قال السيد سوزوكي ان ذلك لا يمكن تحقيقه.
وردا على سؤال امكانية تحقيق عملية الترانسفير بالتحديد من قبل اسرائيل في هذه الاثناء قال السيد سوزوكي ان لا احد صاحب عقل في القيادة او الحكومة الاسرائيلية يمكنه ان يقدم او يفكر بعمل هذا الامر.
وانا لست قلقا من هذا الجانب وهذه مجرد امنيات تراود مخيلة هذا الحاكم الاسرائيلي او ذاك.
وحول الدور الياباني في امكانية دفع السلطة الفلسطينية لاجراء المزيد من الاصلاحات اوضح السيد سوزوكي »نفضل ان تكون هذه الامور بمبادرات من الجانب الفلسطيني ولقد حاولنا تقديم ما نستطيع ولا احد يملك الحق في التدخل في الشأن الفلسطيني.
واعرب عن اسفه في عدم امكانية اجراء الانتخابات الفلسطينية حسبما كانت قد تم الحديث عنها في السابق من بداية العام الحالي ولكن لا يمكن اجراء مثل هذه الانتخابات مع وجود الاحتلال.
ولكن لا بد من عمل شيء ودعم جهود الاصلاح الفلسطيني وكذلك اعطاء الفلسطينيين الثقة في اقامة حكومتهم ودولة مستقلة وهو احد اهدافنا عملنا على تحقيقه في الماضي.
وردا على سؤال حول العلاقات الثنائية الاردنية اليابانية قال السيد سوزوكي انها على ما يرام ومتميزة والعمل جار على تطويرها وتمتينها.
ووصف الدور الاردني انه لاعب رئيس في هذه العملية وان جلالة الملك عبدالله الثاني من اهم قادة المنطقة ويهدف الى تحقيق الامن والاستقرار في منطقة الشرق الاوسط.
ووعد السيد سوزوكي ان تقوم الحكومة اليابانية بتقديم مساعدات الى الاردن في حال تم توجيه ضربة عسكرية امريكية الى العراق لاننا نعرف صعوبة الوضع الاردني وحساسية موقفه فهو يقع بين اصعب قضيتين تثيران اهتمام العالم الان.
واشار السيد سوزوكي الى العلاقات الثنائية بين العائلتين المالكتين في كلا البلدين الذي اشار الى انها الاساس في العلاقات في مختلف المجالات.
وقال »نحن لا ندعم الاردن فقط كونه يعمل لاقامة علاقات سلام واستقرار في المنطقة بل لتقدم علاقات الاحترام والتقدير بين جلالة الملك عبدالله والامبراطور اكيهيتو وهذا هو مجال اعتزازنا وتقديرنا.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش