الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

دبلوماسيون وموظفون اميركيون يستعدون لمغادرة الشرق الاوسط قريبا

تم نشره في الأحد 9 شباط / فبراير 2003. 02:00 مـساءً
دبلوماسيون وموظفون اميركيون يستعدون لمغادرة الشرق الاوسط قريبا

 

 
عمان - واشنطن - الدستور - رويترز: اكدت مصادر دبلوماسية امريكية انه تم الطلب من الدبلوماسيين والموظفين غير الاساسيين الاستعداد لمغادرة الاردن ودول المنطقة خلال المدة القليلة القادمة.
مصادر السفارة الامريكية في عمان اكدت هذه الاخبار مضيفة في تصريح خاص للدستور انها تتوقع ان يبدأ الموظفون غير الاساسيين في السفارة الامريكية وخاصة الزوجات والاطفال بتقديم طلبات السماح لهم بالمغادرة خلال وقت قريب.
وبينت هذه المصادر ان مغادرة الدبلوماسيين والموظفين جاءت بناء على اعلان وزارة الخارجية الامريكية الذي طلب من موظفي سفاراتها في كل من عمان ودمشق وبيروت والقدس وتل ابيب بالمغادرة الطوعية.
واشارت هذه المصادر الى ان الوضع في العراق وامكانية ان تكون هناك ضربة عسكرية هي عامل اساسي في الطلب الى رعايا الولايات المتحدة اخذ المزيد من الحيطة والحذر ومغادرة دول المنطقة.
وتتوقع هذه المصادر ان تبدأ عمليات وخطط المغادرة للرعايا الامريكيين في الاردن خلال مدة قريبة.
وكانت وزارة الخارجية الامريكية قالت في وقت سابق انها قررت السماح لبعض الدبلوماسيين الامريكيين في اسرائيل وسوريا والاردن ولبنان بمغادرة مراكز عملهم.
وفي اطار سلسلة من »تحذيرات السفر« حثت الخارجية الامريكية ايضا المواطنين الامريكيين على النظر في مسألة مغادرة الدول الاربع مشيرة الى »زيادة المخاوف الامنية« في كل منها.
واكدت الخارجية ان قرار عرض رحلات سفر مجانية الى الولايات المتحدة لاسر العاملين والموظفين غير الضروريين بالسفارات والمعروف باسم قرار »مغادرة مصرح به« لا يعني ان حربا مع العراق وشيكة او حتمية. غير ان واشنطن اتخذت خطوات مماثلة قبل حرب الخليج 1991.
وقال لويس فينتور المتحدث باسم الخارجية »يأتي هذا القرار نتيجة لتقييم شامل للوضع الامني في المنطقة في هذا الوقت .. تزايد المشاعر المعادية لامريكا في المنطقة .. واحتمال حدوث اعمال عنف او ارهاب ضد اهداف امريكية.. خاصة مع استمرار تركيز المجتمع الدولي على قضية نزع الاسلحة العراقية.«
واضاف »هذا لا يعني القول ان عملا عسكريا ضد العراق امر وشيك. قرار المغادرة المصرح بها ليس سوى اجراء احتياطي مع استعدادنا لاحتمالات مختلفة في المنطقة.«
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش