الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جلالته يرعى الاحتفال بذكرى الثورة العربية ويوم الجيش: الملك يرفع العلم الأردني على أعلى سارية في العالم

تم نشره في الأربعاء 11 حزيران / يونيو 2003. 03:00 مـساءً
جلالته يرعى الاحتفال بذكرى الثورة العربية ويوم الجيش: الملك يرفع العلم الأردني على أعلى سارية في العالم

 

* مباحثات بين جلالته وبرلوسكوني تناولت جهود استئناف عملية السلام
عمان - الدستور - خالد الزبيدي و"بترا": رعى جلالة الملك عبدالله الثاني القائد الاعلى للقوات المسلحة امس بحضور سمو الامير حمزة بن الحسين الاحتفال الذي اقامته القوات المسلحة الاردنية بذكرى الثورة العربية الكبرى ويوم الجيش.
وفي هذه المناسبة العزيزة قلد جلالة القائد الاعلى الاوسمة لعدد من ضباط وضباط صف وافراد القوات المسلحة والامن العام والمخابرات العامة والدفاع المدني تقديرا وتكريما لهم على عطائهم المتميز0
وتلقى جلالة القائد الاعلى التهاني من كبار رجال الدولة وكبار الضباط العاملين والمتقاعدين والملحقين العسكريين وضباط جيش التحرير الفلسطيني في الاردن.
وفي أجواء حميمية جسدت روح التعاون والمحبة في الأسرة الأردنية الكبيرة رفع جلالة الملك ظهر امس العلم الاردني على سارية هي الاعلى في العالم بلغ ارتفاعها 8.126 متر ويبلغ طول العلم 60 مترا وعرضه 30 مترا وتم رفع العلم في اطار احتفالات الاردن بيوم الثورة العربية الكبرى ويوم الجيش .
ووضع جلالة الملك حجر الاساس لمتحف الراية الاردنية وحدائق الملك عبدالله الثاني التي ستقام على مرحلتين بمساحة اجمالية تبلغ 600 دونم اضافة الى قصر للمؤتمرات يقام على مساحة 100 دونم تشرف على شارع الاستقلال.
وتجول جلالة الملك وجلالة الملكة في موقع السارية حيث تم عرض لوحات لمراحل المشروع الذي اطلق امس والتي تشكل حزمة خدمات حضارية تروي تاريخ الهاشميين والاردن الحديث وتوفر مساحات للاستجمام وممارسة رياضة المشي للمواطنين على مقربة من مضارب بني هاشم في صورة بهية تجسد التواصل بين سيد البلاد والمواطنين.
من جهة ثانية اجرى جلالة الملك عبد الله الثاني ورئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلوسكوني مباحثات في بيت البركة امس تناولت الجهود الرامية الى استئناف عملية السلام عبر تنفيذ خريطة الطريق اضافة الى العلاقات الثنائية بين الاردن وايطاليا0
واكد جلالته والسيد برلوسكوني ان قمة العقبة شكلت فرصة هامة لاطلاق عملية السلام في الشرق الاوسط وانه لا بد من التزام جميع الاطراف بتنفيذ البنود التي نصت عليها الخريطة.
وشدد جلالته على اهمية ايجاد الارضية الملائمة للبدء بتنفيذ بنود خريطة الطريق التي نصت على انهاء الاحتلال الاسرائيلي الذي بدأ عام 1967 واقامة دولة فلسطينية مستقلة.
في السياق ذاته اجرى رئيس الوزراء علي ابوالراغب ونظيره الايطالي برلوسكوني مباحثات في دار رئاسة الوزراء امس تركزت حول العلاقات الثنائيه بين البلدين والاوضاع الاقليمية في المنطقة.
وشدد ابو الراغب على ان خريطة الطريق قد تكون الخيار الاخير لاحلال السلام في المنطقة مؤكدا اهمية استثمار الفرصة المتوفرة حاليا حيث الدعم الامريكي والتزام الرئيس بوش باقامة الدولة الفلسطينية.
(تصوير: خليل مزرعاوي)
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش