الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نظافة مياه خزان المياه في المنزل مسؤولية المواطن * حملة توعية لحث المواطنين على تنظيف خزانات مياه الشرب * تأسيس ناد في كل مدرسة لتعميق مفهوم ترشيد الاستهلاك

تم نشره في الاثنين 2 حزيران / يونيو 2003. 03:00 مـساءً
نظافة مياه خزان المياه في المنزل مسؤولية المواطن * حملة توعية لحث المواطنين على تنظيف خزانات مياه الشرب * تأسيس ناد في كل مدرسة لتعميق مفهوم ترشيد الاستهلاك

 

 
عمان - بترا - من اخلاص القاضي: اطلقت وزارة المياه والري بالتعاون مع عدد من الجهات المعنية حملة توعية هدفها حث المواطنين على ضرورة تنظيف خزانات مياه الشرب من خلال وسائل الاعلام المختلفة والمحاضرات في المدارس بالاضافة الى محاضرات الوعاظ وائمة المساجد0
ووفقا لمساعد امين عام وزارة المياه والري للاعلام والتوعية عدنان الزعبي فان كثيرا من الملاحظات والشكاوى التي ترد الى الوزارة من قبل المواطنين تتعلق في مجملها بالخزانات سواء لجهة نظافتها او صيانتها او نوعية المياه فيها وبعد الفحوصات التي تجري على عينات من هذه المياه »موضوع الشكوى« وبعد التحري نجد ان تلوث المياه يعود لاسباب تتعلق باهمال هذا الخزان من ناحية النظافة او الصيانة مؤكدا ان نظافة مياه الخزان التابع لكل منزل مسؤولية المواطن نفسه لان مسؤولية الوزارة تنتهي عند عداد المياه 0
وقال لوكالة الانباء الاردنية ان تنظيف خزانات المياه من اهم الاولويات التي يجب ان يركز عليها كل مواطن لان ذلك مرتبط بسلامته وبصحته بشكل اساسي باعتبار الخزان مستقرا للمياه التي تؤمن لكل بيت من المصدر وعبر الشبكة 0
واضاف انه مهما كانت الاجراءات المتبعة لوقاية المياه من التلوث وللمحافظة عليها نظيفة من قبل الجهات المعنية كوزارة المياه والري ووزارة البيئة وشركة ليما وغيرها من المؤسسات المعنية بسلامة المياه وجودتها الا ان هذه الجهود ستتبدد اذا لم ترافقها رعاية موازية من قبل المواطنين انفسهم ذلك ان مسألة تنظيف الخزان التابع لكل بيت تعتبر مسؤولية شخصية تتعلق بمدى الحرص الشخصي على شرب مياه نظيفة 0
واوضح ان تنظيف الخزانات يجب ان يتم بشكل دوري للتخلص من بعض الرواسب التي تكون قد علقت بالمياه مشددا على ضرورة احكام اغلاق الخزانات باستمرار للحيلولة دون وصول اي كائنات حية او اتربة او اوساخ متطايرة اليها بالاضافة الى ضرورة تفقد العوامات بشكل دائم للمحافظة على المياه من الهدر0
وقال ان ترك الخزان مكشوفا كما يحدث احيانا مع بعض المواطنين يعني سهولة وصول الملوثات اليه كما تساهم اشعة الشمس في التأثير على نوعية المياه وبالتالي يصبح الخزان بيئة خصبة ومناسبة لتكاثر البكتيريا الضارة 0
وفيما يتعلق بالمدارس قال ان الوزارة تلقت العديد من الشكاوى حول نظافة مياه الشرب لديها مما دعا الوزارة الى التعامل مع هذا الموضوع بشكل مؤسسي يضمن سلامة مرافق المياه في جميع مدارس المملكة سواء الحكومية منها او الخاصة فقامت وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم بتأسيس نواد مائية توعوية حيث تم تأسيس ناد في كل مدرسة من مدراس المملكة لتعميق مفاهيم ترشيد الاستهلاك لدى الطلبة 0
واشار الى ان كل ناد يتألف من »5« طلاب او طالبات بالاضافة الى معلم معني بقضايا الحفاظ على البيئة 00ومهمة كل ناد الاشراف المباشر على كل مرافق المياه داخل المدرسة والاشراف على صيانتها ونظافتها ونظافة المشارب وسلامة الحنفيات ونظافة الخزانات واعادة استخدام المياه لسقاية المزروعات التابعة لكل مدرسة او اعادة استخدامها لنظافة دورات المياه كما يعنى النادي بموضوع الحصاد المائي من خلال جمع مياه الامطار في الخزانات0
وقال انه وضمن هذا الاطار تم وضع مشرفين للاندية في كل مديرية من مديريات التربية والتعليم بالاضافة الى ضباط ارتباط يتعاملون مباشرة مع المشرفين لتحديد اولويات التعامل والمطلوب من هذه الاندية في كل مدرسة وبالتالي تنفيذ المطلوب اولا باول وحسب المستجدات مشيرا الى ان الوزارة تقوم بتزويد هذه الاندية بالمطبوعات اللازمة للقيام بواجباتها في كل ما يتعلق بزيادة الوعي المتعلق بالمياه والمحافظة عليها 0
وبين ان الوزارة ستعمد الى مخاطبة وزارة الداخلية لاشراك الحكام الاداريين في دعم نشاطات الاندية المائية من خلال المجالس التنفيذية مشددا على اهمية المتابعة بين وزارة المياه والري من جهة وضباط الارتباط والمشرفين من جهة اخرى 0
وقال الزعبي ان الحملة التوعوية التي اطلقتها الوزارة بشأن تنظيف الخزانات واهمية المحافظة على نوعية المياه بدأت منذ اكثر من اسبوعين بالتعاون مع عدد من الجهات المعنية 0
بدوره تحدث مدير مديرية صحة البيئة في وزارة الصحة الدكتور بشير القصير حول الدور الرقابي والاشرافي الذي تضطلع به المديرية في الحفاظ على مياه الشرب وسلامتها سواء من مصادرها او من شبكات المياه 0
وقال ان المديرية تنفذ عددا من البرامج الرقابية على المياه بشكل دوري وتنفذ هذه البرامج من خلال مديريات الصحة الموجودة في الميدان حيث تؤكد هذه البرامج على نظافة المياه باستمرار وضمن برنامج محدد من خلال اختبار مدى صلاحية المياه بفحص عينات مياه عشوائية وقياس مدى مطابقتها لشروط الصحة والسلامة العامة 00اما فيما يتعلق بخزانات المياه فان السيطرة على نظافتها صعبة جدا اذا لم يتحمل كل مواطن مسؤولية نظافتها 0
من جهته قال المهندس شوقي مرزوق من قسم رقابة المياه في مديرية صحة البيئة ان مسؤولية المديرية تكمن في المحافظة على مياه الشرب لغاية العداد نظيفة00 ولكن وتحسبا لحدوث اي اخطاء قد تؤثر على الصحة العامة للمواطنين فان المديرية تقوم باخذ عينات عشوائية من مياه الشرب من خزانات في المطاعم والفنادق والمدارس وكل المرافق التي تقدم خدمة عامة ويجب التأكد بعد فحص العينات من ان مواصفات المياه مطابقة للمواصفات والمقاييس الاردنية رقم 286 الخاصة بالمياه0
وبين انه يتم تقييم كفاءة الشبكات الكبيرة والتي تزود اكثر من 000ر50 مواطن سنويا بحيث لا تزيد نسبة العينات غير المطابقة للنوعية البكتيرية على 5 بالمائة واذا تجاوزت النسبة 5 بالمائة يجب اخذ الاجراءات التصويبية اللازمة للمعالجة 0
المواطنة نورما ابو عاصي قالت انها تقوم بنفسها بتنظيف خزان مياه الشرب التابع لمنزلها ولكن اكتشفت وبسبب كونها تقطن ببناية سكنية تتكون من عدة طوابق ان الخزان سرعان ما يتلوث نتيجة عبث البعض به ولهذا عمدت الى اقفاله بواسطة قفل معدني وضمنت سلامة مياه الشرب فيه مؤكدة ان سلامة نظافة الخزانات مسؤولية كل فرد بالمجتمع حتى تتضافر الجهود الفردية مع الجهود الحكومية لتعزيز جميع المفاهيم المتعلقة بالحفاظ على المياه من الهدر اولا وقبل كل شيء بالاضافة الى الحفاظ على سلامتها نظيفة0
اما السيدة ام رامي ابو فخر فتقول ان تغيير الخزانات ضرورة ملحة كلما مضت عليها فترة طويلة او طرأ عليها اي تغيير قد يؤثر على جودة المياه فيها مؤكدة انها تشرب مياها نظيفة للغاية ولا تضطر الى شراء المياه المفلترة كما يفعل البعض نتيجة لحرصها على نظافة خزان المياه 0
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش