الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العين عبدالحافظ مرعي الكعابنة * لا يمكن للقوة مهما بلغت من تفوق ان تكون بديلا للحقيقة

تم نشره في الاثنين 10 تشرين الثاني / نوفمبر 2003. 02:00 مـساءً
العين عبدالحافظ مرعي الكعابنة * لا يمكن للقوة مهما بلغت من تفوق ان تكون بديلا للحقيقة

 

 
قبول سياسة الامر الواقع اعتراف بالضعف وقبول بالهزيمة

العين عبدالحافظ مرعي الكعابنة
* من انت؟
- انا عبدالحافظ مرعي الكعابنه، ولدت عام 1937 في مدينة مادبا من اسرة عادية، ثم التحقت بالقوات المسلحة الاردنية عام 1954 في الكلية العسكرية الملكية، وتخرجت برتبة ملازم، وتدرجت بالرتب حتى وصلت الى رتبة مشير وهي اعلى رتبة عسكرية، تقلبت في عدة مناصب مختلفة قيادية وتعليمية وادارية، وكان اخرها منصب رئيس هيئة الاركان المشتركة ومستشارا لجلالة الملك عبدالله الثاني.
وهذا يعني انني خدمت 46 عاما في القوات المسلحة وقد حصلت على درجة الماجستير في العلوم العسكرية، متزوج وعندي ستة ابناء، اربع بنات وولدان اكبرهم خلود برتبة مقدم في القوات المسلحة الاردنية، واصغرهم احمد طبيب تخرج العام الماضي في جامعة ادنبره البريطانية ويتابع دراسته الان في نفس الجامعة، ولي من الاحفاد 11 حفيدا وحفيدة والحمد لله رب العالمين.
* رمضان كريم، كيف تعيش اجواءه؟
- شهر فضيل يفيض بالخير والعطاء، ويتسابق الانسان فيه لرضى ربه، فكل ساعة، بل كل دقيقة فيه محسوب اجرها عند الله تعالى فهنيئا لمن يعطيه حقه.
* ميزاته عديدة، ما اكثر ما تستمتع به في هذا الشهر الفضيل؟
- الجندية اخذت زهرة شبابي، وانا سعيد بذلك لانني استطعت ان اخدم وطني ومليكي، والان تفرغت للاسرة والعائلة والاهل والاصدقاء بعد خدمة ما يقارب نصف قرن في القوات المسلحة الاردنية.
فالجلوس حول مائدة الافطار مع الابناء والاحفاد والاخوة والاقارب متعة كبيرة، كما ان تبادل الزيارات على مائدة الافطار بين الاشقاء والاهل والاصدقاء ايضا متعة اخرى اضافة الى ذلك ان العبادة في هذا الشهر مضاعفة واجواء هذا الشهر تشعرني بقيمته وعظمته وتميزه وارجو الله ان اعطيه حقه ما استطعت.
* ذكرت لي في حديث سابق ان عدد اخوتك واخواتك وابنائهم ما يقارب خمسين نفرا - ما شاء الله - ولم تكن تميزهم او تعرفهم جيدا بسبب انشغالك المستمر، هل الوضع اختلف الان؟
- طبعا اصبحت العلاقة اقرب، واصبحت التقي بهم وادعوهم الى منزلي لتناول الطعام، وايضا ازورهم باستمرار، وهذه فرصة جعلتني اتعرف على كل فرد منهم بشكل اكثر، وهذا امر اسعدني كثيرا لما فيه من متعة.
* بعيدا عن اجواء رمضان وبصراحة وبساطة في الحديث القدسي: النظر الى خمسة عبادة، منها النظر الى الام عبادة؟
- لا يوجد اغلى واجمل واعز من الام، وكم استمتع كلما اتذكر ايامها - رحمها الله - او يذكرها احد امامي، واذكر عندما كنت على رأس عملي رئيسا لهيئة الاركان المشتركة، كانت تتصل معي لتطمئن عني ان كنت اشعر بجوع او تعب او برد، وعندما كنت ازورها في القرية كل اسبوع اذا لم تأت لزيارتي تقول لي: لا ترهق نفسك بالمجيء، لا يوجد داع للزيارة كانت تخاف علي من المشوار.
وفي احدى الزيارات كنت مصابا بالانفلونزا، كانت قلقة عليّ كيف ازورها في البرد، - رحمها الله - انه قلب الام كانت تشعرني دائما انني لا ازال طفلا في عينيها.
* نفذ ثم ناقش
- هذه العسكرية، تصدر الاوامر من القيادات العليا، من قبل قائد المجموعة، مناقشة العمل قبل تنفيذه لا يمكن ان يجد القبول التام (100%) لذلك على الذين يتلقون الاوامر ان ينفذوها وبعد ذلك يأتون ويستفسرون عما يريدونه من معرفة من خلال حوارهم مع القائد.
* التشاؤم لا يربح معركة
- هذا صحيح، لان التفاؤل يعني التصميم على تحقيق الهدف الذي يعمل من اجله بايمان وقناعة.
* الجيوش تزحف على بطونها
- الجيش مؤسسة استهلاكية كبيرة، استهلاكية في المعدات التي يستخدمها، واستهلاكية في الطعام وهي ما تسمى (الارزاق)، فالجندي يجب ان يجد وجبات طعامه ليستطيع ان يستمر باداء واجبه، لهذا السبب قال الجنرال الالماني »ان الجنود تمشي على بطونها« من هنا لا بد من الاهتمام بطعام الجنود ليساعدهم ذلك على رفع معنوياتهم ويحفزهم على القتال.
* حديث شريف »الحرب خدعة«
- المباغتة عنصر هام واساسي من عناصر تحقيق النصر على العدو، وهو ان يتم التحضير للمعركة والتخطيط والاستعداد السري بعيون ترصد التحركات والمعلومات وتتم التحركات لمباغتة بعد فترة زمنية يكون فيها العدو قد اطمأن ان الامور طبيعية، وان ما يجري من مناورات وتحركات هو امر عادي داخلي وما يلبث ان يفاجأ بهجوم من كافة القطاعات العسكرية وهذا ما كان في حرب 1973 عند اقتحام خط بارليف.
* القوة ليست البديل عن الحقيقة الا اذا تنازل اصحابها عنها
- لا يمكن ان تكون القوة مهما بلغت من تفوق بديلا عن الحقيقة حتى وان تنازل اصحابها عنها، فالحقيقة قوة بحد ذاتها وان كانت مختفية بدافع القوة، ولن تكون ذا قيمة اذا تنازل اصحابها عنها لان التنازل هنا تنازل عن نتائجها ايا كانت وهذا لن يلغي حقيقة ما تنازلوا عنه مهما كانت القوة التي استخدمت لاخفائها، فالحقيقة ذاتها لن تتغير والذي يتغير هو الوهم فقط.
* ظاهرة العنف سيطرت على عقولنا قبل سيطرتها على انفسنا؟
- العنف ظاهرة وجدت منذ خلق الانسان لاسباب تتعلق بالغذاء، تفكير الانسان كان منصبا على قوت يومه، لم يكن في ذاك الوقت من قضايا لتثير شجون نفس الانسان اكثر من قضية الغذاء، وبالمقابل، انتقل العنف في ايامنا هذه مما يختبىء بالنفس لتعبر عنه العقول بصورة اكثر تنظيما، فأصبح هناك كثير من الافكار العنيفة مصدرها النفس ومخططها العقل تشكل ايذاء وحذرا اكثر من استعمال الايدي اذ تطورت اساليب الجريمة المنظمة من حيلة وغش وافتراء وسرقات وتدليس، وغيرها هذا كله ناتج بطبيعة الحال عما يجتاح النفس البشرية من ضغوطات واضطرابات وحاجات.
* اذا شهدت على المرء سيئة فاعلم ان لها اخوات
- ليس بالضرورة تعميم هذه المقولة على جميع الناس، فمن منا الا وارتكب سلوكا خاطئا او سيئا في فترة زمنية من حياته، فالعمر مراحل، ولكن بالمقابل هناك من استمر على سلوكياته السلبية وحملها معه.
* الغيرة في المرأة امر طبيعي، لا علاقة له بالحب؟
- هذه طبيعة النساء، لكن الغيرة شيء والحب شيء آخر، فالمرأة تغار ممن تفوقها جمالا واناقة وثقافة وعلما، ولكن لا يمكن لاي امرأة ان تجد من الغيرة مبررا لها على انه حب.
* من المستحيل علينا ان نبلور افكارنا بمعزل عن الآخرين
- هذا مؤكد.. فمهما بلغ الانسان من علم وثقافة ومعرفة، يبقى هناك مجالات متعددة العلوم، فلا يمكن ان تغني الخبرة عن الذكاء مثلما لا يمكن ان يغني الذكاء عن الخبرة، فبلورة الافكار لاتخاذ القرار تحتاج الى صناعة ويكون ذلك بالفعل ورد الفعل وبالحوار والنقاش والرأي والرأي الآخر، فمن المستحيل علينا ان نبلور افكارنا لوحدنا.
* تقبل الامر الواقع خطوة اولى نحو التغلب على ما يكتنف هذا الامر الواقع من صعاب
- قبول الامر الواقع فيه اذعان بلا شك، فالقول بان تغيره يعتبر خطوة اولى للتغلب عليه فهذا تبرير لهزيمة، لان سياسة الامر الواقع تعني ان طرفا قويا قد رفضه وآخر ضعيف قد اذعن اليه.
* تفكيرنا اصبح عدوانيا
- لاننا ابتعدنا عن الدين، لاننا افتقدنا التضحيات، لاننا اصبحنا انتهازيين، لاننا اصبحنا ماديين، ولاننا اصبحنا مغرمين بقراءة العناوين.
* متى يكون النشاط الفكري الانساني حرا؟
- عندما يتحرر العقل من التلقائية والتبعية، ويصبح قادرا على التفكير بجدية وعملية دون قيود، هنا يصبح النشاط الفكري الانساني حرا.
* ما الذي تحب ان تسمعه المرأة عن نفسها؟
- انها الاكثر اناقة، والاكثر جمالا، وانها لا تزال شابة.
* اتراك تعلمت دروس الحياة من اولئك الذين امتدحوك وآزروك؟ ام تعلمتها من اؤلئك الذين هاجموك وقست قلوبهم عليك؟
- تعلمت دروس الحياة في كل مكان تواجدت فيه، تعلمتها من الذين هاجموني مثلما تعلمتها من الذين امتدحوني.
* هل اخطاء الابناء من اخطاء الآباء؟
- ليس بالضرورة ان تكون اخطاء الابناء من اخطاء آبائهم، فالاصل ان الآباء يرسمون لابنائهم منذ الطفولة سياسة تربوية تتناسب وقدراتهم واحوالهم على ان لا تتعارض تلك السياسة مع تربية الآباء لابنائهم على الخلق والدين والصواب، وبالمقابل قد يكتسب الابناء بعض التصرفات الخاطئة من آبائهم او العادات السلبية كعادة التدخين مثلا، ولكن لا يمكن اعتبار ان اخطاء الابناء من اخطاء آبائهم لاختلاف الفروقات في الزمان والمكان والمستجدات.
* احتفظ انت بثباتك في الوقت الذي يفقد فيه كل من حولك ثباتهم
- هي اقرب ما تكون الى العلوم العسكرية التي يدرب عليها القائد والجندي في الميدان في اصعب الظروف، وان كانت ليست حصرا على الجيوش، انما هي للجميع في مواقعهم وحسب مسؤولياتهم مما يعني السيطرة في وقت يستنفد الآخرون من حولك قدراتهم على المعالجة.
* يقول لورد هاليفاكس: اذا اعطاني احد الناس نصيحة اشعر انه يحتاجها اكثر مني
- فاقد الشيء لا يعطيه.
* من هي المرأة المستحيلة؟
- لا توجد امرأة مستحيلة.
* من هي المرأة القوية؟
- الصالحة الواثقة من نفسها وقدراتها.
* الاعتراف بما في داخلنا يضعفنا؟
- ليس دائما يضعفنا بل يمنحنا بالمقابل الراحة والقوة، ويمنحنا الثقة ويغسل ذنوبنا.
* الوقوع في كمين الكلمات، اشد ضررا من الوقوع في كمين الرشاشات
- نعم، كالمثل القائل »لسانك حصانك ان صنته صانك وان خنته خانك«.
* اذا ضاق الكلام فالصمت اوسع
- لا ينسب الى ساكت قول.
* لمن نقول:
* عمان ضاقت بي.. فجئتكم انتجع الآمال في مادبا؟
- اقولها لوالدتي.. لاحياء مادبا ودهاليزها.. لاصدقاء الطفولة.. وللفسيفساء فيها.
* اعطني الناي وغني
- للذين يسرحون مع حلالهم واحلامهم في ربوع اردننا الاخضر.
* لمن تقول سرك؟
- السر بالنفس حزن النفس يستره، فان تولى فبالافراح يستتر.
* »واهجرهم هجرا جميلا«
- لمجالس السوء.
* ان الازمة تلد الهمة
- للصابرين والمثابرين والمؤمنين بالله.
* سامحني
- لله رب العالمين.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش