الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شركة البحر الاحمر لم تف بالتزاماتها*صيادو الاسماك في العقبة يطالبون بمنحهم اجراءات تسهيلية

تم نشره في الثلاثاء 11 تشرين الثاني / نوفمبر 2003. 02:00 مـساءً
شركة البحر الاحمر لم تف بالتزاماتها*صيادو الاسماك في العقبة يطالبون بمنحهم اجراءات تسهيلية

 

 
العقبة- الدستور- ابراهيم الفراية:
دعا صيادو الاسماك في العقبة الى الاهتمام بقطاعهم ومنحهم التسهيلات اللازمة حيث يواجهون تأخيرا في عملية اصدار تصاريح الصيد، مطالبين بحصر الاجراءات في وثيقة واحدة للصياد واعتبارها رخصة قيادة.
وعرض الصيادون خلال لقائهم محافظ العقبة خالد عوض الله بحضور النائب بدر الرياطي ومديري الدوائر بالسماح لهم بفترة تأخير يمكثون فيها في البحر لمدة نصف ساعة بعد غروب الشمس، مشيرين الى ان الاسماك من نوع السردين والتونة تظهر بشكل كبير في لحظات ما بعد الغروب وبالتالي يساعد ذلك في زيادة كميات الصيد في تلك الفترة.
وتطرق الصيادون الى مشكلة قلة اماكن تسويق وبيع الاسماك بالعقبة مؤكدين ان معظم الاماكن العامة ممنوع فيها بيع الاسماك وبالتالي تعرض صيدهم للتلف كون معظمهم لا تتوفر لديه ثلاجات للحفظ والتبريد.
وطالبوا بان تسمح الجمارك العامة للصيادين باخراج اسماك العقبة الى خارج المنطقة الخاصة وبدون رسوم جمركية وخاصة اسماك »التونة والسردين« حيث تزداد كميات هذه الاسماك في شهر اب وايلول وتشرين الاول وتفيض عن حاجة العقبة، وفي حال جمركة هذه الانواع فان كثيرا منها معرض للتلف وعدم الصلاحية موضحين ان سعر كيلو السردين حاليا لا يتجاوز 75 قرشا وكيلوا التونة بدينار وربع. معتبرين ان هذه »اسعار خيالية« في ضوء عدم تصدير الفائض للاسواق المحلية.
وطالب الصيادون بضرورة ان يكون لهم تأمين صحي خاصة وان ظروفهم المادية لا تسعفهم وبالتالي فقد اصبحوا وعائلاتهم عاجزين عن الذهاب الى الاطباء.
وطالب الصياديون بالسماح لهم بالصيد في بعض المناطق الضحلة لتوفير »الطعم« لعمليات الصيد موضحين انه سابقا كان يسمح لهم الصيد لغاية الساعة التاسعة صباحا في منطقة الفنادق والشاطىء الشمالي.
وقالوا كان لنا تخصيص ارض »لجمعية الصيادين« في المنطقة الجنوبية وعرضوا على المحافظ والحضور كتابا بذلك.. والان وبعد عدة مراجعات ومطالبات فان موضوع الارض لم يعد قائما.
وتحدث الصيادون عن مشكلة شركة البحر الاحمر المشتركة بين الاردن واليمن والتي اتفق معها على ان يكون راتب الصياد الذاهب الى اليمن 500 دولار.. وفوجىء الصيادون بعد ذهابهم الى هناك بان الراتب 300 دولار فقط وان موضوع اعطائهم اسهما وارباحا لم يعد قائما ولم يحدث شيء منه ذلك.
واكد محافظ العقبة خالد عوض الله قائلا هناك حلول وتعاون لافت في كافة الجهات مع الصيادين كما اوضح مندوب القوة البحرية ان التصريح ساري المفعول لمدة ستة شهور وان التأخير حاليا بسبب اجراءات التجديد ليعلن محافظ العقبة عن قرار بان التصريح سيكون »سنويا« اعتبارا من اليوم وان عمليات التجديد تبدأ قبل شهر من نهاية صلاحية التصريح.
وفيما يتعلق »بالجمارك« اوضح مندوب الجمارك العامة ان هناك طلبا على الاسماك من العقبة ولكن فيما يتعلق بالسردين والتونة وكثرتها في بعض المواسم سنسمح بخروجها بالتنسيق مع مسؤولي الجمارك شريطة ان تكون مطابقة للمواصفات وصالحة للاستهلاك البشري.
وحول عملية التسويق اوضح عبدالله ابو عوالي من المنطقة الخاصة ان هناك ظروفا تمنع »بيع البسطات« وقد اعلن محافظ العقبة عن تنسيق حول هذا الموضوع مع المنطقة الخاصة.
وفيما يتعلق بالتأمين الصحي بين المحافظ ان قرارا سيصدر بان تكون المعاملة في مستشفى الاميرة هيا العسكري مثل بقية المستشفيات الحكومية بالمملكة وللجميع.
اما فيما يتعلق بموضوع الطعم فقد تم الاتفاق على تخصيص ثلاث مناطق لجمع الطعم هي رأس اليمنية.. المملح.. رأس ابو حصبة وكذلك السماح للابناء والاخوة بالمرافقة بالصيد.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش