الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تحت الرعاية الملكية السامية الاحتفال اليوم بعيد العمال * ممثلو العمال: عيد العمال محطة لاستذكار المزيد من الانجازات لمواصلة البناء * مطالب واحتياجات لعمال الوطن بحاجة الى ترجمة على ارض الواقع

تم نشره في الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2003. 03:00 مـساءً
تحت الرعاية الملكية السامية الاحتفال اليوم بعيد العمال * ممثلو العمال: عيد العمال محطة لاستذكار المزيد من الانجازات لمواصلة البناء * مطالب واحتياجات لعمال الوطن بحاجة الى ترجمة على ارض الواقع

 

 
عمان - الدستور - من جودت ناشخو: سيشارك الاردن دول العالم الاحتفال بمناسبة يوم العمال العالمي الذي يصادف في الاول من ايار من كل عام .
وعمال الاردن شأنهم شأن كافة عمال العالم يعبرون عن مشاركتهم بهذه المناسبة العالمية من خلال الاحتفال الكبير الذي سيقيمه تحت الرعاية الملكية السامية اتحاد نقابات العمال في الساعة الحادية عشرة من صباح اليوم في مدينة الملك عبدالله الثاني بن الحسين الصناعية في مدينة سحاب.
ويتضمن الاحتفال كلمات لوزير العمل المهندس مزاحم المحيسن ورئيس اتحاد نقابات العمال السيد مازن المعايطة ورئيس غرفة الصناعة السيد حاتم الحلواني ونشيد عمالي من اداء طلبة مدارس الاتحاد .
وقد وضع اتحاد نقابات العمال كافة الامكانات والاستعدادات للاحتفال بهذه المناسبة ووزع بطاقات الدعوة لعدد من المسؤولين والشخصيات ورؤساء النقابات العمالية والهيئات الادارية لحضور هذا الاحتفال والمشاركة فيه.
»الدستور« التقت بعدد من النقابيين العماليين لاستطلاع آرائهم ومطالبهم وامنياتهم بهذه المناسبة حيث قالوا:


مازن المعايطة
السيد مازن المعايطة رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال قال:
عيد العمال العالمي يوم هام يشكل محطة من محطات الامل والرجاء فيه يستذكر العمال الانجازات التي تحققت على ايديهم للوطن وجهد مبارك ممزوج بالعطاء والبناء والاعمار وعمل متواصل لبناء الاردن الحديث وزاخرة بالمكاسب والامتيازات التي تحققت في عهد القيادة الهاشمية الملهمة حيث حظي خلالها عمالنا بكل اشكال الرعاية والعناية من قبل قياداتهم الهاشمية عناية ورعاية واهتماما تهدف الى توفير اسباب الاستقرار والسلامة لهم في مواقع عملهم وتحسين ظروف وشروط عملهم والحرص على تحقيق التوازن في علاقات العمل بين الشركاء الاجتماعيين.
واضاف لقد تميزت مسيرة الاتحاد والنقابات العمالية في الممارسة الجادة للنهج الديمقراطي والعمل على حماية الحقوق والحريات النقابية بشكل ينسجم مع المعايير الوطنية والعربية والدولية وكنتيجة لهذه الميزة تمكن الاتحاد من ان يحقق سمعة طيبة في المحافل الدولية وان يساهم بشكل جاد في ارساء قواعد التفاوض الجماعي والتوازن في علاقات العمل بين اطراف الانتاج وتوثيق عرى الشراكة الاجتماعية ايمانا بان تحقيق هذه العناصر هو سبب قوي من اسباب تعزيز الانتاج ورفع سويته وبالتالي توفير اجواء مناسبة للاستثمار .
وفي الوقت ذاته فقد سعى الاتحاد لتحقيق مجموعة من الاهداف الرئيسية والتي تعتبر مطالب اساسية لاي منظمة عمالية في طليعتها تنظيم سوق العمل الاردني وتعديل قانون العمل الاردني وخاصة المادة 31 المتعلقة بانهاء خدمات العمال العاملين في عقود غير محددة والتأمينات الاجتماعية وخاصة المتعلقة بتعديل حسبة التقاعد حيث اصبحت المعادلة تجري على اساس 1/40 بدلا من 1/50 كذلك معالجة قضية الاجور حيث تم وضع حد ادنى للاجور وزيادته العام الماضي مرة اخرى ويجري العمل في الوقت الحاضر لتحقيق التأمين الصحي لكل عامل وللعمال المتقاعدين وافراد عائلاتهم.
وقال: وادراكا من الاتحاد العام لنقابات العمال باهمية تنظيم سوق العمل الاردني بهدف تأمين لقمة العيش لابناء الوطن وحمايتهم من منافسة الايدي العاملة الوافدة والحد من البطالة فقد عمل الاتحاد بالتعاون والتنسيق مع باقي اطراف الانتاج لتنفيذ حزمة من الاجراءات العملية الهادفة الى تنظيم سوق العمل بشكل ينسجم مع ثوابت هذا البلد تجاه امته وعروبته.
وبالتعاون مع اطراف الانتاج تم اصدار قانون العمل الاردني الجديد رقم 8 لسنة 1996 والذي جاءت مواده لحماية العمال وحقوقهم وتحقيق التوازن المطلوب في علاقات العمل بين اطراف الانتاج ومع هذا فقد برز من خلال تطبيقه العديد من الثغرات وطالب الاتحاد بتعديل بعض الاحكام التي رأى انها لا تتوافق مع مصلحة عمالنا حتى تمكنا من اقناع الشركاء الاجتماعيين بضرورة مراجعة احكام قانون العمل وقد تم تشكيل لجنة لمراجعة هذه الاحكام وتعديلها وفعلا تم اجراء التعديلات المطلوبة على عدد من مواده وخاصة المادة 31 المتعلقة بانهاء العقود غير المحددة.
اما على الصعيد العربي والدولي فاننا نسجل لجلالته صفحات مشرقة في نصرته للشعوب العربية وقضايا الامة وسعيه المتواصل في احياء التضامن العربي وتعزيز آليات العمل العربي المشترك وما يحفظ للامة العربية حقوقها ومصالحها، رافق ذلك جهد مبارك ومكثف على الصعيد الدولي لشرح وجهات النظر العربية حيال قضاياهم المصيرية وخاصة فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية والملف العراقي وقد تمكن جلالته من كسب احترام قادة وزعماء دول العالم وكان لدوره الاثر الكبير في حفظ التوازن في منطقة الشرق الاوسط التي تعاني من عدم احلال السلام والاستقرار.
واخيرا وفي يوم العمال وفي عيدهم اتشرف باسم كل عامل وعاملة وفي مختلف مواقع العمل والانتاج بالتقدم للعامل الاول صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم باحر التهاني واصدق التبريكات مباركين له جهوده السامية لكل قضايا الامة العربية وسعيه الدائم لجمع شمل ابناء الامة العربية من اجل وحدتها وقوتها منتهزا هذه المناسبة لنجدد العهد معه على ان يبقى عمال الوطن الرجال الاوفياء يستمرون في العطاء والبناء ويلتفون حول الراية الهاشمية التي يحمل لواءها جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم يسيرون خلف قيادته الملهمة ليبقى الاردن وطن الكبرياء والنهوض والشموخ ، والى عمال الوطن الف تحية وتقدير على عطائهم الذي لا ينقطع وكل عام ومليكنا واردننا وعمالنا بالف خير .

احمد عبدالفتاح
اشاد مدير عام المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي احمد عبد الفتاح بجهود الايدي العاملة الاردنية التي تعمل وتشارك في عملية البناء والاعمار لتحقيق ما يصبو اليه الاردن من نمو وتقدم وازدهار 0
وقال : بمناسبة احتفالات الاردن بعيد العمال بان الضمان الاجتماعي يعكس اهتمام القيادة الهاشمية بسواعد الانتاج والبناء عبر ارساء ركائز العدالة الاجتماعية واسباغ الحماية الاجتماعية والاقتصادية على القوى العاملة من خلال تطبيق انظمة حماية الزامية تنبثق عنها برامج وخطط تقود الى اضفاء منافع ومزايا تأمينية للمؤمن عليهم او ذويهم في حالات الشيخوخة او العجز او الوفاة 0
واضاف ان المؤسسة ساهمت في خدمة العمال من خلال تقديم مئات المنح الدراسية المخصصة لابنائهم بهدف تكريس دورها الاجتماعي وخاصة في مجال رعاية القوى العاملة الوطنية التي تعتبر الركيزة الاساسية الاولى التي قامت لاجلها المؤسسة0
كما خصصت المؤسسة منذ سنتين جائزة سنوية للتميز في مجالات السلامة والصحة المهنية تمنح للمتميزين في هذه المجالات من افراد او منشآت بهدف الحد من حوادث واصابات العمل وما ينجم عنها من انعكاسات سلبية على العامل نفسه والمجتمع والاقتصاد الوطني.
واوضح ان انشاء هذه المؤسسة جاء لحماية الايدي العاملة ورعايتها اجتماعيا واقتصاديا بما تمثله من مظلة تكافلية اجتماعية ترعى حقوق العمال والايدي المنتجة على ثرى هذا الوطن مشيرا الى انها استطاعت ان تغطي بمظلتها فئات واسعة من ابناء المجتمع الذين تجاوز عددهم تراكميا مليونا ومائة الف مشترك منهم ما يزيد على 420 الفا ما زالوا مشتركين يعملون في حوالي 16 الف منشأة انتاجية في القطاعين العام والخاص 0
وقال مدير عام المؤسسة الى ان قانون الضمان الاجتماعي المعمول به حاليا اسهم بتوسيع مظلة الضمان والحماية الاجتماعية وتعزيز المنافع والمزايا التأمينية للمؤمن عليهم من خلال اتاحة الفرصة للاردنيين العاملين في المنشآت غير المشمولة الزاما باحكام القانون والذين يعملون ايضا لحسابهم الخاص او الاردنيين العاملين خارج ارض الوطن بالاشتراك بصفة اختيارية بالضمان اضافة الى تعزيز العديد من المنافع التأمينية 0
واشار الى الدور الاقتصادي التنموي للمؤسسة عبر توظيف اموالها في مشروعات استثمارية كانت لها انعكاساتها الواضحة والايجابية على الاقتصاد الوطني حيث ساهمت وتساهم في مختلف القطاعات الانتاجية والخدمية ومشروعات البنى التحتية0
واضاف ان تللك المساهمات وصلت الى ما يزيد عن المليار وسبعمائة مليون دينار وهو ما يمثل حوالي 22 بالمائة من الناتج القومي المحلي مما اسهم في تحريك عجلة الاقتصاد وفتح افاق استثمار جديدة وبالتالي المساهمة في حل مشكلتي الفقر والبطالة من خلال خلق فرص عمل جديدة لابناء الوطن في تلك المشروعات0
يذكر ان عدد المستفيدين من المنافع التأمينية المختلفة في المؤسسة بلغ 513 الف مستفيد منهم 66 الف مشترك خصصت لهم او لاسرهم رواتب تقاعدية و185 الفا استفادوا من خدمات اصابات العمل وامراض المهنة و262 الف شخص تقاضوا تعويضات الدفعة الواحدة في حين بلغ اجمالي ما انفقته المؤسسة على هذه المنافع والخدمات حوالي 761 مليون دينار.

فتح الله العمراني
وقال نائب رئيس اتحاد نقابات العمال ، رئيس نقابة عمال الغزل والنسيج والالبسة فتح الله العمراني ان يوم العمال العالمي يحظى باهتمام كبير من كافة شرائح المجتمع ففيه يتم الوقوف ومراجعة المسيرة العمالية والنقابية السابقة لتقييم ايجابياتها وسلبياتها ووضع نقاط انطلاق لمرحلة قادمة قد تحمل في طياتها الشيء الكثير.
واضاف العمراني: ان مسيرة العام السابق ابرزت عددامن الامور والاشكاليات التي عانى منها العمال واسرهم، وكذلك حققت لهم الكثير من الايجابيات، واوضح ان العامل الاردني اصبح جزءا هاما واساسيا من العملية الاقتصادية والانتاجية، وبالتالي فان المتطلبات الحالية للعامل الاردني والمواصفات التي يجب ان يتمتع بها ذلك العامل تتطلب مهارات كبيرة وتقنيات عالية في عدد من الامور ذات العلاقة بالانتاج .
واشار الى ان ابرز ما يؤرق العامل ويضع امامه العقبات، هو قانون العمل الذي تم ادخال بعض التعديلات عليه، الا ان تلك التعديلات لا تزال دون الحد المطلوب، ولا يزال القانون برمته يشكل عائقا امام العامل، ويؤرق مستقبله ويضعه في حالة عدم استقرار وامن وظيفي، وبين انه اذا توفر للعامل قانون يحمي حقوقه واجوره ويضمن له الامان الوظيفي، وفي نفس الوقت يضمن له حقه في العلاج والتأمين الصحي، فلا شك ان تلك القوانين ستمنحه مزيدا من الدافعية ليتطور في عمله، ويحسن من ادائه، واكد على ان الحد الادنى للاجور الذي ينص عليه القانون لا يغطي الحد الادنى من الاحتياجات ومتطلبات حياة العامل، ومن الضروري ان يعاد النظر في هذا القانون ليصل على الاقل الى حد الفقر المعلن عنه رسميا .
وقال العمراني انه ينتهز مناسبة عيد العمال العالمي، ليحث ابناء هذا البلد ومواطنيه وبخاصة العاطلين عن العمل ان يتوجهوا نحو التدريب المهني والتقني، نظرا لوجود الاف من فرص العمل المتاحة في قطاع النسيج والملابس، كما ثمن العمراني دور وزارة العمل على الجهود الكبيرة التي تبذلها لتشجيع وتدريب العمال، وفي الوقت نفسه تشجيع الاستثمار.
واشاد بمستوى التعاون الدائم مع وزارة العمل ومؤسسة التدريب المهني، وغرفة الصناعة بما يخدم مصالح العمال، ورفع مستواهم المهني والمعيشي .
وبين العمراني ان نقابة الغزل والنسيج قد وقعت خلال العام 2002 وحتى الان خمس عشرة اتفاقية مع الشركة العاملة في قطاع النسيج والالبسة استفاد منها الاف العمال في مجالات تحسين الاجور وتقديم الرعاية الصحية لهم، كما تم افتتاح مركز صحي في محافظة اربد في مطلع عام 2002 بدعم من نقابةالغزل والنسيج اليابانية وقداستفاد من خدمات هذا المركز الطبية في عام 2002 فقط 17825 عاملا وعاملة وبناء على النجاح فوق العادي الذي حققته نقابتنا في هذا المجال فقد قررنا افتتاح مركز صحي جديد تابع للنقابة في منطقة الضليل الصناعية لخدمة العمال والمستثمرين، والعمل جار لتحقيق ذلك في اقرب وقت ممكن.
كما عملت النقابة على حل مئات القضايا الفردية والجماعية المتعلقة بالعمال الاردنيين والعمال الاجانب.
وعلى الصعيد الثقافي فقد استمرت النقابة باصدار نشرتها التثقيفية بشكل دوري كما اقامت العديد من ورشات العمل حول العمل النقابي والعلاقات الصناعية وقوانين وانظمة العمل .

احمد سلامة السعد
وقال السيد احمد سلامه السعد المساعد للشؤون المالية في الاتحاد :
الاول من ايار عيد العمال العالمي تتجلى فيه اسمى معاني التكريم والتقدير للعمال الذين افنوا زهرة شبابهم في بناء الوطن وتعميره لقاء عطائهم وتفانيهم في خدمة الوطن لينعم الجميع بالرفاه والرخاء والاستقرار الاقتصادي.
ان ذكرى يوم العمال العالمي هي محطة من محطات حياة العمال منها يجددون نشاطهم للانطلاق نحو غد مشرق مفعم بالآمال والطموحات والسير قدما لتعزيز الذات الاردنية وهي محطة تجعلهم يستذكرون الانجازات التي تحققت بفعل جهودهم والمكاسب التي تحققت لهم من قبل الدولة واطراف الانتاج ايمانا باهميتهم ودورهم الرائد في العملية التنموية التي يقودها جلالة الملك المعظم.
وختاما فانني اذ انتهز هذه المناسبة لأعبر من خلالها عن ولائنا للعرش الهاشمي والتفافنا حول قيادة جلالته معاهدينه ان نبقى له السند القوي نسير خلفه نبارك خطواته ونؤيده في سياسته الحكيمة الرامية الى جعل الاردن ذي مكانة خاصة بين دول العالم وهي المكانة التي يحظى بها الان ومن اجل تحقيق الامن والاستقرار والازدهار في بلدنا الحبيب والى عمال الوطن في يوم عيدهم الف باقة حب وتهنئة ومزيدا من العطاء والانتاج ليبقى الوطن عزيزا قويا بقيادته الهاشمية وبوفاء شعبه وعماله الاوفياء وكل عام ومولاي المعظم وعمالنا بألف خير.

محمود سالم الحياري
وقال السيد محمود سالم الحياري رئيس النقابة العامة للعاملين في البناء /نائب الامين العام للاتحاد المهني العربي للبناء في هذا اليوم الاغر نحتفل فيه بيومكم يوم تكريم عطائكم الذي تقدمونه والمقرون بالبناء والوفاءلهذا البلد لان العامل ذلك اللبنه التي لا يمكن لاي بناء ان يعلو دونما ان تشكل منه الجزء الاكبر والرئيسي.
وفي الاول من ايار عيد العمال العالمي يحتفل به جميع عمال العالم واننا في ظل هذه الظروف الراهنة التي تمر بها المنطقة والعالم بأسره نقف الى جانب عمال العالم العربي وهم يدافعون عن حريتهم لتحرير اراضيهم والدفاع عنها وحصولهم على استقلالهم واننا في الاردن نعلن عن وقوفنا وتضامننا معهم بالروح والدم وكل ما نملك من اجل التحرير والاستقلال وهنا نقف باجلال واحترام لسيد البلاد حامي حماها الملك الشاب عبدالله الثاني بن الحسين حفظه الله على موقفه العربي الاصيل باتجاه الاشقاء العرب والحركة العمالية الاردنية والتي على اكتافها ارتفعت صروح النهضة والتطوير نحو ازدهار الوطن وتحديث القوانين والانظمة.
واضاف ان الحركة العمالية الاردنية تعيش ظروفا خاصة مع المرحلة التي يعيشها الاردن بشكل عام والتي تتمثل بالانفتاح الاقتصادي والتجاري الحر والشراكة الاوروبية والعالمية والهيكلة الاقتصادية والتخاصية والعولمة بشكلها العام وهنا بدا عمال الاردن اكثر معرفة بما يجري من حولهم بهذه المرحلة وكذلك بدأ تطوير مفهوم العمل النقابي بهدف تحسين اداء النقابيين والعمال ورفع المستوى الثقافي من خلال الاعداد والتأهيل والتدريب المنظم لكي يفي بحاجات السوق المحلي والعربي وايجاد فرص عمل للحد من البطالة وزيادة الانتاج وتحسين المنتج وهذا يشهد به كل من يتعامل مع العامل الاردني والبضائع الاردنية المنتجة وما كان لهذا ان يتحقق لولا الرعاية الهاشمية حفظها الله واهتمامها الشديد بالعامل الاردني ودعمها للصناعات الاردنية وهذا الاهتمام الذي وفرته قيادة جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين والحكومات الاردنية المتعاقبة وتجلى ذلك في قانون الحد الادنى للاجور وقانون الضمان الاجتماعي وتحسين النسبة التقاعدية والتشديد على اطراف الانتاج الثلاثة لتنفيذ حزمة من الاجراءات التي من شأنها تنظيم سوق العمل الاردني واننا نأمل بتحقيق التأمين الصحي الشامل والغاء المادة 23 والمادة 31 من قانون العمل الخاص بهيكلة الشركات وان يكون الحد الادنى للاجور مربوطا بغلاء المعيشة وكذلك التأكيد على الحريات النقابية وحقوق العمال وحمايتها والحرص عليها بشكل ينسجم مع القوانين الدولية وسن تشريعات عمالية جديدة وتعديل بعض التشريعات الحالية وطالب السيد الحياري الاتحاد العام لنقابات العمال والنقابات الاردنية التحرك من اجل تحسين وضع العمال في الاردن والمحافظة على المكتسبات التي تمس حياة العامل ليتماشى مع نظرة سيد البلاد جلالة الملك عبدالله الثاني المتطورة التي تسعى لقيادة الاردن في عصر المعرفة والتكنولوجيا والابداع والتمييز من ابناءالوطن نشامى الاردن اهل العزم لكي يستمر وطننا الغالي بقيادته الهاشمية الملهمة ولكي تنشط السواعد الفتية والعقول المبدعة التي اسهمت وتساهم بشكل فاعل في مسيرة بناء الاردن الحديث ونهضته الشاملة والايادي الطاهرة التي شاركت في توجيه مسيرة الخير لتحقيق السعادة والرفاه لابناء الاسرة الاردنية الواحدة، فهنيئا لكم ايها الاخوة العمال وهنيئا للاردن قيادته الهاشمية التي وفرت كل سبل الرعاية لكل ابناء المجتمع بشتى المواقع فنحن على ثقة كبيرة بانجازاتكم واختتم حديثه قائلا اننا على ثقة بان الاردن يستكمل بكم وبعرقكم عوامل القوة والمنعة المستندة الى الاخلاص والوفاء للوطن بقيادته الهاشمية الفذة..

خالد الزيود
وقال السيد خالد الزيود رئىس النقابة العامة للعاملين بالبترول والكيماويات بالاردن اننا ونحن نتفيأ ظل هذه المناسبة العزيزة على قلب كل اردني واردنية وهي الاول من ايار »عيد العمال« العالمي، حيث تشارك الحركة العمالية الاردنية الحركات العمالية في مختلف دول العالم بذكرى يوم العمال العالمي.
اذ تأتي هذه المناسبة في وقت تحتقن في نفوس عمالنا مرارة الاستبداد والقهر ازاء ما يحصل للاهل في فلسطين والعراق من عدوان غاشم ومجازر وحشية استهدفت الارض والزرع والانسان، وبهذه المظاهر الحزينة التي نستقبل فيها هذه المناسبة فانه لا يمنعنا ابدا من ابداء اعتزازنا بالانجازات الكبيرة التي حققها البناة من ابناء الحركة العمالية في اردننا الغالي، والتي نشاهد صروحها ومعالمها في كافة نواحي الحياة، فلا غرابة في ذلك فعمالنا هم الجنود المجهولون الذين يصلون الليل بالنهار ويبذلون الغالي والنفيس في سبيل رفعة وتقدم وازدهار هذا الوطن الغالي.. (فهل بادلنا الأوفياء العطاء بالعطاء؟).
انه لحري بنا ان نتذكر بعضا من امانينا وتمنياتنا بوضوح وجلاء هموم الطبقة العاملة للمحافظة على الحقوق المكتسبة وتحديث القوانين التي تنظم علاقات الانتاج ومجمل التشريعات وواقع هذه العلاقات المتركزة فيما يلي: المطالبة بالغاء المادة 31 الخاصة بالفصل التعسفي من قانون العمل والتي مكنت اصحاب العمل من فصل العشرات من العمال بحجة اعادة التنظيم والهيكلية والتي اصبحت سيفا مسلطا على رقاب عمالنا والمطالبة بمكافأة نهاية الخدمة حيث لا يوجد ما يمنع تمكين العامل من حقه في هذه المكافأة اذ يعتبر نظام الضمان الاجتماعي شخصية اعتبارية وليس بديلا لحق عمالي لا زال ذكره قائما في القوانين والتشريعات العمالية والاسراع بتطبيق نظام التأمين الصحي للمتقاعدين وافراد اسرهم فليس من العدالة ان يفني عمالنا زهرة شبابهم ويبددوا صحتهم وحين يداهمهم المرض بعد تقاعدهم لا يجدون اليد الحانية التي تمسح على رؤوسهم وتخفف عليهم انات المرض بالعلاج والمعالجة وحتى لا يتركون فريسة لظروف الدهر والمطالبة باعطاء نسب من المقاعد الجامعية لابناء العمال المقدمة من مؤسسة الضمان الاجتماعي اي بمعدل 3% وذلك اسوة بأبناء القطاعات الاخرى التي تقدم اليهم مثل هذه الامتيازات والمطالبة بايجاد برامج تأهيل وتدريب تعنى بالتشريعات العمالية والسلامة والصحة المهنية من خلال عقد الدورات الخاصة بالثقافة العمالية واعادة مراجعة اهمية المعاهد الخاصة بهذا الشأن ودعوة وزارة العمل لفتح هذه المعاهد لتأخذ دورها من جديد والمطالبة برفع الحد الادنى للاجور من 85 الى 120 دينارا ليتناسب مع متطلبات الحياة من مشقة ومعاناة زادت رقعة الفقر الى درجة كبيرة حيث تعتبر هذه الرواتب ضمن مسميات البطالة المقنعة.
كما اننا نطالب بتفعيل دور الضمان الاجتماعي من خلال توجيه استثمار امواله الكبيرة في ايجاد نظام اسكان عمالي يوزع جغرافيا على المحافظات وانشاء بنك عمالي وايجاد مشاريع فردية خاصة بكفالة وسلامة استمرارها ودخول هذه الاموال باعادة توجيه بعض القطاعات الصناعية بما يكفل استمرارها وبقاءها تعمل.
وعلى ذلك وبكل ما تحمله هذه القضايا من اهمية في مسيرة الحركة العمالية وعلى ما ذكر من تشريعات في غاية الاهمية فان طموحات العمال متوجهة نحو:
حضرة صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم باصدار التوجيهات لتعود الفائدة على حاضر ومستقبل شريحة كبيرة من ابناء هذا الوطن الذين قدموا التضحيات، وما بوسعهم من جهد وعناء خدمة منهم وواجب للوطن والمواطن متحلين بشعار الاردن اولا.

م. بلال ملكاوي
وقال المهندس بلال ملكاوي رئيس النقابة العامة للنقل الجوي والسياحة بهذه المناسبة يعود هذا اليوم العالمي للعمال كما في كل عام ليستذكر النقابيون انجازاتهم ويراجعوا انفسهم متسائلين هل تمكنت النقابة خلال عام من تحقيق برامجها المطلوبة منها وهل تحقق جزء من الامنيات.
واضاف: تمكنت الهيئة الادارية للنقابة العامة للعاملين بالنقل الجوي والسياحة خلال العام المنصرم والذي اتصف بقسوته وشدته على قطاع النقل لجوي ان تحافظ وبتوازن كبير على مكتسبات ومصالح العمال والمرور من هذه المرحلة القاسية بكل ثقة وكذلك ومن خلال العمل النقابي الواعي تمكنت النقابة من انهاء توقيع اتفاقيات حفظت للعاملين حقوقهم بل وادت الى صرف مبالغ كانت في طي النسيان مضى على بعضها سنوات طويلة. كذلك فان هدية النقابة لعمالها في عيد العمال هي الالتزام بشعار »الاردن اولا« الذي اطلقه جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين وطالب الجميع بان يكون هذا الشعار دستور عمل فأطلقت النقابة مشروع صندوق التكافل الوظيفي والذي سيطبق ابتداء من شهر 5/2003 على كافة العاملين في الملكية الاردنية والشركات التي استقلت عنها.
وقال اننا نتطلع لخطوات جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين بكل الامل والتقدير للجهد المتواصل المبذول ليلا نهارا في سبيل تأمين عمال الوطن بالامن والامان معاهدين ان نكون الجنود الذين يسعون دائما بدعم ومؤازرة قيادته الهاشمية الحكيمة.

عمر الصرايرة
وقال السيد عمر الصرايرة من الاتحاد العام لنقابات العمال:
ان الحديث عن المتغيرات الدولية وانعكاساتها على العمال العرب والحركات النقابية العربية حديث شاق وطويل لما فيه من بيان لآثار هذه المتغيرات واحداث واقع جديد يحمل بين طياته المخاطر العديدة اذ ان المدلول العميق لهذه التسمية يشمل مجالات عديدة وبشكل رئىس المجال الاقتصادي الذي على تماس قوي بالعمال بل يشكلون الركن الاساس فيه والمجال الاجتماعي والسياسي مما يجعل هذا المدلول اكثر عمقا وشمولية من حيث الانعكاسات والتأثيرات التي تتركها هذه المتغيرات على عمل ومعيشة وحياة الملايين من القوى العاملة والشعوب وآفاق تطورها وتخلفها واستقلالها او تبعيتها بالاضافة الى تأثيراتها على اتجاهات ومحتوى العلاقات الدولية بشكل عام. وعند الحديث عن المتغيرات الدولية لا يمكن ان نأخذها بمعزل عن آلية العمل ويقصد بهذا التقسيم التمركز الجغرافي للفعاليات الاقتصادية في العالم اي بعبارة اكثر اختصارا اين ينتج نتاج ما؟ ويفهم من هذه العبارة انها اسلوب سكوني لاعادة التوزيع يستلزم نقل بنية تحتية صناعية من بلد الى اخر او انها النقل التدريجي لخطط الانتاج بين البلدان وبين المناطق مقسطا في الزمان بحيث يستطيع العالم كله الاستفادة من المنافع المقارنة والتخصصات السريعة التطور، وبالرغم من كل ما سمعنا عن التغيرات الا انه لم يتم تحقيق اي خطوات متقدمة على طريق احداث هذا المتغيرات ولم يتم بناء عالم اقتصادي دولي جديد حيث لم يلمس خبراء الاقتصاد اي تبدل او تطور يستدعي انشاء تقسيم دولي جديد للعمل والمتمثلة بالمتطلبات التالية:
تنظيم خاص بالتجارة الدولية يكفل ضمان علاقات تجارية متكافئة تقوم على اساس العدل والمساواة والتكامل وظهور سياسات تجارية جديدة بهذا الاتجاه على المستويات الدولية والاقليمية والثنائية والوطنية.
واضاف ان الدول العربية وهي تواجه اليوم تحديات في غاية الخطورة نتيجة التحولات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي يشهدها العالم بأسره هي بأمس الحاجة الى اعتماد مبدأ الثلاثية وتنشيط دور الشركاء الاجتماعيين، وذلك بالصيغ والاساليب التي تتناسب مع ظروف كل دولة ووفقا لما يتفق مع تقاليدها وانظمتها الوطنية، ولكي تحقق الثلاثية غاياتها فانه لا يكفي اقامة اطرها المؤسسية بل يجب ان تعي اطرافها بانها مهما اختلفت مصالحها فان هناك مصلحة مشتركة تجمعها هي المساهمة في تطوير المجتمع والمحافظة على السلم الاجتماعي فيه وتحقيق التنمية.

جمال التميمي
وقال السيد جمال التميمي امين سر نقابة مصفاة البترول: يشارك عمال الوطن عمال العالم اجمع احتفالاته في الاول من ايار عيد العمال العالمي، باستثناء عمال امريكا الذين ينفردون عن بقية الطبقة العاملة بالاحتفال به في الاول من ايلول، حيث اجمعت دول العالم على الاحتفال به في الاول من ايار تتويجا لنضال الطبقة العاملة وكفاحها من اجل كرامتها وحريتها وسيادتها وحقوقها، ورغم المعاني الانسانية السامية لهذا اليوم المجيد، الا ان الحالة الفريدة والنموذجية لخصوصية الاخاء وروابط الدم والمصير المشترك التي تجمعنا باخوتنا غربي النهر على الساحة الفلسطينية الذين يواجهون بحجارتهم وارواحهم ودمائهم التي اجمعوا عليها من خلال انتفاضتهم البطولية المظفرة على الاحتلال الصهيوني لمواجهة ابشع هجمة بربرية وهمجية عرفها التاريخ الحديث التي تستهدف تفريغ الارض، ونزع الهوية، وطمس الحقوق التاريخية لهذا الشعب الاسير، فان مظاهر احتفالاتنا بهذه المناسبة الخالدة وغيرها من المناسبات القومية لن تكون مكتملة ونصفنا الآخر يعاني من الظلم والقهر والاستبداد لم يعان مثله شعب اخر من قبل، فكيف نفرح ونبتهج وهم يعيشون ظروف معيشية وصحية وانسانية مرعبة ومريرة نشعر بها نحن في الاردن قبل غيرنا من امة العرب من محيطها الى خليجها باعتبارنا دوما الاوفى والاقرب لفرحهم وسعادتهم مثلما نحن الاقرب ايضا لهمومهم وتطلعاتهم وعذاباتهم من الآخرين.
فالى هذا الصوت المجلجل الرافض لليأس والسكوت والاستسلام الذي نسمع صداه في كل ارجاء الوطن، والى شهداء فلسطين وجرحاها في كل مدينة وقرية ومخيم نمد ايدينا مصافحين ومعانقين اكبارا وافتخارا بصمودهم واستبسالهم الاسطوري، ونحني هاماتنا اجلالا لهذا الكبرياء المتفجر في وجه هذا العدو الشرس الذي عاث فسادا ودمارا وقتلا وتخريبا، لنؤكد لهم بان الاردن بمدنه واريافه وبواديه ومخيماته معكم، وكل احرار العرب وشرفائه معكم حتى النصر والتحرير واقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.
ان الواقع الراهن للامة العربية استأصل من صدورنا ومشاعرنا كل مساحة من الفرح في كل اعيادنا ومناسباتنا الوطنية والقومية على حد سواء وكأن قدرنا يأبى علينا ان نتذوق ولو لمرة واحدة طعم الحرية والفرح والانتصار.
ورغم كل هذه الهزائم والكوارث والويلات التي تواجه الامة العربية قبل غيرها من الامم، الا ان ذلك لا يعفينا ابدا من طرح هموم عمالنا على ساحة الوطن وتطلعاتهم نحو الحاضر والمستقبل في هذه المناسبة العزيزة الاول من ايار عيد العمال العالمي التي الخصها بضرورة تخفيض ساعات العمل اليومية الى (ست ساعات) لكافة العاملين في الاعمال الشاقة والخطرة التي تشكل خطرا مباشرا على الصحة العامة مثل العاملين في مصفاة البترول، الفوسفات والمناجم والتعدين والبوتاس والاسمنت والكهرباء والصناعات الكيماوية المركزة.
وسن التقاعد للعاملين في تلك الصناعات الى 55 عاما بدلا من 60 عاما وشمولهم بالتأمين الصحي واسرهم في بقية الشركات والمصانع بالتأمين الصحي الشامل اثناء الخدمة وبعد التقاعد ان امكن ذلك، ورفع الحد الادنى للاجور للعاملين في المرافق الاستراتيجية الخطرة التي 150 دينار شهريا نظرا لصعوبة وجسامة الاعمال التي يقومون بها، وتخصيص بعثات جامعية لابناء العاملين في كل شركة ومؤسسة لا تقل نسبتها عن 1% وعلى نفقة الضمان الاجتماعي واستثمار نسبة من ودائع المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي تخصص كقروض للعمال لغايات الاسكان وبأقساط شهرية مريحة وميسرة، وتخصيص نسبة لا تقل عن 5% من ارباح الشركات وتوزيعها على العمال سنويا، ومطالبة الاتحاد العام لنقابات العمال بعقد دورات في الثقافة العمالية الذي يعتبر ذلك من الاهداف الرئيسية للاتحاد والحركة النقابية، بالاضافة الى ان الترشيح لانتخابات القيادات النقابية يشترط حصول المرشح على دورة ثقافة عمالية حسب ما جاء بالنظام الموحد للنقابات العمالية وعدم اختصار الوفود النقابية للندوات والمؤتمرات على زملاء محددين ومراعاة العدالة في التوزيع، وتسيير رحلات حج وعمرة سنويا على نفقة اصحاب العمل، ومنح العامل اجازة مدفوعة الاجر وعلى حساب الشركة او المؤسسة او المصنع لمدة 3 ايام في حالة وفاة احد اصوله الرئيسيين، وضرورة الزام اصحاب العمل لتفرغ عددا من القادة النقابيين لرعاية مصالح العمال خاصة في الشركات الكبرى.

شعيب جمعة
وقال السيد شعيب جمعة رئيس نقابة العاملين بالطباعة والورق والكرتون: يأتي عيد العمال هذا العام وعمال هذا الوطن الغالي اكثر تصميما وعزيمة على المضي قدما لبناء الاردن الغالي ليبقى مزدهرا مشرقا بسواعد ابنائه الذين احبوه واخلصوا له وبتوجيهات قائد البلاد جلالة الملك عبدالله الثاني المعظم حفظه الله الذي ما توانى لحظة في دعم عمال الاردن بكافة السبل وحرص جلالته على توفير الحياة الحركة الكريمة لابناء الوطن كافة.
رغم ما ينتاب الامة من فرقة وضياع، وفقدان بعض شرائحها القدرة على التفكير بالمستقبل، الا ان العمال هم الذين يأخذون من الاحسن عبرة ليزرعوا اليوم حبا ليزهر في الغد وردا تنعم به اجيال الوطن.
واضاف يأتي عيد العمال في هذه المرحلة وامتنا تعاني ما تعاني من اضطهاد ومحاولات الهيمنة غربي الاردن وشرقيه الا ان كل ذلك لم يضعف عزيمة عمال الاردن رغم البطالة ومحاولات البعض من اصحاب النفوس الضعيفة الذين يريدون زيادة اعداد العاطلين عن العمل للمحافظة على مكتسباتهم الخاصة الضيقة فان عمال الاردن سيظلون على الدوام الجنود الاوفياء وابناءه الاشداء الحريصين على ازدهار الاردن والوقوف الى جانب كل اشقائنا في محنهم فتحية الى عمال الاردن وتحية الى عمال فلسطين والعراق وتحية الى عمال العرب كافة.
وليعش الاردن عزيزا كريما مزدهرا في ظل القيادة الهاشمية المظفرة.

خليل حياصات
وقال المهندس خليل حياصات الامين العام المساعد للعلاقات الدولية بالاتحاد العام لنقابات العمال ان هذه المناسبة تعتبر محطة للقائد النقابي ان يسترجع ذاكرته لبيان مدى الانجازات والطموحات التي تحققت خلال عام منصرم وتعزيز الروابط العمالية بين اعضاء النقابة واسرتها الادارية ووضع كافة مطالب واحتياجات العمال على اجندة يتم من خلالها التحاور من خلال اللقاءات مع ادارات صانعي القرار سواء العام او الخاص بهدف تحسين اوضاع وظروف العاملين بالقطاع العمالي وخاصة قطاع النقل الجوي والسياحة اللذين يعتبران شريان الحياة بالنسبة للنقل.
واشار المهندس الحياصات ان واجبنا كقطاع عمالي ان نعمل لخدمة الوطن الحديث وبنائه حسب توجهات قائدنا وراعي مسيرتنا لسيرة الخير والبناء جلالة مليكنا المفدى عبدالله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه وليكون اردن الحداثة والتطور والتكنولوجيا ولنكون مواكبين لمختلف المستجدات على الساحة العربية والعالمية.
وختاما اهنىء قائدنا بعيدنا العالمي وزملائي عمال الوطن بناة المستقبل وحصنه الحصين وكل عام والجميع بخير.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش