الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جدل محتدم بين المشتركين والمكاتب: مواطنون يشكون تلقيهم رسائل وطرودا لا تعنيهم وادارة البريد تدعو لتحديد العناوين بدقة

تم نشره في الثلاثاء 29 نيسان / أبريل 2003. 03:00 مـساءً
جدل محتدم بين المشتركين والمكاتب: مواطنون يشكون تلقيهم رسائل وطرودا لا تعنيهم وادارة البريد تدعو لتحديد العناوين بدقة

 

 
جدل محتدم بين المشتركين والمكاتب: مواطنون يشكون تلقيهم رسائل وطرودا لا تعنيهم وادارة البريد تدعو لتحديد العناوين بدقة

عمان- التحقيقات الصحفية- جمانة سليم: يشكو عدد من مشتركي الصناديق البريدية من حالة الفوضى التي يعانون منها نتيجة تلقي صناديقهم رسائل وطرودا لا تخصهم وتحمل اسماء اشخاص ليس لهم صلة بهم.
واعرب العديد من المشتركين عن استيائهم الشديد من هذه »الظاهرة« مطالبين الجهات المسؤولة والمعنيين بوضع آلية دقيقة لتنظيم عملية توزيع الرسائل في الصناديق والتأكد من وضعها في الصندوق الموجهة اليه خاصة وان صناديق البريد تتجدد سنويا ويتبدل اصحابها بشكل مستمر في حال عدم استيفاء الرسوم المطلوبة.

لاكثر من شخص
وقال السيد سلطان النوايسة صاحب صندوق بريد انه وفي اكثر من مرة فتح صندوقه الخاص ووجد فيه مجموعة من الرسائل باسماء اشخاص لا يعرفهم وقال.. عندما كنت اعرض هذه الرسائل للموظف المسؤول في البريد كان يبرر موقفهم بان هذه الرسائل مكتوب عليها رقم صندوق بريدي ويتهمني بانني اعطي رقم صندوق بريدي للمرسلين بشكل خاطئ واكد السيد سلطان انه لا يعطي رقم بريده الا لاشخاص معروفين وقد بعثوا له رسائل اكثر من مرة.

صندوق جديد
السيد ذيب الحاكمة قال: اشتريت صندوق بريد ومنذ تلك الفترة وانا استلم رسائل واحيانا بشكل يومي كون بيتي قريبا من مكتب البريد ولكن معظمها لا يخصني ومرسلة لاشخاص لا اعرفهم، وعندما اشتكيت لمدير المكتب البريدي اجابني بقوله ان الرسائل قد تكون مرسلة لصاحب الصندوق القديم ووعدني بان هذا الوضع لن يستمر طويلا. ومع ذلك فالقضية مستمرة مؤكدا أن مجموع الرسائل الخاطئة التي تسلمها اكثر من الرسائل التي تخصه!!

رسائل لا تصل
والسيد مروان الساكت قال انه مشترك منذ ثلاث سنوات في مكتب بريد الحي الذي يقطن فيه موضحا انه يعاني من نفس المشكلة وهي وصوله رسائل في صندوقه البريدي لا تعنيه ولا تخصه.
وقال ان الرسائل متنوعة فمنها طرود خاصة واخرى مجلات طبية وغيرها وفي كل مرة باسم شخص جديد.
واكد انه منذ سنة تقريبا لم استلم ولا رسالة لي شخصيا وقال ان اقاربي يؤكدون لنا بانهم يرسلون لنا رسائل بشكل دائم ولكنها لا تصلنا معربا عن شكه بان رسائله تصل لصندوق بريد شخص اخر كما يحدث في صندوقه البريدي.

مكتب بريد
تقول السيدة زريفة الرفاعي مديرة بريد جبل عمان انه لا مسؤولية عليهم حول هذا الموضوع، وقد اسندت السيدة الرفاعي هذه الاخطاء لعدة احتمالات اهمها هو ان صاحب صندوق البريد قد يكون مالكا جديدا للصندوق البريدي لذا فان مكتب البريد لا يستطيع توقيف اي رسالة خاصة واننا لا نحفظ اسماء اصحاب الصناديق وعناوينهم ولا نستطيع ايضا ان نميز اذا كانت هذه الرسالة لصاحب الصندوق ام لا.
واضافت السيدة زريفة بان الاحتمال الثاني يمكن ان يكون في التوزيع ولان لكل مكتب بريد رمزا بريديا خاصا به يميزه عن المكاتب البريدية الاخرى فان المرسل احيانا لا يكتب رمز المكتب مكتفيا برقم بريد الصندوق مما يوصلنا في النهاية لسوء التوزيع.
اما الاحتمال الثالث فهو ان معظم الرسائل الخاطئة التي تصل لاصحاب الصناديق تكون بسبب صاحب الصندوق نفسه فهناك احتمال ان يكون هو نفسه لا يحفظ رقم صندوقه كأن يزيد او ينقص رقما او يبدل، وهنا يحدث وصول رسائل له غير موجهة اليه.

شركة البريد الاردني
وقال السيد محمد زهير قهوجي رئيس دائرة التشغيل لشركة البريد ان ما يحدث من استلام بعض الاشخاص رسائل لا تخصهم في صناديق بريدهم يعود الى ان اصحاب الصناديق يتغيرون باستمرار ومن هنا يحدث خلل استثنائي في وصول الرسائل القديمة لاصحابها.
واضاف اننا وبطبيعة الحال تقع على مسؤوليتنا مراقبة الرسائل في مكاتب البريد ولكن هناك بعض المكاتب التي تضم عددا كبيرا من صناديق البريد مما يسبب ضغطا على موظفي المكتب.
ورجح احتمال ان لكل مكتب بريدي رمزا خاصا به وفي احيان كثيرة لا تكون الرسالة تحمل رمز المكتب مما يؤدي الى خطأ في التوزيع وهذا لا ذنب لنا به.
ودعا مشتركي صناديق البريد الى تزويد معارفهم بارقام صناديقهم والرقم الرمزي للمكتب الذي يشتركون فيه.
كما دعا المشتركين الذين تتكرر لديهم هذه الظاهرة ان للحضور الى الشركة حتى نتخذ الاجراءات اللازمة للحد من هذه الظاهرة.. فقد استحدثنا وحدة خاصة للشكاوى وحددنا هاتفا خاصا لاستقبال الشكاوى من اصحاب صناديق البريد وهو معلن عنه في كل مكتب بريد.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش