الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

1.250 مليون دينار كلفته...تشققات وتصدعات في مشروع مجمع السيارات الجديد في جرش

تم نشره في السبت 19 نيسان / أبريل 2003. 03:00 مـساءً
1.250 مليون دينار كلفته...تشققات وتصدعات في مشروع مجمع السيارات الجديد في جرش

 

 
المدينة الحرفية في »المجر« ما زالت تواجه فشلا ولم تدر دخلا على البلدية

جرش - مكتب الدستور - احمد عياصرة



اظهرت العوامل الجوية الطبيعية السابقة عيوب التنفيذ في بعض المشاريع الاستثمارية والخدمية التي نفذت في بلديات محافظة جرش ولم يمض عليها وقت طويل وبكلفة كبيرة ومرتفعة ولم تحقق الجدوى الاقتصادية التي انشئت من اجلها.
»الدستور« تلقت اتصالات عديدة لالقاء الضوء على مشروع مجمع السيارات الجديد الذي نفذته بلدية جرش قبل نحو عام وظهور التصدعات والتشققات في الابنية وهبوط في المداخل والارصفة والادراج والساحات حيث قمنا بزيارة الموقع والتقاط صور تعبر عن حجم الاضرار التي لحقت في مبنى المجمع من مخازن ومكاتب واصابة الجدران والسقف مما يشكل خطرا على حياة المستأجرين والمواطنين.
وبلغت الكلفة الاجمالية لمشروع المجمع نحو مليون وربع المليون دينار كونه مشروعا استثماريا يضم 82 مخزنا تجاريا ومكاتب في الطابق الثاني ومرافق خدمية ومسجدا وساحات لتجمع الباصات والسيارات وتوقعت البلدية ان يكون هذا المشروع مصدر دخل كبيرا لها ويتهافت عليه التجار والجهات الراغبة بالاستثمار ولكن سرعان ما تبددت الآمال وانكشفت الحقيقة ان موقعه غير مناسب ولا يفي بالغرض اضافة الى ارتفاع الاجرة المطلوبة ولم يشغل منه سوى 30% وبعد ظهور العيوب التنفيذية وما تشكله من خطر على السلامة العامة.
والتقت »الدستور« عددا من المستأجرين في المجمع والسائقين حيث اجمع السادة برهان عقده وحمزة عياصرة وابراهيم عقده وخليل الخراز ان الواقع للمجمع مؤلم والوضع يشكل خطرا على حياة الناس وتم ابلاغ نائب المحافظ ورئيس البلدية ولكن لم نسمع بحل رغم وجودنا وسط منطقة الخطر والتصدعات والتشققات كثيرة وهناك تساقط للحجارة في واجهة المبنى وتساقط رمل من التصدعات مما يستدعي مزيدا من الاهتمام اضافة الى ان وضع الارصفة والادراج التي ظهر بها هبوط اصبحت واقع غير مرض وان هذا الواقع سوء تنفيذ وغش واضح وجرى اصلاح بعض المناطق بشكل جزئي ولكن هذه المعالجة لا تكون شافية مؤكدين ان كلفة هذه المشاريع المرتفعة والمديونية يتحملها بالتالي المواطن وهي اموال عامة.
واشار احد المهندسين الى ارتفاع نسبة الطمم وتجاوزت تسعة امتار وتسرب مياه الامطار للتربة مما سبب خفضا في منسوبها وادى الى ظهور التصدعات والتشققات في الابنية وهبوط في المداخل والساحات والارصفة.
والجدير بالذكر ان بلدية جرش قامت بتنفيذ مدينة حرفية في منطقة المجر بكلفة وصلت نحو 350 الف دينار منذ عام 1988 ولغاية الان يواجه المشروع الفشل ولم يدر دخلا على البلدية لعدم مطابقة المباني للمواصفات المطلوبة للحرف والصناعات الخفيفة وعدم توفر البنية الخدمية التحتية فيها وضيق الموقع الذي لا يتسع لكافة الحرفيين مما اوقع البلدية في مأزق من ينقل ومن يبقى في جرش مما حدا بالبلدية تخصيص مبلغ 200 الف دينار لاعادة تصويب خطأ المباني وانشاء البنية التحتية وتسوية الساحات والمنطقة لنقل الحرفيين ولكن المشروع ما زال متعثرا.
»الدستور« التقت رئيس لجنة بلدية جرش الكبرى المهندس وليد العتوم ووضعته في الصورة حيث قال بدأت المشكلة مع ظهور هبوط في المدخل الرئيسي للمجمع وتمت معالجته من قبل المقاول حيث تطورت الامور الى هبوط في الارصفة والساحات ثم ظهرت تشققات وتصدعات في المباني وانه يوجد تساقط لاحجار الواجهة في بعض المناطق وكل ما قاله المستأجرون صحيح الامر الذي يتطلب معالجة على وجه السرعة لتوفير السلامة للسكان حيث قام المتعهد المنفذ باحضار مكتب استشاري وعمل فحص للتربة للوقوف على الاسباب ومعرفته للمعالجة.
علما ان هناك كفالة انشائية بموجب القانون ملزمة مدتها عشر سنوات وكفالة حسن تنفيذ مدتها سنة واحدة وسيتحمل المقاول او المنفذ المسؤولية الكاملة.
وابدى رئيس البلدية المهندس العتوم عدم معرفته وعلمه انه تم عمل فصا للتربة ام لا مشيرا الى انه تسلم امور البلدية ومرحلة الانجاز بالمشروع بلغت اكثر من 70%.
وقال ان لدى البلدية اجراءات لنقل سوق جرش للخضار الى المجمع ووضعه في قسم منه ليكون الاشغال كاملا وسيتم فصل الحسبة عن مجمع السيارات حيث تجري الدراسات لذلك.
اما عن مدينة جرش الحرفية فقال ان الموضوع تراكمي وتعاقب عليه عدة مجالس ولم يعالج مما استدعى الامر للبلدية الحالية ان تقوم بدراسة شاملة لمعالجة الوضع وتشغيل المدينة الحرفية وتم تخصيص مبلغ 200 الف دينار وتجري الاعمال الان لتجهيز المنطقة بالكامل لتستوعب بعض الحرف اليدوية التي تشكل واقع غير حضاري في مداخل المدينة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش