الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اغلاق 3 غرف كلفت الخزينة مبالغ طائلة...ايقاف اجراء العمليات الجراحية للاطفال في مستشفى الاميرة رحمة

تم نشره في الأربعاء 8 كانون الثاني / يناير 2003. 02:00 مـساءً
اغلاق 3 غرف كلفت الخزينة مبالغ طائلة...ايقاف اجراء العمليات الجراحية للاطفال في مستشفى الاميرة رحمة

 

 
اربد - الدستور - صهيب التل
ابدى عدد من المواطنين في محافظة اربد استهجانهم من قرار وزارة الصحة القاضي بايقاف اجراء العمليات الجراحية لاطفالهم في مستشفى الاميرة رحمة لطب الاطفال وتحويل الحالات التي تحتاج الى مداخلات جراحية الى مستشفى الاميرة بسمة في مدينة اربد.
وقالوا في اتصالات عديدة لهم مع (الدستور) في اربد ان مستشفى الاميرة رحمة الخاص بطب الاطفال يقدم الرعاية الصحية الشاملة لاطفال اقليم الشمال وهو مستشفى متميز بذلك متساءلين عن الحكمة من اغلاق ثلاث غرف عمليات متطورة في المستشفى المذكور.
وقالوا ان ذلك سوف يضيف اليهم اعباء نفسية وجسمانية كبيرة نظرا للضغط الكبير الذي يعانيه مستشفى الاميرة بسمة والذي يعد المستشفى المركزي لمدينة اربد. مشيرين الى ان ذلك سيجعلهم ينتظرون فترات طويلة لحجز دور لاطفالهم الذين يحتاجون جراحات قد لا يحتمل بعضها فترات انتظار طويلة.
ودعوا وزارة الصحة للرجوع عن هذا القرار لما له من اثار سلبية على صحة المواطنين وهم فئة الاطفال التي تحتاج الى عناية اكبر.
(الدستور) في اربد علمت ان السبب المباشر لهذا القرار هو وجود طبيب جراح واحد في مستشفى الاميرة رحمة وهو بالتالي لا يستطيع العمل منفردا 24 ساعة على مدار ايام السنة كاملة.
كما علمت (الدستور) ان طبيبين كانا يتعاونان مع المستشفى في هذا المجال لم يرغبا بالاستمرار بذلك مما ادى الى انكشاف العجز الحاد في الكوادر الطبية في م. الاميرة رحمة في تخصص جراحة طب الاطفال.
وتساءل عدد من المواطنين ان كان هذا هو السبب المباشر لمثل هذا الاجراء.
اليس من الاجدر والاسهل ايجاد اطباء مؤهلين وقادرين على العمل في مثل هذا المجال من الطب ودون ان يتسبب مثل هذا القرار بمعاناة شديدة للمئات من الاسر؟.
واضافوا ان هذا القرار في حال تنفيذه سوف يؤدي الى اغلاق ثلاث غرف عمليات ظلت تعمل وتقدم خدماتها بشكل فعال بعد ان كلف تجهيزها مبالغ كبيرة تكبدتها خزينة الدولة.
واوضحوا ان الاطفال في سني اعمارهم الاولى يحتاجون الى رعاية طبية خاصة في مكان واحد مما دفع الحكومة الاردنية الى انشاء هذا الصرح الطبي المتميز لتقديم خدماته للحلقة الاضعف بالمجتمع وهم فئة الاطفال.
وكرر عدد من المواطنين طلبهم من وزارة الصحة الرجوع عن هذا القرار لتلافي ما قد ينجم عنه من اضرار قد تصيب بعض الاطفال الذين هم مستقبل الاردن الذي يسعى الجميع لترسيخ دعائمه واولها الانسان الذي طالما دعت القيادة الى تقديم افضل ما لدى الجهات المسؤولة من خدمات متميزة للانسان الاردني في كافة مواقعه.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش