الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بدعوة من وزارة الاوقاف وبحضور وزيرها * عمرو خالد يحاضر حول »عظمة الاسلام وسماحته وقوته« في المزار الجنوبي

تم نشره في الأحد 26 كانون الثاني / يناير 2003. 02:00 مـساءً
بدعوة من وزارة الاوقاف وبحضور وزيرها * عمرو خالد يحاضر حول »عظمة الاسلام وسماحته وقوته« في المزار الجنوبي

 

 
الكرك - الدستور - صالح الفرايه: بدعوة من وزارة الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية القى الداعية الاسلامي عمرو خالد الذي يزور الاردن حاليا محاضرة بحضور سماحة وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الدكتور احمد هليل في مسجد جعفر بن ابي طالب في المزار الجنوبي بعنوان »عظمة الاسلام وسماحته وقوته«.
وفي بداية محاضرته التي استمع اليها اكثر من خمسة الاف مواطن ومواطنة عبر خالد عند سعادته الغامرة لزيارة الاردن ومنطقة مؤتة والمزار التي تضم رفات اعظم قادة وشهداء في الاسلام من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم جعفر بن ابي طالب وزيد بن حارثة وعبدالله بن رواحة الذين اعطوا لهذه الارض قدسيتها وطهارتها بتضحياتهم دفاعا عن الاسلام والمسلمين.
وتحدث عن الدروس والعبر المستفادة من معركة مؤتة مبينا ان تجديد الكلام عن الاسلام وعن مثل هذه المعارك الشهيرة يجدد العلاقة بالمكان ويوثق الروابط بمقامات الصحابة الابرار..
واضاف ان التمسك بالعقيدة الاسلامية السمحة والعمل من اجل الاسلام والشهادة في سبيل الله مكن صحابة رسوله من دحر جيوش الروم وفلولهم التي تجاوزت 200 الف مقاتل في حين لم يتجاوز جيش المسلمين ثلاثة الاف مقاتل مبينا ان عملية دخول المواجهة مع الروم جاءت بعد مداولات ومشاورات بين قادة المسلمين فمنهم من اشار بالعودة الى الرسول صلى الله عليه وسلم واخباره بضخامة جيش الروم او ارسال مدد او المواجهة وكان القرار الاخير هو المواجهة لانهم يدافعون من اجل الشهادة في سبيل الله وكانت المعركة وكان البلاء الحسن لشهدائها وجيش المسلمين خلال ستة ايام من القتال حيث تم وضع خطط من قادة المسلمين من اغرب خطط القتال في التاريخ والتي ارعبت الروم والحقت بهم الهزيمة الساحقة مشيرا الى ان هذه الخطط ما زالت تدرس في مدارس وجامعات الدول الغربية العسكرية.
وبين ان الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ابلغ الجيش عندما عادوا بعد معركة مؤتة ان ارض الاردن ستفتح بعد خمسة عشر عاما من تلك المعركة وهو ما تم تصديقا لنبوءة الرسول صلى الله عليه وسلم.
واكد انه يتوجب على الانسان ان لا يعيش بعيدا عن الله وان يكون معه في حواسه وعمله وسفره وان كان كذلك فانه يحب الاسلام ومن يحب الاسلام يدافع عنه ويعمل من اجله باستمرار فهو القوة والعظمة.
ودعا ابناء المنطقة القريبين من المقامات زيادة التعلق بها واستذكار الامجاد والبطولات التي حققها وسطرها قادة المسلمين الذين كرموا بهذه المقامات لانهم حفظوا الاسلام في قلوبهم فكانوا رهبانا في الليل وفرسانا في النهار.
وكان سماحة وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الدكتور احمد هليل قد القى كلمة دعا فيها الى اهمية الاستفادة من مثل هذه المحاضرات التوعوية الاسلامية وبالشكل الذي يخدم المسلمين ويقربهم الى الله سبحانه وتعالى والتمسك بكتابه الكريم وسنة نبيه المصطفى صلى الله عليه وسلم.
من جهته دعا مدير مكتب اوقاف المزار الجنوبي فراس ابوخيط ابناء لواء المزار الجنوبي بخاصة والمحافظة بعامة الى ضرورة التواصل في زيارة هذه المقامات تخليدا لذكرى شهداء معركة مؤتة من صحابة رسول الله والتي بدأت تشهد في ظل الاعمار الهاشمي افواجا كبيرة من المسلمين في كافة ارجاء المعمورة تعظيما لدور قادة وشهداء الفتح الاسلامي خارج الجزيرة العربية مشيرا الى ان مؤتة اول غزوة للمسلمين خارج الجزيرة وكانت بمثابة انطلاقة لبداية الفتح الاسلامي الكبير مقدرا عاليا مثل هذه المحاضرات التي تقوم بها وزارة الاوقاف.
وكان الداعية الاسلامي عمرو خالد يرافقه وزير الاوقاف ومحافظ الكرك ومدير الشرطة ومتصرف لواء المزار الجنوبي ومدير اوقاف الكرك ورئيس لجنة بلدية مؤتة والمزار ومدير قضاء مؤاب ومدير مكتب اوقاف المزار الجنوبي قد قاموا بجولة شملت مساجد ومقامات الشهداء في بلدة مؤتة والمزار وموقع المعركة والمتحف الاسلامي.
وكان قد زار المعرض التعليمي للحجاج الذي يمثل مناسك وشعائر الحج.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش