الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في حديثها للبرنامج التلفزيوني (وجها لوجه) * المعايطة خطة استراتيجية وطنية لمكافحة الفقر سيتم تنفيذها قريبا * ما نقدمه من معونات للعائلات الم

تم نشره في الأحد 26 كانون الثاني / يناير 2003. 02:00 مـساءً
في حديثها للبرنامج التلفزيوني (وجها لوجه) * المعايطة خطة استراتيجية وطنية لمكافحة الفقر سيتم تنفيذها قريبا * ما نقدمه من معونات للعائلات الم

 

 
عمان - الدستور: اكدت وزيرة التنمية الاجتماعية الدكتورة رويدا المعايطة ان خطة الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفقر سيتم تنفيذها على ارض الواقع قريبا من خلال اعداد برامج تدريبية وتشغيلية من شأنهما سد حاجات العائلات الفقيرة في المملكة.
واضافت خلال حديثها لبرنامج (وجها لوجه) الذي يعده ويقدمه الزميل سميح المعايطة وبثه التلفزيون الاردني اهمية استثمار قدرات الافراد ليصبحوا فئات منتجة قادرة على العمل مما يتطلب ضرورة التوجه نحو الحرف المهنية لوجود فرصة كبيرة بهذا المجال ولحاجة السوق المحلي لها.
واشارت الدكتورة المعايطة الى ان تزايد اعداد العمالة الوافدة في الاردن نتيجة لعدم اقبال العاطلين عن العمل نحو الانخراط بمتطلبات السوق المهني حيث تعمل الحكومة جاهدة باستحداث برامج ذات فائدة على المواطنين موضحة ان الوزارة مؤسسة تنموية واجتماعية تسعى لتحفيز المواطنين نحو الانتاج العملي من خلال الاعتماد على انفسهم في ايجاد فرص الاستثمارات المثالية تجعلهم مؤهلين وقادرين على تحمل المسؤولية.
واضافت الوزيرة ان مسؤولية المجتمع المحلي معنا مشتركة من اجل اخفاء ظاهرة ثقافة العيب التي اخذت ترهق كاهل مواطننا والان الفرص متاحة امام الجميع لايجاد حرف مهنية تمكنهم من تحسين وضعهم المعيشي وما تقدمه من معونات للعائلات المحتاجة قد يكفي لسد الحاجة ولكن هناك بدائل يمكن استغلالها بالشكل المطلوب مؤكدة ضرورة مواصلة الارشاد والتوجيه نحو التدريب والتأهل لانهما السلاح الوحيد للعمل.
واشارت الدكتورة المعايطة الى اننا نسعى لدمج ذوي الحاجات الخاصة مع شرائح المجتمع المحلي ليكونوا فئة منتجة وقادرة على العطاء حيث نسبة الاعاقة في الاردن عادية مقارنة مع دول العالم.
واكدت دور القطاع الخاص في دعم المشاريع التنموية ونماذج ناجحة حققت اهدافها باستثمار الكوادر الاردنية المؤهلة لغايات تحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية تعود بالفائدة على المواطنين مشيرة الى ان وزارتي العمل والتخطيط تشاركان معنا في ايجاد البدائل للعائلات الفقيرة.
واضافت الدكتورة المعايطة ان الحكومة لا تستطيع التخلي عن دورها لتقديم الرعاية الاجتماعية للمواطنين ولكن هناك دور للاسرة في المساندة نحو التجارب مع الاجراءات المتخذة للانخراط بالمهن الحرفية المتوفرة لدينا حيث وجود بدائل اخرى للمساعدة سياسهم في تخفيف حجم الفقر والبطالة وهذا يحتاج لمدى تعاون المواطن معنا للاستفادة من الامكانات المتوفرة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش