الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بصدد اقامة مسلخ وسوق للخضار بكلفة 400 الف دينار..المصادقة على موازنة بلدية الطفيلة الكبرى والبالغة 1.6 مليون دينار

تم نشره في الأربعاء 8 كانون الثاني / يناير 2003. 02:00 مـساءً
بصدد اقامة مسلخ وسوق للخضار بكلفة 400 الف دينار..المصادقة على موازنة بلدية الطفيلة الكبرى والبالغة 1.6 مليون دينار

 

 
الطفيلة - الدستور - ماجد القرعان

تسلمت بلدية الطفيلة الكبرى موازنة عام 2003 بعد ان صادق عليها وزير الشؤون البلدية والقروية والبيئة التي بلغت 1.579.323 مليون دينار وهي المرة الاولى منذ عدة سنوات التي يتم فيها اعداد موازنة تخلو من وجود عجز لكن ما خصص فيها للرواتب والاجور والعلاوات قارب نسبة 49%.
واوضح نائب رئيس بلدية الطفيلة الكبرى المهندس صقر الصقور ان الايرادات المتوقعة قد قدرت بنحو 1.291 مليون دينار من الضرائب ورخص المهن والابنية والانشاءات والايجارات ومختلف انواع الرسوم التي تتقاضاها البلدية في حين قدرت النفقات بمبلغ 1.341 مليون دينار.
وقال انه خصص من النفقات المتوقعة للنفقات الرأسمالية الخدمية مبلغ 243.431 الف دينار وللنفقات الادارية 19 الف دينار وللمصاريف العمومية والصحة والبيئة والصيانة والمصاريف الاجتماعية 305.491 آلاف دينار وللرواتب والاجور والعلاوات مبلغ 773.078 الف دينار وتم تخصيص مبلغ 92.743 الف دينار لتسديد قروض بنك تنمية المدن والقرى التي حصلت عليها البلدية من دون فوائد ومبلغ 145.58 الف دينار لتسديد اقساط القروض بفوائد.
وحول ابرز مشروعات البلدية خلال العام الجديد قال المهندس الصقور انه تم وضع خطة لتعبيد مساحات جديدة من شوارع البلدة بالخلطات الساخنة والتي يتوقع ان تزيد مساحتها عما تم تنفيذه في العام السابق وتم كذلك الحصول على موافقة وزارة التخطيط لتنفيذ مشروعات ضمن برنامج تعزيز الانتاجية حيث من المتوقع اقامة مسلخ للحوم بمبلغ 400 الف دينار واقامة سوق للخضار بمبلغ 200 الف دينار والمباشرة بتنفيذ المرحلة الثانية من المنطقة الحرفية التي خصص لها مبلغ 200 الف دينار كما ستتولى البلدية اقامة متنزه ومكتبة عامة للاطفال في كل منطقة من مناطق البلدية الستة لافتا الى قرب الانتهاء من تنفيذ مشروع متنزه ومكتبة منطقة عيمة.
اوضح المهندس الصقور انه اصبح لدى البلدية وبفضل ما تلقته من دعم ومساعدات من وزارة البلديات عدد مناسب من آليات النظافة العامة وهي كافية لاخراج مدينة نظيفة لافتا ايضا الى انه وبفضل الحوافز التي تقدمها البلدية للعمال المحليين اصبحت نسبة عمال النظافة من ابناء مناطق البلدية اكثر من 80% حيث يتقاضون رواتب تزيد بنسبة 25% عما يتقاضاه العمال الوافدون.
واشاد بالدعم الموصول الذي تقدمه مؤسسة عبدالحميد شومان لمكتبة البلدية المتكفلة بجميع متطلبات تطوير المكتبة موضحا الى انه سيكون لدى البلدية في وقت قريب مكتبة كمبيوتر متكاملة لاستخدام رواد المكتبة العامة والتي تم توفير عدد من اجهزتها مع نهاية العام الماضي.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش