الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رعى حفلا لتكريم افضل مقصف مدرسي: الحياري: انخراط الطلبة في تمويل وادارة المقصف يعزز انتماءهم المؤسسي

تم نشره في الاثنين 28 تموز / يوليو 2003. 03:00 مـساءً
رعى حفلا لتكريم افضل مقصف مدرسي: الحياري: انخراط الطلبة في تمويل وادارة المقصف يعزز انتماءهم المؤسسي

 

 
عمان- الدستور: رعى السيد محمد بزبز الحياري امين عام وزارة التربية والتعليم للشؤون التعليمية والفنية الحفل الذي اقامته ادارة التعليم العام وشؤون الطلبة لتكريم افضل مقصف مدرسي على مستوى الوزارة وذلك في نادي المعلمين بعمان.
وقال امين عام الوزارة في كلمة القاها ان فلسفة التربية والتعليم في المملكة ترتكز على مجموعة من المرتكزات التي تؤكد على الاهتمام بالطلبة من جميع نواحي حياتهم، اهتماما يلبي حاجاتهم المادية والمعنوية. وانطلاقا من هذه المرتكزات وحرصا على تحقيقها فقد سعت الوزارة الى انشاءمقصف في كل مؤسسة تعليمية ليقدم الخدمات التغذوية للطلبة من جهة ومن جهة اخرى يعمل على تنمية بعض الاتجاهات والقيم التي تحرص وزارة التربية والتعليم على غرسها في نفوس طلبتها كحب التعاون، والمساعدة والمبادرة والنظام. اضافة الى تعميق مفهوم الاستثمار لديهم وتدريبهم على اعمال البيع والشراء، واجراء العمليات المحاسبية لما لكل ذلك من اثر في بناء الشخصية القيادية للطالب، والمنتمية للمؤسسة التعليمية وللمجتمع وللوطن كله. هذا الوطن الذي نسعى جميعا ان يكون دائما »هو اولا« وهو النموذج المحتذى ابدا.
واضاف ان مسابقة افضل مقصف نتاج مشترك بين المركز والميدان لتؤكد ايمان الوزارة بضرورة متابعة الطلبة في كل فعالياتهم التي يقومون بها لتستثمر الامكانات والطاقات استثمارا يحقق الاهداف والطموحات المرجوة من كل تطوير تنتهجه الوزارة.
واشار السيد الحياري الى اهمية تنظيم هذه المسابقة التي تنظمها لاول مرة بهدف تكريس نوع من التقييم الميداني للمدارس وللعاملين في مديريات التربية والتعليم وتنمية روح الابداع والتعاون بين ابنائنا الطلبة اضافة الى ان هذه المسابقة تعتبر نوعا من التنافس الشريف بين المديريات وتقديم افضل ما عندها داعيا مديريات التربية والتعليم الاخرى غير المشاركة ان تبادر للمشاركة في هذه المسابقة مستقبلا.

مدير ادارة التعليم
من جانبه قال مدير ادارة التعليم العام وشؤون الطلبة نايف العموش ان عدد المقاصف المدرسية في المملكة بلغ العام الماضي 1983 مقصفا يمثل ما نسبته 90% من المدارس مشيرا الى ان وجود المقصف المدرسي اصبح ضروريا لخدمة الطلبة والعاملين فيها لما يوفره من حاجات اساسية لهم من مأكولات وقرطاسية ولوازم مدرسية باسعار مخفضة ومناسبة ونوعيات جديدة ونظيفة ومراقبة ضمن اجواء تعاونية.
واضاف ان مشاركة الطلبة في تأسيس المقصف من خلال المساهمة في رأسماله وادارته والمشاركة في عمليات الشراءوالبيع وتسجيل العمليات الحسابية تعزز انتماءهم للمؤسسة التعليمية فيحافظون على محتوياتها ويتعمق لديهم الحس التعاوني ويدركون معنى الادخار والاستثمار.
واشار العموش الى ان ارباح المقصف المدرسي تعتبر عاملا مساعدا اساسيا في دعم وتغطية نفقات معظم النشاطات الطلابية على مستوى المدرسة والمديرية والوزارة والمساهمة في زيادة عدد المقاصف المدرسية وتوفير الاثاث واعمال الصيانة اللازمة للمقصف نفسه اولا وللمدرسة ثانية الى جانب مساعدة الطلبة المحتاجين وتكريم الطلبة المتفوقين ودعم الاحتفالات المدرسية والمهرجانات الرياضية والمناسبات القومية والوطنية والدينية. ولتفعيل دور المقاصف المدرسية برزت فكرة مسابقة افضل مقصف مدرسي على مستوى المديريات وبالتالي على مستوى الوزارة.
ومن اجل انجاح تلك الفكرة غير المسبوقة تم تقييم المقاصف على مستوى المديريات بحيث اخذ المقصف الفائز في كل مديرية من خلال لجنة فنية شكلت لهذه الغاية حيث شاركت »19« مديرية تربية وتعليم بالمسابقة.
والقت مديرة مدرسة الحسينية الشاملة للاناث فكرت عوض كلمة باسم المدارس الفائزة اشارت فيها الى ان المدارس الفائزة حققت الاهداف التربوية للمقاصف التعاونية اذ عملت على تنمية السلوك التعاوني وعمقت مفهوم الاستثمار في نفوس الطلبة وعززت اتجاهات الانتماء للمدرسة ووفرت الحاجات اللازمة الاساسية وبالاسعار المناسبة والنوعية الجديدة ودربتهم على اعمال التنظيم والبيع والشراء.
واثر ذلك قام الامين العام للشؤون الفنية والتعليمية الحياري بتوزيع الشهادات والهدايا على الطلبة والمدارس ومديريات التربية والتعليم الفائزة في المسابقة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش