الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

غالبية الأسر تعتمد على الدخل اليومي: تدني المستوى المعيشي في الاغوار الجنوبية يعود للانتكاسات الزراعية وانخفاض مستوى التعليم والمهن

تم نشره في الاثنين 14 تموز / يوليو 2003. 03:00 مـساءً
غالبية الأسر تعتمد على الدخل اليومي: تدني المستوى المعيشي في الاغوار الجنوبية يعود للانتكاسات الزراعية وانخفاض مستوى التعليم والمهن

 

 
الاغوار الجنوبية - يوسف خليفات: يعاني العديد من مواطني الاغوار الجنوبية كبقية المواطنين من مناطق المملكة من ارتفاع معدل الفقر بين السكان وهذا ما يدفع بالمؤسسات والهيئات الخيرية الى تفعيل دورها وزيادة نشاطها بغية الحد من هذه الظاهرة، حيث تعمل هذه الهيئات على توزيع المواد والمساعدات المالية على الأسر وكفالة الايتام وصرف الرواتب الشهرية ومنح القروض وتقديم الاستشارة لانشاء المشاريع الانتاجية الصغيرة لرفع مستوى المعيشة لدى الأسر الفقيرة في اللواء.
وتتكاتف جهود صندوق المعونة الوطنية ولجنة الزكاة التابعة لوزارة الاوقاف وجمعية المركز الاسلامي لرعاية الايتام والصندوق الاردني الهاشمي ومركز تعزيز الانتاجية من اجل مساعدة المحتاجين.
ويقول مسؤول لجنة الزكاة محمد عارف ان هناك العديد من الأسر في اللواء تستفيد من خدمات لجنة الزكاة بالتعاون مع صندوق الزكاة من خلال حملات البر والاحسان التي تقوم بها على مدار كل عام حيث يستفيد عادة اكثرمن (600) اسرة تشملها توزيع المساعدات المالية والمواد الغذائية ومساعدات الطلبة الفقراء ومعالجة المرض.
وأشار ان في اللواء نسبة من حالات الفقر المدقع مبيناً ان دخول الاسر متدنية وتصل دون 150 دينارا يقابله ارتفاع في مستوى المعيشة والنفقات خاصة اذا علمنا أن متوسط عدد الافراد لبعض الاسر في اللواء تتراوح ما بين سبعة وثمانية افراد.
ومن جهته قال نواف البشابشه مدير التنمية الاجتماعية في الاغوار الجنوبية ان عدد سكان اللواء يبلغ حوالي (34) الف نسمة وغالبيتهم يعتمد على الدخل اليومي ويخضع لموسمية العمل الذي ينحصر في فصل الشتاء وخاصة العمل الزراعي الذي يعد الأساس بالنسبة لديهم.
وأوضح ان اجمالي عدد المستفيدين في اللواء من صندوق المعونة الوطنية (1280) حالة تتقاضى مبلغ (859.77) دينارا منها 75 حالة اعاقة بمبلغ (2480) دينارا مشيرا الى أن تدني مستوى المعيشة يعود بسبب الفشل الزراعي والوضع الاجتماعي والتركيبة الاجتماعية للسكان وثقافة العيب لدى الكثير من العمل في المهن.
وأكد علي الدغيمات مشرف جمعية المركز الاسلامي لرعاية الايتام في اللواء ان دور الجمعية لا يقل شأنا عن دور الهيئات الخيرية الاخرى وجميعها تصب اتجاه الاسر الفقيرة والمحتاجة في المنطقة حيث تقوم الجمعية بتوزيع المساعدات الفنية والنقدية بالاضافة الى رعاية الايتام حيث يصرف دخول شهرية رمزية لهم بواقع (17) دينارا شهرياً لحوالي (150) طفلا يتيماً.
وأشار الدغيمات الى اسباب تدني المستوى المعيشي في المنطقة والذي يعود الى زيادة حجم البطالة لاعتياد الكثير من الناس على المحصول الزراعي غير الثابت بسبب تدني الاسعار وكذلك انخفاض مستوى التعليم والمهن المختلفة الذي يحول دون الالتحاق بالوظائف الحكومية والشركات الصناعية التي تحتاج الى تخصصات مهنية وحرفية.
واكد سليمان المرادات مدير مركز الصندوق الاردني الهاشمي للتنمية البشرية في اللواء ان الصندوق يضطلع بدور كبقية المؤسسات التطوعية حيث يعمل ضمن اهدافه وبرامجه في تقديم المساعدات المادية والعينية ومنح القروض البسيطة لانشاء وادارة المشاريع الانتاجية الصغيرة المدرة للدخل مثل تربية الماعز والاغنام وخلايا النحل وكذلك تعليم الاطفال دون السن الدراسي بالاضافة الى برامج التثقيف الصحي والصحة الانجابية التي لها دور في التوعية الاسرية في تقليل اعداد الأسر وبالتالي التخفيف من الضغط الاقتصادي والنفقات على هذه الأسر.
ويقول اياد الكركي مستشار مركز تعزيز الانتاجية في اللواء أن دور المركز ينصب على تقديم الخدمات الاستشارية والادارية للمواطنين الراغبين بانشاء مشاريع صغيرة او متوسطة بالاضافة الى التوجه اللازم فيما يتعلق بمصادر التمويل مشيراً الى هدف المركز في تنمية الروح الريادية لدى المواطنين ورفع مستوى المعيشة والحد من معدلات الفقر والعمل على تقليل نسبة البطالة من خلال ايجاد فرص عمل جديدة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش