الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزير السياحة التقى اصحابها.. ودراسة حكومية لاوضاعها.. تأجيل دفع رسوم التراخيص السنوية لفنادق البتراء الى اشعار آخر.. ومطالبة بجدولة ديونها

تم نشره في الاثنين 7 تموز / يوليو 2003. 03:00 مـساءً
وزير السياحة التقى اصحابها.. ودراسة حكومية لاوضاعها.. تأجيل دفع رسوم التراخيص السنوية لفنادق البتراء الى اشعار آخر.. ومطالبة بجدولة ديونها

 

 
البتراء ـ الدستور ـ موسى خليفات: التقى وزير السياحة والاثار المهندس نادر الذهبي في مكتبه صباح الامس اصحاب فنادق وادي موسى والبتراء من ابناء المنطقة والمصنفة فنادقهم بفئات الثلاثة نجوم فما دون حيث جرى استعراض الواقع الذي تعيشه هذه الفنادق والعاملون فيها جراء تردي الوضع السياحي في المنطقة منذ بداية الانتفاضة قبل ثلاثة اعوام وما تبعها من ظروف سياسية دولية واقليمية اثرت في مجملها على العملية السياحية في المنطقة وتسببت في تراجع كبير في هذا النشاط في منطقة البتراء بشكل خاص.
وتضمن الملف الذي قدمه اصحاب هذه الفنادق الى وزير السياحة والاثار ايجاد مخرج للديون الكبيرة المتراكمة على فنادقهم والمستحقة لعدد من البنوك الدائنة لهم والتدخل الفوري والسريع من قبل الحكومة لدى هذه البنوك بهدف اعادة جدولة الديون الى فترات زمنية طويلة، اضافة الى مساعدتهم في دفع اجور العاملين فيها واجور الكلف التشغيلية التي تشمل مستحقات المياه والكهرباء والهاتف ودفع مستحقات الضمان الاجتماعي للفنادق والعاملين فيها فضلا عن التراخيص السنوية المترتبة عليها.
كما طالب اصحاب الفنادق ايجاد آلية مرضية للدعم الذي تنوي الحكومة تقديمه للقطاع السياحي في البتراء لمواجهة الصعوبات المالية المترتبة على فنادقهم حيث اقترحوا على وزير السياحة ان يتم تخصيص مبلغ الف دينار لكل غرفة فندقية في هذه الفنادق كحد ادنى للتخفيف من العبء الكبير المترتب عليها.
وقال النائب المهندس علي السعيدات الذي حضر اللقاء ان وزير السياحة والاثار قد ابدى اهتماما كبيرا بقضية فنادق البتراء ووعد بدراسة ملفها بكافة تفاصيله وجوانبه وايجاد الحلول الكفيلة بالتخفيف من معاناة هذه الفنادق واصحابها بعد تزويده باعدادها وتصنيفها وعدد غرفها الفندقية وعدد العاملين فيها والخاضعين للضمان الاجتماعي والتقديرات الخاصة بالكلف التشغيلية لهذه الفنادق.
واشار النائب السعيدات الى ان وزير السياحة والاثار قد وعد بتأجيل موعد دفع الرسوم المستحقة على هذه الفنادق مقابل تراخيصها السنوية الى اشعار آخر.
وعبر عدد من اصحاب هذه الفنادق عقب اللقاء عن ارتياحهم المبدئي للقاء الذي جمعهم بوزير السياحة والاثار وتفهمه لمشاكلهم التي حاولوا مرارا وتكرارا ايصالها الى اصحاب القرار في العاصمة عمان منوهين الى ان قضيتهم التي طال انتظار ايجاد الحلول المناسبة لها بدأت تسير في الاتجاه الصحيح هذه المرة بعد ان لمسوا تجاوبا ملحوظا من وزير السياحة والاثار والذي طمأنهم بدوره بان قضيتهم محط اهتمام الحكومة واجهزتها المختلفة.
واعربوا عن املهم في ان تشكل السياحة الهنغارية القادمة من اوروربا الشرقية هذه الايام انطلاقة جديدة للحركة السياحية في البتراء مطالبين الجهات المنظمة لرحلات هذه الافواج السياحية وضع برنامج من ليلة واحدة على الاقل للبتراء والمبيت في فنادقها.
وجاء لقاء وزير السياحة والاثار باصحاب الفنادق البالغ عددهم 24 مستثمرا محليا على خلفية الاعتصام الذي نفذوه امام مبنى متصرفية لواء البتراء يوم الاربعاء الماضي.
ولا زالت عملية التراجع السياحي في البتراء مستمرة حيث زار مدينة البتراء الوردية خلال شهر حزيران الماضي 7 الاف زائر لمدة يوم واحد لكل زائر من بينهم 4 الاف و400 زائر اجنبي و451 زائرا عربيا واردنيا في حين بلغ مجموع الرسوم التي استوفاها مكتب اثار البتراء مقابل دخول المدينة 51 الف دينار.
وزار المدينة الاثرية خلال النصف الاول من العام الحالي 34 الف زائر استوفي منهم مبلغ 235 الف دينار حيث تعطي هذه الارقام مؤشرا واضحا على التراجع الكبير الذي شهده النشاط السياحي في المنطقة منذ بداية الالفية الثالثة وما الحقه من خسائر كبيرة بالاستثمارات السياحية في المنطقة.
ويطالب عدد من المهتمين في الشؤون السياحية في المنطقة باعلان منطقة البتراء ووادي موسى منطقة منكوبة اسوة بالمناطق الاخرى في العالم التي تتعرض للكوارث الطبيعية وتتسابق جميع دول العالم لاعانتها حيث دخلت معاناة المنطقة عامها الثالث دون ان يكون هنالك حلول ناجعة ومرضية لسكان المنطقة الذين يعتمدون اعتمادا كاملا في معيشتهم على الدخل المتأتي من الانشطة السياحية المختلفة التي يمارسونها.
وانتقد عدد من اصحاب الفعاليات السياحية في مدينة وادي موسى والبتراء عملية الترويج السياحي التي تنتهجها وزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة وجمعية اصحاب الفنادق للمنتج السياحي الاردني مؤكدين ان عملية الترويج لا ترتقي الى المستوى المنشود حيث تمكنت بعض دول المنطقة المجاورة من ايجاد اسواق بديلة لمنتجها السياحي من خلال اساليب دعائية وترويجية وبرامج ترفيهية متطورة تستقطب السائح العربي والاجنبي على حد سواء.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش