الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

منجزات وفعاليات قضاء عيرا ويرقا: ابو الغنم: رفع سوية الخدمات التعليمية والصحية وزيادة رقعة الاراضي الحرجية

تم نشره في السبت 19 تموز / يوليو 2003. 03:00 مـساءً
منجزات وفعاليات قضاء عيرا ويرقا: ابو الغنم: رفع سوية الخدمات التعليمية والصحية وزيادة رقعة الاراضي الحرجية

 

 
السلط - الدستور - من ابتسام العطيات: رغم حداثة مديرية قضاء عيرا ويرقا والتي تم استحداثها في اواخر التسعينات وهي ذات مساحة مترامية الاطراف، وذات اجواء شبه غورية وشبه شفويه وتضم بين جنباتها حوالي احد عشر الف نسمة، الا ان المنجزات التي تمت خلال الخمسة اعوام السابقة كانت ذات اثر واضح من حيث الخدمات المتوفرة والبنية التحتية.
وفي لقاء »للدستور« مع مدير قضاء عيرا ويرقا محمد ابو الغنم قال ان المنجزات كثيرة وذات اثر واضح فالمراكز الصحية منتشرة والخدمات الصحية متوفرة لكافة المواطنين اذ ان غالبية السكان وبنسبة 90% هم تحت مظلة التأمين الصحي الحكومي ويتمتعون بمميزات هذه الخدمة.
واضاف ان المدارس وعددها تسع مدارس للذكور والاناث ولجميع المراحل التعليمية ولغاية التوجيهي تغطي حاجة المواطنين كافة من النواحي التربوية والتعليمية.
واكد ابو الغنم ان تقديم هذه الخدمات لم يقتصر على هذه الجوانب، وانما تعداه الى اضفاء الناحية الجمالية على هذه المنطقة من خلال تغطية جميع الاراضي الحرجية بالاشجار بما يتناسب مع طبيعة المنطقة.
وبالنسبة للقطاع الشبابي قال ابو الغنم ان هذا القطاع حظي برعاية خاصة حيث تم تأسيس ناد رياضي ثقافي اجتماعي وثلاث جمعيات خيرية، تقوم بتقديم العون والمساعدة للطلبة المحتاجين والاسر الفقيرة في هذه المنطقة.
واضاف ان بعض المؤسسات شبه الحكومية ساهمت وما تزال بتزويد هذه الجمعيات بالمساعدات العينية والنقدية لهذه الغاية، كما استطاع النادي الوحيد في المنطقة ان ينافس العديد من الاندية في المسابقات الرياضية المختلفة.
وبالنسبة لشبكة الطرق قال السيد ابو الغنم ان مديرية القضاء وبلداتها ترتبط بشبكة طرق جديدة ما بين المناطق التابعة لها ومحافظة البلقاء عموما حيث تقوم مديرية الاشغال العامة ومنطقة عيرا ومنطقة يرقا بعد دمجها مع بلدية السلط الكبرى بفتح وتوسعة كافة الطرق الخدماتية وغالبا ما هي زراعية لخدمة اراضي المواطنين الزراعية واستثمارها على احسن وجه من خلال ربطها بطرق زراعية لهذه الغاية.
وبالنسبة لحزمة الامان الاجتماعي قال ابو الغنم انه تم فتح العديد من الطرق وتعبيد العديد منها واهمها العمل على فتح شارع خدماتي في منطقة يرقا بعد ان تم تعطيل فتح هذا الشارع لاسباب ادارية وخلافية مع بعض المواطنين وهو شريان رئىسي يخدم كافة ابناء المنطقة، كما ستقوم منطقة عيرا ومنطقة يرقا وبالتعاون مع مديرية الاشغال العامة بعمل خلطة اسفلتية لجميع الشوارع على حساب حزمة الامان الاجتماعي ايضا.
واكد ابو الغنم انه بالرغم من اختلاف وجهات النظر حول عملية دمج البلديات، فانه بعد ان تم دمج بلديتي عيرا ويرقا مع بلدية السلط الكبرى فإن العمل المنسق ما بين الدوائر الخدماتية في مديرية القضاء وعلى رأسها مدراء المنطقتين التابعتين لبلدية السلط الكبرى قد كان لها الاثر الكبير في ابراز الجهد الخدماتي مما انعكس على مصلحة المواطن، فقد تم توسعة بعض الشوارع الداخلية واضفاء الناحية الجمالية والفنية على مداخل القريتين وداخلهما والاستمرار في مكافحة الحشرات الضارة من خلال عمليات رش مكثفة ومستمرة.
واضاف انه ومن خلال مراقبي الصحة في المنطقتين فقد تم متابعة مدى تقيد اصحاب المخابز والمطاعم بالشروط الصحية المطلوبة ومحاسبة من لم يتقيد بهذه الشروط حيث تم تحرير بعض المخالفات بحق المخالفين وتصويب اوضاع المخالفين بما يخدم مصلحة المواطن.
اما على الصعيد الاجتماعي فقد تم العمل على تشجيع عقد الندوات والحوارات بما يحقق ويثري الاسلوب الديمقراطي الذي ينتهجه الاردن كما قامت الجمعيات الخيرية بعقد عدة ندوات بالمناسبات الوطنية حيث تم من خلالها تكريم الرواد من ابناء البلدتين ممن ادوا خدمات مميزة في خدمة البلدة واهلها.
ويأمل ابو الغنم ان يتم تحقيق الطموحات في استكمال ما هو ضروري ومهم لخدمة المواطنين والتي من ابرزها:
- شمول المنطقة بخدمة الصرف الصحي، وتحويل مركز صحي عيرا ويرقا الى مركز صحي شامل ليخدم المواطنين على مدار 24 ساعة ولتخفيف الضغط على مستشفى الحسين في السلط.
ومن ناحية اخرى فإن الحاجة ملحة الى تعبيد الطريق ما بين حُمرة يرقا - عيرا - الكرامة وهي الطريق الايسر والاقل جهدا.
واكد ابو الغنم على ضرورة تظافر جهود الجميع من مواطنين ومسؤولين بما يخدم مصلحة المواطن والوطن في ظل جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش