الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أمين عام وزارة البيئة لـ »الدستور«: الشريقي: جولات تفتيشية على المحال والمنشآت للتأكد من مطابقتها لشروط البيئة * اغلاق بعض المصانع المخالفة للمعايير البيئية

تم نشره في الاثنين 7 تموز / يوليو 2003. 03:00 مـساءً
أمين عام وزارة البيئة لـ »الدستور«: الشريقي: جولات تفتيشية على المحال والمنشآت للتأكد من مطابقتها لشروط البيئة * اغلاق بعض المصانع المخالفة للمعايير البيئية

 

 
عمان - الدستور: قال الدكتور يوسف الشريقي أمين عام وزارة البيئة أنه ضمن جهود وزارة البيئة واستناداً الى نص قانون البيئة الجديد، فان مديرية الادارة البيئية والرقابة تقوم بدور المراقبة والاشراف على المؤسسات والجهات العامة والخاصة بما في ذلك الشركات والمشاريع للتحقق من تقيدها بالمواصفات البيئية القياسية والمعايير والقواعد الفنية المعتمدة بما ينعكس بالتالي ايجاباً على صحة المواطن.
واضاف الدكتور الشريقي لـ»الدستور« ان مديرية الرقابة والتفتيش تقوم بجولات دورية وحسب الحاجة وحسب شكاوي المواطنين على أي محل صناعي او تجاري او حرفي او زراعي او أي منشأة أو مؤسسة او اي جهة اخرى يحتمل تأثير انشطتها بأي صورة من الصور على عناصر البيئة ومكوناتها وذلك بغية التأكد من مطابقتها ومطابقة اعمالها للشروط البيئية المحددة والتزامها بالمعايير المحلية في هذا الشأن حيث قامت الوزارة باغلاق عدد من المنشآت والمصانع التي تخالف المعايير البيئية ومنها مصنع لانتاج الاعلاف (البروتين الحيواني) في منطقة الموقر، حيث وردت الى الوزارة عدة شكاوى من أهالي المنطقة المجاورة لهذا المصنع حيث تصدر منه رائحة كريهة ويسبب الضرر بصحة المواطنين في تلك المنطقة.
وأوضح أمين عام وزارة البيئة بأن المصنع يعود الى عمله كالمعتاد في حال قيام ادارة المصنع بتصويب الأوضاع المخالفة فيه وفق المدة المحددة لذلك وعلى عكس ذلك يحال المخالف الى المحكمة في حال تخلفه عن اجراء التصويب المطلوب من جانب اللجنة الفنية المذكورة.
وذكر الدكتور الشريقي ان الوزارة تقوم بتنفيذ نوعين من الرقابة الاولى الرقابة التوافقية لمعرفة مدى تطابق المخرجات الصناعية من هذه المنشآت والمصانع مع المواصفات الوطنية في ما يختص بمخرجات الهواء والماء من هذه المصانع والمنشآت الصناعية والثاني مراقبة الآثار الناتجة عن نشاطات هذه المصانع والمنشآت الصناعية ومثال على ذلك تأثير انبعاث الغازات من هذه المصانع والمنشآت على الكائنات الحية (التنوع الحيوي) وعلى خواص التربة او حتى على نوعية الهواء على سبيل المثال.
وأضاف ان من اختصاص مديرية الادارة البيئية والرقابة من جهة اخرى العمل على اعادة اي نفايات خطرة يتم ادخالها للمملكة او معالجتها على حساب الجهة التي ادخلتها الى الاردن وتحميلها الغرامات والنفقات والخسائر التي تم التعرض لها، وتطبيق الاتفاقيات الدولية المتعلقة بالمواد الكيماوية والنفايات الخطرة.

د.عقيل
الى ذلك قال الدكتور ناجح عقيل منسق مشروع الخطة الوطنية للملوثات العضوية الثابتة في وزارة البيئة »أنه سيتم عقد ورشة عمل تدريبية في منتصف شهر تموز الحالي بحضور خبراء محليين وعالميين منهم الخبير الألماني مايكل مولر وغيرهم من المعنيين بالموضوع حيث سيتم بيان ابعاد مشكلة مركبات ثنائي الفينيل عديد الكلور والتي تعتبر من اكثر المركبات الكيميائية اثارة للقلق حول العالم، وبالتالي ايجاد الحلول الآمنة بيئياً للتخلص من هذه المركبات في الاردن، واضاف الدكتور عقيل أن هذه المركبات تتدخل في زيوت المحولات كعوازل لما تتصف به من قدرة على مقاومة الحرارة والتيار الكهربائي.

شرح صور
المحولات القديمة اكثر احتمالاً بالاحتواء على الزيوت الحاوية لثنائي الفينيل عديد الكلور
د.الشريقي
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش