الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

صرف رواتب الموظفين يزيد الحركة الشرائية في أسواق عمان

تم نشره في الخميس 25 آب / أغسطس 2011. 03:00 مـساءً
صرف رواتب الموظفين يزيد الحركة الشرائية في أسواق عمان

 

عمان - الدستور - محمود كريشان

تشهد أسواق وسط البلد خلال الأيام الحالية حركة تجارية نشطة مع اقتراب عيد الفطر السعيد المبارك والذي يحظى باستعدادات مبكرة من قبل الأسر والعائلات خاصة وان هذه الحركة النشطة قد ساهم فيها صرف رواتب الموظفين اخيرا، حيث شهدت الأسواق التقليدية في مناطق قاع المدينة اقبالا متزايدا على شراء الألبسة والاحذية ومستلزمات طلبة المدارس حيث تكتظ الشوارع بباعة البسطات التي خصصوا معظمها لبيع القرطاسية المدرسية والالعاب وغير ذلك. ففي سوق منكو في ساحة الملك فيصل الاول والذي يعتبر من الاسواق الرئيسية الهامة في وسط البلد شهد السوق حركة تجارية كبيرة خلال السبت الماضي حيث نشطت حركة اقبال المواطنين على شراء الالبسة المتعددة والمخصصة للاطفال والنساء على وجه الخصوص.

وفي ذات الصعيد شهدت محلات بيع الملابس الرجالية والنسائية ومحلات بيع الاحذية في شارع الملك طلال اقبالا كبيرا مع بدء العد التنازلي للعيد حيث تستمر الحركة بهذه المحلات الى ساعات متأخرة تمتد في بعض الاحيان الى وقت السحور وفي استطلاع لــ»الدستور» شارع الملك طلال الذي يكتظ بالاسواق التراثية مثل سوق البخارية والبلابسة وفيلادلفيا وغرناطة والحميدية واليمنية، أكد عدد من الباعة ازدياد الحركة الشرائية خلال الفترة الحالية بنسبة كبيرة مع اقتراب العيد وقد شهدت الاسعار استقرارا مع ارتفاع بسيط لبعض الكماليات مثل الاحذية والمواد الغذائية التي تدخل في صناعة أكلات العيد. وفي هذا الخصوص اشار محمد ابولبدة «تاجر البسة» ان الحركة التجارية لأسواق بيع الالبسة نشطت بعض الشيء منذ مطلع الاسبوع الحالي بعد ان كانت تعاني من ركود اقتصادي لافت، مبينا ان اسعار الالبسة في حدود المعقول، الأمر الذي انعش ايضا حركة الشراء قليلا.

فيما يؤكد عامر الجدي «تاجر بالة» ان محال بيع الالبسة المستعملة تشهد اقبالا منقطع النظير من المواطنين نظرا لارتفاع اسعار الالبسة الجاهزة في الاسواق. وفي هذا الجانب قال المواطن جبر عبدالحميد المعايطة ان هذا الارتفاع أدى بالمواطنين إلى البحث عن بدائل اخرى، مثل الاتجاه إلى البالات ومحلات التصفية الاوروبية والأسواق الشعبية لشراء الملابس نظرا لعدم مقدرتهم على شراء الملابس من محال النوفيته في اسواق وسط البلد، مبينا ان أسعار الملابس مرتفعة جدا اذا ما قورنت بدخل الفرد المحدود.

من جانبه لفت محمد حسن البير الى ان غلاء المعيشة اجبر المواطنين على الاهتمام بأساسيات احتياجات العيد واقتناء الملابس مؤكدا ان الأسعار تتباين من منطقة إلى أخرى، وان الاسعار قياسا بمناطق اخرى في العاصمة مقبولة شيئا ما في اسواق وسط البلد.

التاريخ : 25-08-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش