الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شقيقة شهيد في الكرك أمر لها الملك ببيت فلم ينفذ المسؤولون طلبه

تم نشره في الاثنين 22 آب / أغسطس 2011. 03:00 مـساءً
شقيقة شهيد في الكرك أمر لها الملك ببيت فلم ينفذ المسؤولون طلبه

 

* ماهر ابو طير



هذه قصة مؤلمة للغاية لشقيقة شهيد في الكرك،شهيد تم استدعاؤه الى الجيش العربي الاردني ليلة زفافه،فلم يتزوج،وغادر واستشهد في القدس،التي سقاها جند الجيش بدمهم الطاهر المطهر.

السيدة تقترب من الاربعين في عمرها،وهي غير متزوجة،وتعيش في الكرك،والدها متوفى،وكذلك والدتها،وقد التقت عائلته الملك خلال زيارته الى جامعة مؤتة قبل سنوات،وقد طلبت من الملك بيتا يؤويها،فأمر الملك لها ببيت،خصوصا،انها من عائلة قدمت شهيدا من شهداء الجيش الكرام،المطهرة ارواحهم،المجللة وجوههم بالعز والكرامة والضياء.

مرت الايام،ولم ينفذ الامر الملكي،لان هناك من لايهتم ولايتابع،ويعتبر ان كل شيء ينتهي بمجرد انتهاء الزيارة،والسيدة تعمل في مركز للمعاقين،براتب قليل جدا،على الرغم من دراستها للاقتصاد والعلوم السياسية،فلم تحصل على وظيفة،لانها بلا واسطة ايضا،في زمن بات لايحصل فيه الاردني على حقه في هذه الحياة،الا بشق الانفس او بتدخل متنفذين،وعندها نتذكر ان هناك فرقا بين حق الانسان في الحياة،ومايمكن وصفه بما يتجاوزهذه الحقوق.

تعيش السيدة مع ابنة اختها ولابيت لها،واذ نتأمل قصة الشهيد الذي استدعاه الجيش ليلة زفافه،وقد كان خاطبا،فلم يتزوج،ولم تكن له اسرة،نعرف ان للشهيد حقا علينا،حقا كبيرا،لايمكن انكاره ولاتجاوزه،ولاتحويله الى بضعة دنانير يتم دفعها في مناسبة هنا او هناك،فهذا شهيد ليس كالشهداء،شهيد ارتحل الى السماء عريسا،تاركا اهله،وخطيبته،راسما الحزن في عيون اهله،وفوق الحزن رضى بقضاء الله وقدره،فالشهيد اكرم خلق الله،فكيف بمن يستشهد في القدس،حبيبة الاردنيين،شقيقة الكرك،وتوأم روحها،شاء من شاء وابى من ابى،فهذا قدر الله،ان تبقى هذه البلاد طاهرة مقدسة،لها سرها عند الله،ثم عند الناس.

قصة افردها بين يدي اهل القرار في هذا البلد،لعل هناك من يحل هذه العقدة،ومااسهل ان نتهرب من التزاماتنا،فيأتي غدا من يقول ان الملك لم يأمر لها،او يأتي غدا من يقول انها لاتستحق،في اسلوب خبرناه وحفظنا اسراره لان الهدف منه،هو اشاحة الوجه عن الناس،والتخلص من الواجب تجاههم،وهي مأساة بحق،حين يأمر لها الملك ببيت،فتبقى دون بيت،فلا يحفظ بعض مسؤولينا كرامة الشهيد في قبره،ولا ينفذ الامر،ويمكن الاتصال بالسيدة على هاتف(0777523021)ولابد من الاشارة هنا الى ان الملك في ذات اللقاء ام بتنفيذ كل رغبات العائلة من تحسين وضعهم المالي،وارسال اهل الشهيد ايضا الى الحج،كرامة لهم،وللشهيد،فلم يتم تنفيذ شيء،وبقيت الغصة في قلوبهم،باستثناء ارسال اخ واخت فقط الى الحج،فيما بقية القضايا تم تركها.

أهكذا يعامل الشهداء في بلدنا؟ فكيف بمن سقط بطلا شهيدا كريما حر الروح على ارض القدس العزيزة والغالية علينا جميعا،القدس التي ستأتي شاهدة يوم السؤال على دم نجلها الكركي الذي ما فرط بها،ولاهاب الردى لاجلها.

اللهم اشهد اني قد بلغت!.

[email protected]

التاريخ : 22-08-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش