الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

محمود جرن يحاضر حول فكر إدوارد سعيد في الجمعية الفلسفية

تم نشره في السبت 12 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 06:17 مـساءً - آخر تعديل في السبت 12 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 07:17 مـساءً
عمان - الدستور

قال الدكتور محمود جرن أستاذ اللغات الأوروبية في الجامعة الأردنية: إن مشروع المفكر إدوارد سعيد ينقسم إلى ثلاث مراحل رئيسية: «البدايات»، وفيها يعرض سعيد الأسس النظرية للنقد الأدبي؛ وثانياً: مرحلة «الاستشراق»، والدراسات حول الإمبريالية والمركزية الثقافية الأوروبية، وثالثاً: المرحلة المتأخرة، التي تتمحور فيها نظرة سعيد حول النقدية الإنسانية والأسلوب المتأخر.
وأضاف د. جرن في المحاضرة التي ألقاها في مقر الجمعية الفلسفية الجديد، يوم الثلاثاء الماضي، إن هذه المراحل تتقاطع مع ما يمكن تسميته «بالمحطات الإيطالية»، وتبرز هنا أسماء مهمة في عالم الفلسفة والثقافة الإيطاليتين، بعضها رئيسي كجامباتيستا فيكو وانطونيو غرامشي، وأخرى ثانوية كالموسيقي جوزيبي فيردي والروائي تومازي دى لامبيدوزا والمخرج السينمائي لوكينو فيسكونتي.

وأكد الدكتور جرن على الفضل الكبير لهذه الأسماء في إثراء الفكر السعيدي وإعطائه بعدا تصبغ كونياً كان له أثر كبير في انتشار الفكر السعيدي على المستوى العالمي، وقد صرح سعيد بأنه أستوحى من فيكو أثر التاريخ على الجغرافية، فالثنائية شرق - غرب، هي ليست ثنائية جغرافية، بل أن التاريخ الإنساني هو الذي جعل من الشرق شرقا والغرب غربا، فالكرة الأرضية على الصعيد الجغرافي لا تفرق بين نقطة وأخرى على سطحها، ولكن الذي يفرق هو التاريخ، مبينا أنه من جهة أخرى، أن للمفكر الفلسطيني ادوارد سعيد كان الفضل في إعادة هذين المفكرين،  فيكو وغرامشي، إلى الأضواء مجددا  بعد الإنتشار الواسع لكتاب سعيد «الإستشراق»، ورجوعهما ليتصدرا مكانة مرموقة في مشهدي الفلسفة والفكر العالميين.
ونوه  الدكتور جرن، إلى البعد الشخصي كعامل مهم في بلورة مشروع إدوارد سعيد، فقد أعترف سعيد في كتاب الإستشراق أن المعاناة والإقصاء والتهميش الذي تعرض له في المجتمع الأمريكي بوصفه فلسطينيا متمسكا بقضيته، وبوصفه شرقيا قد ساهمت في بلورة هذه الثنائية  شرق - غرب، والتي كرسها في كتاب الإستشراق، مشيرا إلى أن ثنائية شرق - غرب قد استلهمها سعيد من المفكر الإيطالي غرامشي، فغرامشي كما وصفه سعيد يفكر من خلال الجغرافيا، وأن أصل هذه الثنائية السعيدية ربما تعود إلى ثنائية غرامشي شمال - جنوب والتي شكلت هما من هموم غرامشي، وهي معضلة الفجوة الكبيرة بين الشمال والجنوب الإيطالي والتي رآى أنها لا يمكن أن تردم إلا بمشروع ثقافي قومي.
وفي نهاية المحاضرة دار نقاش موسع من الحاضرين حول طرح د. محمود جرن حول فكر إدوارد سعيد مما أثرى المحاضرة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش