الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

على نفقة«الديوان» تنفيذاً للتوجيهات الملكية:وصـول 19 أردنيا مـن اليابـان

تم نشره في الأحد 20 آذار / مارس 2011. 02:00 مـساءً
على نفقة«الديوان» تنفيذاً للتوجيهات الملكية:وصـول 19 أردنيا مـن اليابـان

 

عمان - بترا - ايناس صويص

قال السفير الأردني في طوكيو ديماي حداد ، ان مجموعة تضم 19 اردنيا وصلت الى عمان امس الأول الجمعة قادمة من اليابان بترتيبات من السفارة الأردنية في العاصمة اليابانية بعد ان تكفل الديوان الملكي الهاشمي بتأمين الحجوزات وتغطية قيمة التذاكر تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية.

واضاف حداد ردا على اسئلة (بترا) امس إن 11 اردنيا غادروا اليابان في الأيام القليلة الماضية بترتيبات خاصة منهم ، بينما كان ستة اردنيين خارج اليابان عندما ضربها الزلزال قبل ثمانية أيام.

وأوضح أن ثلاثة من متدربي الوكالة اليابانية للتعاون الدولي (جايكا) غادروا اليابان أمس الأول الجمعة وبقي ثلاثة آخرون هم ما تبقى من متدربي جايكا الأردنيين في منطقة كيوشو على بعد الف كيلو متر من المفاعلات النووية المتضررة لافتا الى أن هؤلاء يرغبون في البقاء واتمام دورتهم التدريبية.

وأكد السفير ان السفارة تمكنت من الوصول الى معظم "بل وحتى كل" الاردنيين في اليابان ويتراوح عددهم ما بين 105 الى 110 مواطنين.

ويقيم الأردنيون في عدة مناطق من اليابان بخاصة في طوكيو واوساكا وناغويا.

وتبعد طوكيو 230 كم فقط عن المفاعلات المتضررة بينما تبعد اوساكا 550 كم وناغويا 450 كم عن هذه المفاعلات.

ومعظم الذين غادروا الى الاردن يعيشون في طوكيو او جوارها حسب السفير.

ووصف حداد الاستعدادات للدفعة الثانية بأنها "معقدة" لأن معظم الراغبين بالمغادرة لم يستطيعوا ذلك في رحلة الخميس الماضي لأسباب شخصية متنوعة ، مضيفا ان السفارة تطلب منهم حاليا "موعد الرحيل المفضل لديهم ومطار المغادرة لتأمين التذاكر والحجوزات التي تلبي احتياجاتهم".

وحتى الآن يضيف حداد "تلقينا طلبات من 18 اردنيا وأفراد عائلاتهم من زوجات يابانيات وهم الآن على قائمة الدفعة الثانية ، وسيغادر البعض اليوم الأحد في حين لن يتمكن الآخرون من المغادرة قبل نهاية الشهر الجاري".

وأكد حداد أن السفارة اتصلت للمرة الثالثة بأردنيين لمعرفة ما اذا كانوا بحاجة لمساعدة السفارة فكان رد عديدين منهم "انهم ينوون البقاء لأنهم يقيمون بعيدا عن منطقة المفاعلات المتضررة وسيطلبون مساعدتنا في حال ازداد الوضع خطورة".

وعرض حداد للإجراءات التي اتخذتها السفارة للتواصل مع الأردنيين في اليابان ، موضحا أنها أنشأت مجموعة على الفيسبوك باسم "الاردنيون في اليابان" لتبادل آخر الاخبار والتطورات وطرق التصرف وما الى ذلك من امور تهمهم في ضوء الوضع الصعب في البلد المنكوب بالزلزال والتسونامي والتهديد النووي".

كما تقوم السفارة بحسب حداد بإرسال رسائل الكترونية الى هؤلاء بصورة شبه يومية وتتصل بهم هاتفيا للتأكد باستمرار من سلامتهم وانهم لا يحتاجون الى أية مساعدة ، باستثناء طلبات الترحيل التي تصل من بعضهم.

وقال حداد" بعد الزلزال الذي ضرب اليابان يوم الجمعة الماضي كانت اولويتنا المطلقة الاتصال بكل اردني في اليابان والتأكد من سلامته ومعرفة ما يمكننا ان نفعل لمساعدته وكان الوضع صعبا في البداية لأن البنية الأساسية في طوكيو تأثرت بالزلزال ، لكن خلال 24 ساعة تمكنا من التأكد من سلامة كل شخص على قائمتنا ولا أحد سمع أمرا سيئا عن أي اردني وبقينا على اتصال وثيق مع السـلطـات اليابانية وفرق الانقاذ والصليب الأحمر الياباني".

وكشف السفير الأردني النقاب عن جر امواج التسونامي لأحد الأردنيين في محافظة مياغي ، إلا أنه نجا منها وهو بخير الآن وفي طريقه الى عمان.

وتابع حداد قائلا ان العديد من الأردنيين بدأوا يطلبون مساعدتنا لمغادرة اليابان والعودة الى الاردن بسبب وضع المفاعلات النووية الاربعة في محافظة فوكوشيما على بعد 230 كيلومترا شمالي طوكيو ، وأصدر جلالة الملك عبدالله الثاني أوامره بتقديم المساعدة لكل من يرغب بالعودة الى الاردن في ضوء الوضع غير الواضح للمفاعلات النووية والتهديد الذي قد يمثله عليهم في المستقبل.

وقال حداد ان الديوان الملكي الهاشمي أراد ارسال رحلة مستأجرة لإخلاء الأردنيين لكن تبين صعوبة هذا الترتيب نظرا للوضع القائم في اليابان والوقت المطلوب للحصول على التصاريح اللازمة والمشاكل التي قد تواجهنا لتجميع الناس من جميع أنحاء اليابان في مكان واحد ووقت واحد.

وأوضح أن السفارة اوصت بدلا من ذلك بخطوة اكثر سرعة ومرونة وهي شراء التذاكر واجراء الحجوزات للراغبين في العودة لأن معظم المطارات الدولية مفتوحة واستأنفت معظم شركات الطيران عملها.

واتصلت السفارة بكل الموجودين على قائمتها لتنسيق مغادرة الراغبين.

وحول وضع العاملين في السفارة الاردنية في طوكيو أكد حداد ان جميع العاملين في السفارة بخير إلا أن الوضع في طوكيو ليس جيدا بسبب النقص المتزايد في الطعام وماء الشرب والبنزين.

وشدد على ان السفارة الأردنية في طوكيو ستبقى مفتوحة بموظفيها لمساعدة أي أردني قد يحتاج الى المساعدة في المستقبل ، بخاصة اذا ساءت الأمور ، مضيفا ان جلالة الملك أوعز للحكومة بتقديم أي شكل من أشكال المساعدة لجهود الإغاثة والانقاذ في اليابان ، "ويجب أن نبقى لنتابع تنفيذ هذا الإيعاز".



التاريخ : 20-03-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش