الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بيوت مهجورة في اربد تتحول الى مكاره صحية ومأوى للخارجين على القانون

تم نشره في الأحد 23 تشرين الأول / أكتوبر 2011. 03:00 مـساءً
بيوت مهجورة في اربد تتحول الى مكاره صحية ومأوى للخارجين على القانون

 

اربد - الدستور - صهيب التل

طالب العديد من المواطنين المسؤولين في بلدية اربد الكبرى بوضع حد لظاهرة البيوت المهجورة في المدينة والتي أصبحت تشكل مكاره صحية ومأوى للخارجين على القانون وذوي الأسبقيات مهددين أمن وسلامة المارة خاصة في ساعات المساء.

وأشار مواطنون الى أن هذه البيوت أصبحت مستقرا لعدد من المرضى النفسيين الذين لا يمكن التكهن بتصرفاتهم وفي أي وقت قد تثور ثائرتهم ملحقين الاذى بالسكان المحيطين بهذه البيوت أو المارة على حد سواء.

وقالوا: إنهم تلقوا وعودا متكررة من المسؤولين بوضع حد لهذه الظاهرة دون جدوى، مبينين في اتصالات لهم مع «الدستور» أنهم أثاروا هذه القضية سابقا بضع مرات وكان المسؤولون في كل مرة يسارعون للتأكيد لهم بان هذه القضية ستأخذ اهتمامهم وإيجاد الحلول المناسبة.

وأكدوا أن هذه القضية ما زالت عالقة دون حل وبدأت بالتفاقم مشكلة تهديدا حقيقيا لسلامتهم وسلامة أطفالهم، مشيرين الى أن هذه القضية طالما أثيرت في وسائل الإعلام وطالما أكد المسؤولون في البلدية أن حلها سيتم خلال أيام. رئيس لجنة بلدية اربد الكبرى اللواء الركن المتقاعد غازي الكوفحي قال: إن بعض هذه البيوت أصبح ملكَ أعدادٍ كبيرة من المواطنين بسبب الإرث الذي آل لهم وان بعضهم لم يصل الى حل توافقي لغايات الاستثمار أو البيع أو التصرف، لافتا الى أن القوانين تحول دون قيام البلدية بإزالة هذه المباني. وبين أن بلدية اربد قامت بمخاطبة الحاكمية الإدارية حول هذه البيوت بعد أن تم حصرها وتحديد مواقعها لإجبار ملاكها على إغلاقها على نفقتهم، مؤكدا استعداد البلدية لإغلاق مداخل ومخارج هذه المباني على نفقتها وتكبيد ملاكها نفقات إغلاقها والفوائد القانونية المترتبة عن ذلك في حال إيجاد آلية قانونية تبيح للبلدية القيام بذلك.

وأشار الى أهمية تضافر كافة الجهود لحل هذه المشكلة المقلقة للمواطنين والمسؤولين.

مصادر في مديرية شرطة محافظة اربد قالت: إن مديرية الشرطة خاطبت الجهات ذات العلاقة وخصوصا البلدية بإلزام أصحاب البيوت المهجورة في المدينة بإغلاق مداخل ومخارج هذه البيوت لمنع وقوع أي ممارسات فيها مخالفة للقوانين وتلحق الأذى بالمواطنين.

وأشارت تلك المصادر الى أن البلدية ونتيجة للمطالبات المستمرة قامت بإغلاق بعض هذه البيوت وترك البعض الآخر على ما هو عليه رغم ما تشكله هذه البيوت من مخاطر أمنية ومكاره صحية.

التاريخ : 23-10-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش