الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

هدى أبو الهيجا .. تسللت قمة النور عبر سلّم الظلام لتضيء طريق الضائعين

تم نشره في الأربعاء 30 كانون الأول / ديسمبر 2015. 02:00 مـساءً

عمان - شباب الدستور- هبة الكايد :
شدتني محاضرة ألقتها تلك السيدة في المدرسة النموذجية التابعة للجامعة الأردنية مؤخرا، وبطبيعة عملي التي تقتضي مني تغطيتها إعلاميا كنت هناك؛ لأتفاجأ أنني غير قادرة إلا على الاستمرار حتى نهايتها، كنت أسترق النظر لأجد أحدا لم تشد انتباهه تلك المحاضرة ولم أجد حولي سوى أجساد مندمجة بغرابة مع كلام السيدة هدى.

هدى أبو الهيجا، تلك الإنسانة التي تمتلك ذلك العقل الرزين لِتَقِلُكَ إلى حيث تتمنى وتريد، بل إلى حيث هو الطريق الصحيح الذي يجب أن تكون فيه، إنها تحملك من رحم الخوف إلى عنق الشجاعة، وتصطاد معك  أحلامك من جوف البحر لترسيها على أرض الشاطئ.
ترسم لك درجات السلم بيديها، وتعلمك كيف تصعدها، وتساعدك على تخطي الدرجة تلو الأخرى، وتبقى معك حتى وصولك إلى قمة السلم الذي كنت تهابه يوما ما.
الحديث مع هدى؛ ليس بذلك الحديث الرسمي بين ضيف ومستقبل أبدا، بل هو حديث مع أم وابنتها، مع أب وابنه، مع أخت واختها، مع أخ وأخيه، مع جدة وأحفادها، وربما هو حديث لنفسك مع نفسها إن صح التعبير.
الأمر الذي جعلني اقرر أن أستأذنها بتسليط الضوء على تجاربها من خلال لقاء صحفي وحصري معها، وكان لي ذلك بعد أن زرتها في مركز تنمية الذات البشرية الذي تنفرد نشاطاته وتتميز عن كثير من المراكز الشقيقة الأخرى رغم قصر عمره.
بمجرد دخولك المركز تشعر وكأنك في حضن دافئ افتقدته منذ زمن، وما أن تتبادل السيدة هدى التحية حتى توقن تماما أنك في أرقى درجات الراحة النفسية، وعندما تبدأ بحديثك معها تتمنى أن لا ينتهي بك الوقت إلا بموعد آخر يجمعك بها مرة أخرى.
ربما طالت بي المقدمة للدخول إلى ما تنتظرون، ولكن صدق الرواية تكمن بدقة وصفها، وما تملكني من عظيم صنعها أوجب علي تقدير قيمته وتحري الأمانة في نقله.
 الباحثة الاجتماعية في علم من أصعب العلوم وأهمها؛ علم البرمجة العصبية اختارت ذلك العلم لتزرع السعادة في دروب مفتقديها، في زمن سلبي ومشحون بانفصام الصلات الاجتماعية وغياب الروح الإيمانية العذبة. وقررت أن تقدم من خلال المركز استشارات أسرية ودورات تدريبية مختلفة في ادارة الحياة، وادارة الضغوط، والبرمجة اللغوية العصبية، وفن التحفيز، واعداد المدربين، وطرق التواصل، وادارة السلوك، وادارة الموظفين، وتطوير النفس، وادارة الوقت، والنجاح الشخصي، إضافة إلى محاضرات في جميع المجالات الاجتماعية المتعلقة بمراحل الطفولة وشؤون المرأة والأسرة، إلى جانب جلسات ارشادية وتوجيهية لأهالي ذوي الاحتياجات الخاصة، وعدد كبير من المؤسسات المجتمع التعليمية والحكومية وبعض القطاعات الخاصة.
المركز يستقبل يوميا عددا كبيرا من الأشخاص وقصة هدى معهم تختلف وفقا للمضمون، فلا تشعرهم بحجم وهول معاناتهم، وتفرشها أمامهم على بساط من الحرير لا يتخلله أي تعقيد، ولا تتركهم إلا وحلمهم البعيد بات بين أيديهم وفاق توقعاتهم.  وبالتأكيد هناك قصص نجاح كثيرة خرجها المركز تكاد لا تصدق؛ وقد استضافتهم السيدة هدى معها في مختلف البرامج التلفزيونية التي لازالت تختارها للحديث معها في مختلف القضايا الاجتماعية والحياتية والنفسية؛ وكانت تلك القصص دليل واضح على رغبتها بأن تعم السعادة أركان كل بيت من بيوت الأردن وتصوّب مسراه إلى قِبلة النور.   والنجاح ليس عنصراً أحادياً بل هو عدة عناصر تتضافر وتعمل معاً بانسجام لتحقق الهدف المراد، ومن هذه العوامل القدرة على فهم الذات ومعرفة الفرد للإمكانات والمواهب والقدرات التي لديه جيداً، ليحسن توجيهها واستغلالها بكفاءة، والتعامل معها بدراية ونضج معاً؛ وهذا النهج الذي انتهجته السيدة الحديدية هدى ليرافقها في رحلة نسجها خيوطا لا تلين من الإرادة والتصميم لكل من يفتقد العزيمة ويهابها، أو ربما لا يعرف طريقا يصطحبه إليها.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش