الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مبنى منطقة بلدية زمال آيل للسقوط

تم نشره في الثلاثاء 18 تشرين الأول / أكتوبر 2011. 03:00 مـساءً
مبنى منطقة بلدية زمال آيل للسقوط

 

دير ابي سعيد- الدستور- عبدالحميد بني يونس

قال مواطنون في بلدة زمال التابعة لبلدية رابية الكورة ان مبنى منطقة البلدية المشغل حاليا للمنطقة قديم وبات غير آمن بعد ان انهارت بعض اركانه من القواعد المبنية من الحجر والطين وان الترميم الذي اجرته البلدية لها لن ينفع زد على ذلك ان جدرانه الجنوبية اصبحت مكشوفة وبدون قصارة وبوضع غير صحي .

وقالوا ان التشققات الظاهرة حاليا في بعض جدران البناء المؤلف من اربع حجرات من الحجر والطين تزيد من خطورة الوضع وتستدعي تدخلا سريعا من البلدية لافتين بان جدارا كاملا في موقع المنافع يتواجد فيه شق يفصله عن الجدار الاخر .

ولوحظ خلال زيارة “الدستور” للمبنى ان حديد سقف احدى الغرف ظاهر من تساقط القصارة من السقف مثلما ان التشققات ظاهرة ايضا في اكثر من موقع وهناك تساقط لقصارة مدخل احدى الغرف ويمكن ازالة المتبقي منه بواسطة اصابع اليد بكل سهولة كما لوحظ بان الواجهة الجنوبية للمبنى والمبنية من الحجارة يمكن ان تتخذها الزواحف والقوارض موقعا خصبا للتكاثر والاقامة كون حجارة الجدار واضحة وفيها منافذ متعددة للزواحف والقوارض وبجانبها انقاض .

رئيس لجنة بلدية الرابية المهندس زكريا الطعاني اشار الى دراسة لبنك التنمية لتوصية من البلدية بشمول بناء منطقة زمال في مشاريع تنموية استثمارية لمنحة من الوكالة الفرنسية للتعاون الدولي قيمتها 70 الف دينار مبديا استعداد البلدية لاستئجار مبنى بديل ريثما يتم انشاء مبنى جديد وفي حال توفر مبنى مناسب لذلك .

وقال ان البناء الحالي لا يشكل بالمعنى خطورة انية بمعنى انه امن ويمكن استخدامه لحين انشاء المبنى الجديد.

التاريخ : 18-10-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش