الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رؤساء لجان تحسين المخيمات يثمنون خطاب الملك الداعم للقضية الفلسطينية في الأمم المتحدة

تم نشره في الأربعاء 28 أيلول / سبتمبر 2011. 03:00 مـساءً
رؤساء لجان تحسين المخيمات يثمنون خطاب الملك الداعم للقضية الفلسطينية في الأمم المتحدة

 

عمان - الدستور - أيمن عبدالحفيظ

ثمن رؤساء لجان تحسين مخيمات الحسين وسوف والامير حسن والوحدات مواقف جلالة الملك عبدالله الثاني المستمرة والدائمة في كافة المحافل الدولية تجاه القضية الفلسطينة والشعب الفلسطيني حيث عبر رئيس لجنة تحسين خدمات مخيم الحسين فتحي غياضة عن الشكر لجلالة الملك عبدالله الثاني على مواقفه المشرفة في سبيل الدفاع عن الحقوق الفلسطينية مثمنا خطاب جلالته في الامم المتحدة مؤخرا حيال حق العودة والتعويض وقيام الدولة الفلسطينية.

وأكد ان الفلسطينيين والاردنيين على حد سواء استحسنوا الامور التي تمت في الامم المتحدة وينتظرون من الدول العظمى والتي تتمتع بحق النقض «الفيتو» في مجلس الامن ان تدعم الحق المشروع للفلسطينيين في قيام دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس مع حق العودة والتعويض .

وقال رئيس لجنة تحسين خدمات مخيم سوف في محافظة جرش درويش حسان اننا كفلسطينيي المخيمات في المملكة مع خطاب جلالة الملك عبدالله الثاني في الامم المتحدة مؤخرا خصوصا فيما يتعلق بحق العودة والتعويض ونثمن مواقفه حيال قضيتنا لاسيما في المحافل الدولية، مؤكدا ان مواقف جلالته الشجاعة والجريئة اثبتت لنا كفلسطينيين انه ليس هنالك رئيس عربي تحدث مثله بشأن حقوقنا المشروعة.

وخاطب حسان الدول العظمى قائلا اننا لم نقف في حياتنا ضدكم فلماذا تقفون انتم ضدنا، وتصطفون الى صالح الدولة الاسرائيلية دائما.

اما رئيس لجنة تحسين مخيم الامير حسن في جبل النصر علي الجمل فقال اننا نكبر مواقف جلالة الملك عبدالله الثاني المشرفة في دعم القضية الفلسطينية في كافة المحافل الدولية وفي كل زياراته الخارجية والتي يقضي الجزء الاكبر منها للترويج لقيام الدولة الفلسطينية المستقلة بالاضافة الى المحافظة على حق الشعب الفلسطيني بالعودة الى وطنه وحقه في التعويض وصولا الى دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

واضاف ان الدولة الفلسطينية حق نصت عليه الجمعية العامة للامم المتحدة بإنشاء دولتين في فلسطين وكانت آنذاك حدود الدولة الفلسطينية اوسع مما وصلت إليه الان، بالاضافة الى القرار رقم 194 والذي نص على ضرورة عودة اللاجئين الى ديارهم اسوة بلاجئي دول العالم.

ولفت الجمل الى ان خطاب جلالة الملك عبدالله الثاني كان تبنيا ودعما مطلقا للشعب الفلسطيني في طلبه بتحقيق دولته المستقلة ذات العضوية الكاملة في الامم المتحدة وان جلالته كان حريصا جدا في التركيز على ان قيام الدولة الفلسطينية وحق العودة للمهجرين فيه حل لمشاكل اللاجئين واننا ندعم مواقف جلالته.

وقال ان فلسطينيي المخيمات في المملكة يناشدون الدول العظمى بخاصة الولايات المتحدة الاميركية التي لاتنظر للعالم سوى من منطلق مصالحها الشخصية ان تدعم قيام دولتنا المستقلة كما سبق لها وان دعمت قيام دولة جنوب السودان، وان لا تقف حجر عثرة امام تحقيق مطلبنا بالوصول الى دولتنا المستقلة من خلال انحيازها الدائم لإسرائيل، مذكرا الرئيس الاميركي اوباما بخطابه الداعم لقيام دولتين في فلسطين العام الماضي امام الجمعية العامة للامم المتحدة اثناء إجتماعها السنوي، وانه تراجع عن مطلبه في خطابه العام الحالي.

وقال رئيس لجنة تحسين مخيم الوحدات د. محمد عايش ان مواقف جلالة الملك عبدالله الثاني المشرفة حيال قضيتنا الفلسطينية احيت في نفوسنا كلاجيئن فلسطينيين الامل بعد ان كاد ان يقتل، لافتا الى ان مواقف جلالته في كافة المحافل الدولية تستحق الشكر ونحن ندعمه كل الدعم ، مؤكدا ان لاجئي مخيم الوحدات يعتبرون ان جلالة الملك عبدالله الثاني ممثلهم حيال قضيتهم الفلسطينية وانه الامل في إقامة الدولة المستقلة والعودة والتعويض.

وقال ان جلالة الملك كان واضحا في قضية الوطن البديل وان صراحته ووضوحه زادا في حبنا وافتدائنا للاردن كما هي مواقفنا من فلسطين، وان الخطاب رفع درجات اللحمة والوحدة الوطنية بين الشعبين الاخوين.

التاريخ : 28-09-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش