الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الحركة الإسلامية» تحذر من مخاطر تـوجـّه عـبـاس إلـى الأمـم الـمـتـحدة

تم نشره في الخميس 22 أيلول / سبتمبر 2011. 03:00 مـساءً
«الحركة الإسلامية» تحذر من مخاطر تـوجـّه عـبـاس إلـى الأمـم الـمـتـحدة

 

عمان-الدستور

عبّر حزب جبهة العمل الإسلامي وجماعة الإخوان المسلمين عن تأييدهما لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، على أي جزء من أرض فلسطين يتم تحريره، على أن لا تنتقص إقامة الدولة من أي من ثوابت القضية الفلسطينية، وفي مقدمتها التحرير والعودة، والسيادة الكاملة على كامل التراب الفلسطيني، باعتبار ذلك حقوقاً شرعية ووطنية ثابتة غير قابلة للتصرف.

واشار بيان مشترك صادر عن جماعة الاخوان المسلمين وحزب جبهة العمل الاسلامي الى توجه الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى الأمم المتحدة من أجل إعلان الدولة.

وقال البيان الى ان كثيرا من خبراء القانون الدولي يؤكدون على انها– تنطوي على خطورة بالغة على القضية الفلسطينية، ولاسيما فيما يتعلق بحق العودة، والوجود الفلسطيني على الأرض المحتلة عام 1948، وبقاء منظمة التحرير الفلسطينية، والقدس، واستمرارية عمل وكالة الغوث (الانروا).

وحذرت الحركة الاسلامية من خطورة هذه الخطوة، «لاسيما أن أصحابها ذاهبون إلى الأمم المتحدة وليس أمامهم إلا خيار واحد هو خيار المفاوضات، ولا شيء غير المفاوضات، كما جاء في خطاب السيد محمود عباس أمام المجلس المركزي».

وأشار البيان إلى إيمان الحزب والجماعة بأن «احتمالات النجاح في عضوية كاملة في الأمم المتحدة أقرب إلى الصفر»، وعلى افتراض نجاحها فإنها لا تغير الحقائق القائمة على الأرض، «فقد ظلت الأمم المتحدة وأجهزتها عاجزة عن تطبيق أي من قراراتها على تل أبيب، «ابتداء من قرار التقسيم رقم 181، ومروراً بقرار حق العودة رقم 194، والقرارين رقم 242 و 338، والقرارات المتعلقة بالاستيطان، وضم القدس، والجولان، والاستيطان، وإن كانت جميعاً لا تلبي مطالب الشعب الفلسطيني أو تعيد حقوقه».

التاريخ : 22-09-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش