الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إقرار نقابة المعلمين يفتح الجدل على شـرعية وجود نقابة للعاملين في التعليم الخاص

تم نشره في الاثنين 12 أيلول / سبتمبر 2011. 03:00 مـساءً
إقرار نقابة المعلمين يفتح الجدل على شـرعية وجود نقابة للعاملين في التعليم الخاص

 

عمان - الدستور - فارس الحباشنة

بإقرار قانون لنقابة المعلمين، فإن علاقتها بنقابة العاملين في التعليم الخاص تدخل دائرة الجدل القانوني بين النقابتين، ويدخلها استحقاق قرب انتخابات نقابة المعلمين، وما يسبقها من إجراءات تشريعية لتسجيل معلمي القطاع الخاص بنقابة المعلمين الجديدة.

النقابتان يتناقض موقهما من مسألة عضوية معلمي القطاع الخاص، ولكن نزاعهما لا يمس إلا أمرا محسوما قانونيا بحسب ما يؤكد رئيس اللجنة الوطنية لإحياء نقابة المعلمين مصطفى الرواشدة عندما يكون نص القانون واضحا في هذه المسألة «إلزامية عضوية معلمي التعليم الخاص والحكومي لنقابة المعلمين».

وبعد حسم مصير نقابة المعلمين دستوريا على نحو حافظ على تماسك وحدة معلمي القطاعين العام والخاص، فان الانظار تتجه نحو معلمي القطاع الخاص المشتركين في نقابة عمال التعليم الخاص والذين لا يزيد عددهم عن 250 معلما للانضمام لنقابة المعلمين، ما يرشح بدوره الى تطور الجدل القانوني بين أكثر من طرف حكومي معني بملف النقابتين، وزارة التربية والتعليم ووزارة العمل، إذ أن انسحاب معلمي التعليم الخاص من نقابتهم للانخراط في نقابة المعلمين يعني بشكل واضح انتهاء النقابة الاولى التي يسجل الرواشدة ملاحظات سلبية على أدائها، ويتحدى بصريح العبارة إن كانت قد تبنت أي قضية لمعلمي التعليم الخاص.

ويدخل الرواشدة ملف قضايا معلمي القطاع الخاص في صلب اهتمام نقابة المعلمين، ويرى أن قضاياهم لا تقل أهمية عن قضايا معلمي القطاع الحكومي، لا بل يعتبر أن كثيرا من الانتهاكات التي تمارس بحق معلمي القطاع الخاص لا يمكن السكوت عليها.

وبات هذا الامر أكثر إلحاحا بصدور تقارير عمالية تؤكد أن غالبية المعلمين والمعلمات العاملين في المدارس الخاصة ورياض الأطفال يتعرضون للعديد من الانتهاكات والتعديات على حقوقهم العمالية والإنسانية الأساسية في ضوء التشريعات العمالية الأردنية والاتفاقيات ذات العلاقة، وخاصة فيما يتعلق بانخفاض أجورهم وحرمانهم من الإجازات السنوية والمرضية وإجازات الأمومة للمعلمات المتزوجات وتمتعهم بالحماية الاجتماعية من خلال الضمان الاجتماعي والتأمين الصحي.

وبنظر خبير قانوني فان الزامية الانتساب الى نقابة المعلمين التي نص عليها قانونها، تحسم مصير علاقة معلمي التعليم الخاص بنقابتهم الاولى، ويبقى لنقابة عمال التعليم الخاص التي يرأسها مازن المعايطة دور نقابي يقتصر على عضوية عمال الخدمات العامة والحراس والسائقين العاملين في مؤسسات التعليم الخاص.

وبحسب الخبير القانوني ذاته، فان نقابة العاملين في التعليم الخاص ملزمة حاليا باعادة تقديم سجلات أعضائها الى وزارة العمل للتأكد من مطابقتها للنظام الداخلي للاتحاد، وعدم السماح لمنتسبي النقابات المهنية التي تصنف نقابة المعلمين من بينها برئاسة لجان وفروع نقابية للعمال، ولا عضوية المكتب التنفيذي للاتحاد، ولا رئاسة نقابة عمالية.

ويقدر عدد المعلمين العاملين في التعليم الخاص بنحو 50 ألف معلم ومعلمة، تتركز نسبة 80% منهم في العاصمة، وتبلغ نسبة الاناث العاملات في القطاع أكثر من 60%، ولا يوجد في سجلات نقابة التعليم الخاص أي اتفاقية جماعية مبرمة مع أصحاب العمل في القطاع.

التاريخ : 12-09-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش