الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البنك الدولي يؤكد ضرورة تحقيق المساواة بين الجنسين لدعم التنمية

تم نشره في الأحد 18 أيلول / سبتمبر 2011. 03:00 مـساءً
البنك الدولي يؤكد ضرورة تحقيق المساواة بين الجنسين لدعم التنمية

 

عمان - الدستور - هلا أبو حجلة

قال تقرير حديث صادر عن البنك الدولي أن المساواة بين الجنسين تعد هدفا انمائيا محوريا في حد ذاتها ونوعا من الذكاء الاقتصادي، لأن البلدان التي تنجح في خلق فرص وأوضاع أفضل للنساء والفتيات يمكنها أن تزيد من الانتاجية وأن تحسن من المردود النهائي للأطفال وتجعل المؤسسات المختلفة أفضل تمثيلا للمواطنين كافة.

ويرصد تقرير التنمية في العالم 2012 المساواة بين الجنسية والتنمية ما تحقق من خطوات واسعة في تضييق الفجوات بين الجنسين، لكنه يظهر استمرار التباينات في العديد من المجالات. وأسوء هذه التباينات ارتفاع معدل الوفيات بين الفتيات والنساء مقارنة بالرجال في البلدان النامية. ويقدر مستوى عدد وفيات الاناث بعد الولادة وفقدان البنات بعد الولادة بنحو 3.9 مليون كل عام في البلدان متوسطة ومنخفضة الدخل. ولا يكتب لنحو خمسي هذا العدد أن يرين النور بسبب تفضي الذكور على الاناث، ويموت السدس في مرحلة الطفولة المبكرة، في حين يموت أكثر من الثلث في سن الانجاب. وهذه الخسائر في تزايد بمنطقة افريقيا جنوب الصحراء، ولا سيما في البلدان الأشد تضررا من تفشي الايدز.

روبرت زوليك رئيس مجموعة البنك الدولي قال أنه لا بد من تحقيق المساواة بين الجنسين، مشيرا الى أن البنك الدولي قد أتاح خلال السنوات الخمس الماضية 65 مليار دولار لمساندة تعليم البنات، وصحة النساء وزيادة قدرتهن على الحصول على الائتمان والخدمات الزراعية وفرص العمل .

ويلفت التقرير الى ان العالم قد حقق تقدما ملموسا في تضييق الفجوات بين الجنسين في مجالات التعليم والصحة وأسواق العمل خلال السنوات الخمس والعشرين الماضية، فقد زالت التباينات بين البنات والأولاد في التعليم الابتدائي في جميع بلدان العالم تقريبا. وفي مرحلة التعليم الثانوي، يجري سد هذه الفجوات بوتيرة سريعة، حتى أنه في العديد من البلدان، ولا سيما في أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي وشرق آسيا، صار الشبان الآن هم المحرومون. وعلى مستوى البلدان النامية، صار عدد البنات بالمدارس الثانوية يفوق عدد الأولاد في 45 بلدا، وصار عدد الشابات يفوق عدد الشبان بالجامعات في 60 بلدا. ويمكن مشاهدة تقدم مماثل في مجال متوسط الأعمار حيث صارت النساء بالبدان المنخفضة الدخل يعشن لسنوات أطول من الرجال فحسب، بل ويعشن ولسنوات تزيد نحو 20 سنة في المتوسط عمان كن عليه في عاكم 1960. وفي الكثير من أنحاء العالم، تضيق الفجوات في نسبة مشاركة النساء في قوة العمل مع انضمام أكثر من نصف مليار امرأة الى قوة العمل خلال السنوات الثلاثين الماضية.

ومن بين الفجوات الباقية، انخفاض نسبة الالتحاق في المدراس في الفئات المحرومة، وانعدام المساواة في قدرة النساء على الحصول على الفرص الاقتصادية والدخل المادي سواء في سوق العمل ام في الزراعة أو في مشاريع العمل الحر، والاختلاف الكبير في التأثير بين النساء والرجال سواء في محيط الأسرة أو في محيط المجتمع.

التاريخ : 18-09-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش