الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بلدية جرش توقف آليات جمع النفايات لعدم توفر المحروقات

تم نشره في الأربعاء 7 أيلول / سبتمبر 2011. 03:00 مـساءً
بلدية جرش توقف آليات جمع النفايات لعدم توفر المحروقات

 

جرش – الدستور – حسني العتوم

تمر بلدية جرش في ازمة كبيرة قوامها مديونية مرتفعة تبلغ تسعة ملايين دينار وميزانية عاجزة اوقعها في حرج شديد امام الواجبات الملقاة عليها تجاه المواطنين والمناطق التابعة لها.

وقال مدير البلدية المهندس اكرم بني مصطفى ان البلدية اوقفت معظم الياتها لا سيما العاملة منها على نقل النفايات لعدم توفر المحروقات، لافتا الى ان البلدية قامت بتسديد ديونها على مصفاة البترول الشهر الماضي والبالغة نحو 50 الف دينار على ان توفر المصفاة مادة المحروقات للبلدية لكن ذلك لم يحصل بعد سداد الديون.

واضاف بني مصطفى اننا نقدر ان تقوم المصفاه باستيفاء مستحقاتها من كافة الجهات التي تمولها بهذه المادة ولكننا في الوقت ذاته كبلدية نقوم بالالتزام بجميع تلك الالتزامات بين الفترة والاخرى لافتا الى ان هذا القطع عن امداد البلدية بالمحروقات جاء في وقت تعاني فيه البلدية من عجز مالي فضلا عن ان المصفاة لم تف بالتزامها بناء على المبلغ الذي تم تسديده من قبل البلدية لها.

وقدر مدير البلدية الوضع البيئي في مناطق البلدية سيزداد سوءا اذا ما استمر هذا الواقع مستقبلا، مشيرا الى ان المبالغ المالية المتوفرة لدى البلدية التي تخدم نحو 80 الف مواطن فضلا عن الاف الزوار والسياح الذين يؤمونها يوميا لا يؤهلها لمعالجة دفع المبالغ المستحقة للمصفاة بشكل مباشر لما تعانيه من ثقل مديونية تصل الى تسعة ملايين دينار في الوقت الذي يترتب على البلدية سنويا نحو 800 الف دينار اقساط ديون و 357 الف دينار فوائد للديون .

وحول الية البلدية في معالجة مثل هذه القضايا في السنوات الماضية ، قال بني مصطفى ان بنك تنمية المدن والقرى كان درج خلال السنوات العشر الماضية على جدولة ديون البلدية بالنظر الى ظروفها المالية الصعبة شانها شأن الكثير من بلديات المملكة وحتى تستطيع الاستمرار بتقديم خدماتها للمواطنين الا انه وفي هذا العام رفض الاستمرار في الجدولة خلافا للتعامل مع البلديات الاخرى.

واضاف ان على البلدية منذ عام 2009 فواتير مستحقة الدفع فورا لتجار ومواطنين لقاء خدمات مقدمة للبلدية قيمتها نحو مليون و37 الف دينار فضلا عن انها تواجه بنهاية كل شهر عجزا متكررا عن دفع رواتب موظفيها البالغة نحو ربع مليون دينار.

من جهة ثانية فقد استغرب المواطنون استمرار تجاهل الحكومة لوضع بلديتهم التي توشك على الانهيار واعلان افلاسها ولا تستطيع تلبية مطالبهم من الخدمات في ظل اوضاع بيئية متردية من المتوقع ان تتفاقم في الايام المقبلة.

وابدى موظفون في البلدية قلقهم من عدم قدرة البلدية على تسليمهم رواتبهم في الاشهر المقبلة .

التاريخ : 07-09-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش