الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

دعوة لعقد مؤتمر دولي إسلامي حول الدولة المدنية

تم نشره في الأحد 12 حزيران / يونيو 2011. 03:00 مـساءً
دعوة لعقد مؤتمر دولي إسلامي حول الدولة المدنية

 

عمان – الدستور

دعا مؤتمر «التحولات السياسية في العالم العربي وسقوط خطاب العنف» الذي عقده المنتدى العالمي للوسطية بالتعاون مع منتدى الجاحظ في تونس إلى عقد مؤتمر دولي إسلامي يتحدث عن الدولة المدنية في ظل التحولات الديمقراطية ذات المرجعية الإسلامية.

وهدف المؤتمر الذي شارك فيه نخبة من العلماء والمتخصصين الأردنيين إلى دراسة التحولات السياسية وأسبابها والنتائج التي توصلت إليها.

وأكد المؤتمر الذي انطلقت فعالياته بالعاصمة التونسية واستمر لمدة يومين أن عقد مؤتمر إسلامي من الأمور الممكن تحقيقها ليصاغ من خلاله مفاهيم إسلامية لدولة ديمقراطية مدنية يعيش فيها الناس في مواطنة يتساوى فيها الجميع في ظل الحرية والعدالة والمساواة.

وأشار الأمين العام للمنتدى العالمي للوسطية مروان الفاعوري في كلمته التي ألقاها في جلسة الافتتاح الى أن التغيرات السياسية السلمية التي تجري حاليا في العالم العربي، والتي من شأنها أن تشكل خريطة سياسية جديدة، جاءت لتؤكد على «سقوط خطاب العنف والتطرف، الذي سيطر على المنطقة طيلة العقدين السابقين، وإفشال فكر التشدد وعدم قبول الآخر، لتحل محل ذلك ثورة الاعتدال والكرامة».

وناقش المشاركون عددا من المحاور المرتبطة بمستقبل الفكر الإصلاحي في ظل التحولات التي يشهدها العالم العربي ،ودور الشباب في الإصلاح والتغيير ومفهوم الدولة المدنية ومتغيرات الخطاب الإسلامي..

وتحدث في هذه الموضوعات ثلة من العلماء وعدد من الحركات والأحزاب الإسلامية .

وتطرق د. محمد الخطيب من منتدى الوسطية/ الأردن في ورقته حول دور الدين في التحولات السياسية في العالم العربي للحديث عن دور الدين في ساحات التغيير وأثره على الشباب الذين طالبوا بالتغيير وما الذي يريده الناس من الدين.

وتحدث د. هايل الداودعن تجربة حزب الوسط الإسلامي في الأردن، كما تناول د. محمد القضاة موضوع سقوط خطاب العنف وصعود خطاب التغيير السلمي.

التاريخ : 12-06-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش