الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الكرك تواجه شحا في المياه.. وعدم انتظام في الدور مع بداية الصيف

تم نشره في الثلاثاء 14 حزيران / يونيو 2011. 03:00 مـساءً
الكرك تواجه شحا في المياه.. وعدم انتظام في الدور مع بداية الصيف

 

الكرك - الدستور - صالح الفراية

ازدادت شكاوى المواطنين في محافظة الكرك مع بداية فصل الصيف من شح المياه وانقطاعها الذي وصل الى ما يزيد على 50 يوما في بعض المناطق مما دفع المواطنين الى الاستعانة بالصهاريج الخاصة وشرائها على حسابهم ،كما اشتكى مواطنون من غياب عدالة توزيع المياه من حيث الدور من منطقة لاخرى .

وقال القاضي حامد الطراونة من سكان الحسينية ، ان عدم انتظام دور المياه يسبب حالة من القلق الدائم لهم طوال الاسبوع نظرا لعدم تحديد موعد ثابت لضخ المياه للحي الذي يسكنونه ، حيث يضطرون الى ترقب وصول المياه على مدار ايام الاسبوع لتأمين جزء بسيط من حاجاتهم من المياه نظرا لضعف ضخ المياه وشحها وقصر المدة التي يتم فتح المياه خلالها ، والتي لا تتجاوز ساعة اسبوعيا بحيث لا تتجاوز كمية المياه التي يحصلون عليها مترا مكعبا في الأسبوع الواحد.

واكد احمد يحيى الذنيبات من سكان بلدة الجديدة ، أن مدة ضخ المياه لمنطقتهم لا تتجاوز ساعتين في الاسبوع منذ بداية الصيف الحالي ، في الوقت الذي يتم فيه ضخ المياه لمناطق اخرى أكثر من ست ساعات في الاسبوع الامر الذي يؤدي الى غياب العدالة في توزيع المياه بين منطقة وأخرى في المحافظة، بالاضافة الى أن الكثير من الخطوط بحاجة الى إعادة تأهيل وتنظيف حيث أن الكثير منها مغلق بسبب تراكم الأتربة داخلها مما يتسبب في عدم ايصال المياه الى المنازل ، كما أن هناك نسبة كبيرة من الفاقد في مياه الشرب قد تصل الى 70 % بسبب الاهتراء في الشبكة .

وناشد جعفر الصرايرة ومحمد المعايطة وعبد الله الحمايدة المسؤولين في مياه الكرك بالعمل على توزيع المياه بعدالة في فصل الصيف في جميع المناطق، اضافة الى أن هواتف طوارئ المياه في الكرك لا تجيب.

واكد مدير مياه الكرك المهندس عدنان خياط ، ان محافظة الكرك تشهد تنفيذ مشاريع لتحسين جودة شبكة المياه بكلفة 79 مليون دينار وفق برنامج زمني محدد في مختلف مناطق المحافظة.

وقال انه يتم الالتزام بدور ثابت للمياه ولا يتم تجاوزه إلا في حالات معينة مثل انقطاع الكهرباء خاصة مع انتشار سرقة محولات الكهرباء في مناطق محي والابيض واللجون والسلطاني ، أما الشكاوى باختلاف مدة الضخ بين منطقة وأخرى ، فأكد أن جميع المشتركين يحصلون على حصص متساوية وبنفس فترة الضخ .

وأكد ان اهتراء شبكة المياه وقدمها والسحب غير المشروع وضعف التحصيل والرقابة على مصادر المياه ، تعتبر من أهم الاسباب في ارتفاع معدل الفاقد في المحافظة .

ولفت خياط الى ان المشاريع الكبرى التي تشهدها المحافظة ستساهم في تطوير واقع الخدمات في قطاع المياه ، وتشمل إنشاء شبكة مياه جديدة لمدينة الكرك ولواء المزار الجنوبي ، وتغيير الشبكة في قرى العمرو شمال المحافظة ، واعادة تأهيل شبكة المياه في لواء القصر ، مشيرا الى ان السلطة ستقوم بانشاء سبعة خزانات لتجميع المياه في مختلف مناطق المحافظة بهدف التقليل من نسبة انقطاع المياه عن بعض المناطق .

واشار الى البدء في تنفيذ بعض مشاريع الصرف الصحي في المحافظة من خلال احالة عطاء تنفيذ شبكة للصرف الصحي للمزار الجنوبي ومؤتة والعدنانية جنوبي مدينة الكرك بكلفة 10 ملايين دينار ، وانشاء محطة تنقية لهذه المناطق بهدف تحسين مستوى الخدمات في هذا المجال ، كما تم توقيع اتفاقية لاقامة شبكة مياه للشرب في مناطق مدين ومرود والعدنانية والحوية ومؤتة بكلفة خمسة ملايين دينار .

واوضح المهندس خياط ان الفترة الاخيرة شهدت زيادة حصة محافظة الكرك من ضخ المياه وخاصة من آبار اللجون التي كانت تزود العاصمة بغالبية المياه منها في الوقت الذي اصبحت المحافظة تحصل على نسبة تزيد عن 80 % من كمية المياه الصادرة من الآبار حاليا .

واشار الى ان الكرك تعاني من ارتفاع نسبة الفاقد في المياه من اجمالي المياه التي يتم ضخها من مصادر مختلفة في المحافظة ، والتي تصل الى 70 % من معدل الضخ .

وبين ان المحافظة تحصل على 650 مترا في الساعة من آبار اللجون و 600 متر من آبار السلطاني و 350 مترا من آبار محي و 150 مترا من عين سارة .

واشار الى ان قسم قراءة العدادات يتبع شركة جديدة ستقوم قريبا بزيادة عدد قراء العدادات على ضوء شكاوى المواطنين.

التاريخ : 14-06-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش