الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مواطنون في إربد يشتكون توسع «محال بيع السيارات» على حساب الشارع والرصيف

تم نشره في الأربعاء 15 حزيران / يونيو 2011. 03:00 مـساءً
مواطنون في إربد يشتكون توسع «محال بيع السيارات» على حساب الشارع والرصيف

 

اربد - الدستور - زياد البطاينة

يشكو مواطنون في مدينة إربد من الاختناقات المرورية، عازين السبب لوجود الكثير من محال بيع السيارات المسماة بالحراجات والمنتشرة بشكل عشوائي في كل شوارع المدينة محتلة الشوارع والارصفة دون رقيب او حسيب.

وطالبوا الجهات المسؤولة بتنظيم العملية حتى يتسنى لهم استعمال الشوارع والارصفة بيسر ومنعا للازدحام والاختناقات والازعاج الذي تتسبب به تلك الظاهرة للمواطنين.

وتساءل المواطن مهدي جابر شاهين: هل هناك قانون او نظام يسمح بتواجد حراجات لبيع السيارات داخل المدينة؟ وهل هناك شروط ومعايير بموجبها تمنح الجهات المختصة رخص فتح تلك المحال وممارسة اعمالها؟ وهل هناك قانون او نظام معمول به وملزم لحماية حقوق المواطن راكبا او راجلا من تغول تلك الحراجات على حقه بالشارع والرصيف؟.

واضاف شاهين: منذ فترة ومحال الحراجات ومحال بيع السيارات المنتشرة في كل شارع من شوارع اربد وبين البيوت السكنية وتحتل مساحات واسعة من شوارع وارصفة مدينة اربد من الصباح للمساء ناهيك عن المشترين والبائعين والازعاج الناجم عن هذا الوضع، ما جعل المواطن يجد صعوبة باختراق الشارع او المرور من الارصفة بيسر وما يتسبب بالكثير من الحوادث المؤلمة.المواطن بلال المومني قال: ان المواطن اصبح لا يستطيع ان يجد مسلكا آمنا يسير به على الرصيف او الشارع ولا مكانا يركن سيارته امام بيته او بالشارع حيث تحتل تلك السيارات الشارع والرصيف.

وطالب بضرورة التنبه لهذه القضية وتنظيمها بشكل يعطي الحق للمواطن باستعمال الشارع والرصيف.

رئيس لجنة بلدية اربد الكبرى اللواء الركن المتقاعد غازي الكوفحي قال ان هناك قوانين وانظمة نعمل وفقها في بلدية اربد وان عملية التراخيص وقضية الحراجات واحتلالها الشوارع وضبط المخالفين هي من اختصاص دائرة السير.

وقال ان البلدية لم تعط تراخيص لتلك الحراجات بل لمحال خدمات وحتى لو كان لبيع سيارات فالنظام يقضي بان يكون للمحل مواقف خاصة تتسع لعدد من السيارات.

رئيس قسم سير اربد الرائد هايل خلايلة قال: حقيقة ان هذه القضية تدخل ضمن اختصاصنا وهي مقلقة ونتعامل معها بجدية واهتمام من خلال القانون والانظمة والتعليمات التي نتبعها ونقوم بالعمل بموجبها ونحن نقوم باستمرار بمتابعة هذا الوضع وضبط المخالفين الذين يتوسعون على حساب الشارع او الرصيف الا ان كوادرنا ليست متفرغة فقط لهذا العمل ولا نستطيع بغياب الرقابة الذاتية ان نضع بكل مكان شرطيا.

التاريخ : 15-06-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش