الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاتحاد الوطني الأردني يدعو القوى السياسية والشعبية لرص صفوفها والوقوف خلف قيادة الملك

تم نشره في السبت 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 02:00 مـساءً
الاتحاد الوطني الأردني يدعو القوى السياسية والشعبية لرص صفوفها والوقوف خلف قيادة الملك

 

عمان-الدستور

دعا حزب الاتحاد الوطني الاردني كافة القوى السياسية والشعبية في الاردن الى رص صفوفها والوقوف خلف قيادة جلالة الملك من اجل انجاز اصلاحات سياسية واقتصادية تضمن الوصول بالاردن الى بر الامان وسط اقليم تعصف به ثورات شعبية في اطار الربيع العربي .

جاءت دعوة حزب الاتحاد الوطني خلال حوار جرى مساء الخميس الماضي في ديوان آل عباسي بالحصن في محافظة اربد وحضره حشد كبير من ابناء المنطقة والنائبان جميل النمري وغازي مشربش وقيادات من حزب الاتحاد حيث وجه في مستهله رئيس الحزب الكابتن محمد الخشمان كلمة استعرض فيها الاوضاع المحلية والعربية والاقليمية والتحديات التي تحيق بالمنطقة جراء اوضاع اقتصادية صعبة ابرز معالمها الفقر والبطالة وغياب الطبقة الوسطى.

وشدد الكابتن الخشمان على ضرورة ألا تمس اية تعديلات دستورية متوقعة من صلاحيات جلالة الملك باعتبار قيادة الملك لدفة الامور في الاردن كانت وستظل مصدر الامان للشعب الاردني وعنوانا رئيسيا لاستقرارنا السياسي والاقتصادي والاجتماعي .

وحذر من مغبة تغول اجندات سياسية خارجية على الاوضاع في الاردن عبر قوى سياسية تحاول قيادة معارضة هشة بعدما استفردت في تواجدها على الساحة السياسية الاردنية لعقود وشكلت قوتها الحزبية والتنظيمية بالاستفادة من كونها الوحيدة على الساحة .

وأكد على اهمية تفعيل دور الاغلبية الصامتة في الاردن التي تصل نسبتها الى 95% من نسبة السكان وضرورة انخراطهم في احزاب سياسية وطنية تسير خلف القيادة الهاشمية للابحار بسفينة هذا الوطن الى بر الامان .

واضاف الكابتن الخشمان ان الحزب وبهمة مجموعة كبيرة من ابناء الوطن استطاع خلال فترة وجيزة استكمال كافة المتطلبات القانونية لإنشائه وحصل على الترخيص بأعداد منتسبين له فاقت كل التوقعات.

من ناحيته اشاد النائب جميل النمري بتجربة حزب الاتحاد الوطني السياسية والمشاركة في عملية التغيير السياسي بالمملكة من خلال التفاعل الديمقراطي الحضاري .

وقال النائب النمري ان على الجميع ان يشارك في التغيير الديمقراطي لنصل الى تحقيق الديمقراطية التي نصبو اليها كقوى ديمقراطية تسعى الى اصلاح حقيقي .

واشاد النمري بالحنكة التي يملكها النظام الاردني بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني مقارنة مع النظم الاخرى التي لم تستطع ان تدرك مطالب شعوبها وحاجتهم الى التغيرات الديمقراطية على كافة الصعد وفي جميع مناحي الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية.

وفي ذات السياق دعا النائب غازي مشربش جميع المواطنين الى الاستفادة من تجربة حزب الاتحاد الوطني والمشاركة في الاحزاب السياسية الاردنية الوطنية المشابهة لحزب الاتحاد الوطني وان لا يحكم البلاد حزب واحد .

وفي ختام اللقاء جرى حوار تحدث فيه عدد من الحضور الذين اجمعوا على ان الاردن سيتمكن بوحدة ابنائه ووقوفهم خلف القيادة الهاشمية من عبور هذه الظروف الصعبة وتوحيد صفوفه للمحافظة على مكتسبات الوطن .

التاريخ : 19-11-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش