الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ابناء عشيرة الشرعة يؤكدون ضرورة الخروج عن الموروث التقليدي في اختيار المرشحين للمجالس البلدية

تم نشره في الثلاثاء 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 02:00 مـساءً
ابناء عشيرة الشرعة يؤكدون ضرورة الخروج عن الموروث التقليدي في اختيار المرشحين للمجالس البلدية

 

البادية الشمالية–الدستور– محمد الفاعوري

اجمع مواطنو ومثقفو ووجهاء عشيرة الشرعة في بلدة الباعج بالبادية الشمالية ان الاختيار الامثل للمجالس البلدية المقبلة هو مفرق مهم يستدعي اعلى مستويات المشاركة والروح الايجابية في التفاعل مع هذا الاستحقاق الديمقراطي وهو اولى محطات الاصلاح العملية في مسيرة الاصلاح الشامل.

وشددوا خلال اجتماعهم امس حول اطلاق رؤية جديدة في اختيار المرشحين للمجالس البلدية المقبلة على ضرورة الخروج عن الموروث التقليدي والتعصب القبلي والعشائري والتحلي بالجرأة للاقدام على عملية تغيير وتطوير شاملة في اختيار القيادات للمجالس البلدية والنيابية على حد سواء وتحديث الطروحات والبرامج لتتوافق مع استحقاقات المرحلة الراهنة واكمال مسيرة الاصلاح الوطني الشامل الذي ينشده المواطنون ويستحقه الوطن .

وأكد المحامي سليمان الشرعة الرغبة لدى الاردنيين على اختلاف مستوياتهم وثقافاتهم في ان تكون الانتخابات البلدية القادمة محطة اصلاحية مهمة تدلل وبشكل واضح وصريح على محاربة الفساد والتقدم نحو الاصلاح وهي مسؤولية مشتركة لانجاح الانتخابات وافراز مجالس قادرة على ادارة مؤسسات هامة وحساسة.

وشدد الشرعة على ضرورة الخروج عن ثقافات العيب والحرج والتعصب الى العشيرة في اختيار المرشح للمجلس البلدي الى ثقافات العقل والتدبر والامانة وتغليب المصلحة العامة على المصالح الضيقة الزائلة وفرز كفاءات وقيادات مؤهلة واصحاب خبرة واختصاص قادرين على تحمل مسؤولياتهم الحقيقية .

وبين محمد ارحيل وطلال الشرعة وفهد العلوان وحمد الغزالين ومحمد خلف ان المواطنين الاردنيين يجمعهم قاسم مشترك واحد هو حماية الوطن واستقراره وامنه ومظلته التاريخية للهاشمين التي استطاعت حتى هذه اللحظة انجاز العظيم والمميز في شتى المجالات وعلى كافة الاصعدة .

واوضح نواف كنوش وخالد الخطيب ان المرحلة المقبلة تستدعي من كل الاردنيين التأمل والتدبر في مستقبل الاردن والعمل بجد نحو اكمال مسيرة الاصلاح التي يقودها جلالة الملك عبد الله الثاني بكل عزم وتصميم وارادة حتى تؤتي اكلها وثمارها والحيلولة دون اعطاء الفرصة للمتشدقين واصحاب الاجندة الخاصة ومن يحاولون عرقلة المسيرة واحباط حركة التقدم والنهضة في الاردن .

وأكد عضو حزب الجبهة الاردنية الموحدة راكان الفوالحة على حماية الوطن ليس بالقول فقط بل بالفعل المسؤول والعزيمة الصادقة والانتماء الحقيقي لثرى هذا الوطن، لافتا ان اولى محطات الاصلاح العملية هي الانتخابات البلدية وهي مرحلة تتطلب من الجميع التكاتف والاتفاق والاجماع وافراز مرشحين قادرين على حمل الامانة .

ودعت الناشطتان في العمل التطوعي فليحة الشرعة وانصاف الحنيطي المواطنين والحراكات المختلفة الى التحلي بالواقعية في اطلاق شعاراتهم واعتصاماتهم وعدم التعرض للممتلكات العامة والخاصة واغلاق الطرق بالحجارة والاطارات المشتعلة والحفاظ على امن الوطن واستقراره .

التاريخ : 01-11-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش