الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نقص الاجهزة والكوادر الطبية والادوية في مستشفى السلط

تم نشره في الخميس 6 كانون الثاني / يناير 2011. 02:00 مـساءً
نقص الاجهزة والكوادر الطبية والادوية في مستشفى السلط

 

السلط - الدستور - ابتسام العطيات

رغم مضي حوالي 60 عاما على انشاء مستشفى السلط الحكومي الا انه لازال يقدم خدماته لاعداد كبيرة من المواطنين حتى مع ما شهدته هذه الفترة الزمنية من ازدياد كبير في اعداد السكان ، فيما لم تخل شكاوى عديدة للمواطنين بما يتعلق بالخدمات المقدمة وابرزها عدم وجود اجهزة لتخطيط الاعصاب وفحص هشاشة العظام في المستشفى ، اضافة الى عدم وجود طبيب للاعصاب ووجود نقص في الكوادر الطبية وبعض الادوية الخاصة بالامراض المزمنة ، كما ان الصيدلية في قسم العيادات تشهد ازدحاما كبيرا في اعداد المراجعين.

وجاء انشاء مستشفى الامير حسين في حوض البقعة لتخفيف الضغط عن مستشفى السلط الذي يشهد اعدادا كبيرة من المراجعين يوميا لاقسام الطوارئ والعيادات والاقسام الاخرى المختلفة.

وقال مدير مستشفى السلط الدكتور سعد الخرابشة ان مستشفى الامير حسين جاء كأحد المستشفيات الرديفة لمستشفى السلط التي تساهم في تقديم الخدمة حيث خفف بعض العبء على قسم الاسعاف والطوارىء وبعض التخصصات الرئيسية كالباطنية والجراحة العامة والاطفال والنسائية.

واضاف ان كوادر مستشفى الامير حسين معظمها تم تعيينها من الوزارة والحقت بمستشفى السلط والمراكز بالمحافظة لغايات التدريب والتأهيل وعند افتتاح المستشفى تم نقلها اليه مع التاكيد انها كانت مخصصة له اصلا ، مضيفا ان مستشفى السلط هو مستشفى تحويلي تعليمي يستقبل الحالات الصعبة من المستشفيات الطرفية في المحافظة ويعتبر مستشفى مركزي للمحافظة ويتم احيانا تبادل الكوادر بين المستشفى والمستشفيات الاخرى اما لتغطية النقص او لغايات التدريب وهذا امر لم يؤثر على مستشفى السلط.

اما بالنسبة لنقص الادوية فاوضح الخرابشة انه بسبب زيادة الطلب تزامنا مع نهاية العام وان هناك نقص في بعض الادوية وتتم معالجتها من خلال صرف الادوية من صيدليات خارجية على حساب التأمين الصحي في حال عدم توفر البديل.

وحول عدم وجود اخصائي جراحة اعصاب في المستشفى بين الخرابشة ان الحالات التي ترجع المستشفى قليلة جدا ويتم تحويلها الى مستشفى البشير أو مستشفى حمزة واذا تعذر ذلك يتم تحويله الى القطاعات الاخرى التي تتعامل معها الوزارة.

وبين مدير المستشفى انه تمت المطالبة بتزويد المستشفى بجهاز لفحص هشاشة العظام للتخفيف على المراجعين ، موضحا انه تم البدء بالمرحلة الثانية من مشروع دعم النظم الصحية المنفذ من وكالة الانماء الدولية لتحديث اقسام النسائية والتوليد و الخداج بما يتناسب والحاجة وسيكون في الطابق الارضي ومفصول بمدخل خاص ومصعد خاص وقاعة استقبال للمراجعين ، اضافة الى زيادة عدد حاضنات الخُدَج من 12 الى 24 حاضنة.

وبالنسبة للزحام في اقسام الصيدلية بين الخرابشة ان هناك توجه لاقامة حواجز لتنظيم الدور في السجل الطبي والمحاسبة واذا نجحت التجربة سيتم نقلها الى قسم الصيدلية.

كما بين الخرابشة ان المحرقة الجديدة للمستشفى ستخدم اقليم الوسط في مكب الغباوي ويتوقع تشغيلها في شهر اذار المقبل.

واوضح انه تم تعزيز اقسام العيون باجهزة جديدة و توفير جهاز (ايكو) التصوير التلفزيوني للقلب واستبدال القديم ،

، و قام المستشفى بتوحيد نظام السجل الطبي والعمل على نظام المواعيد لما فيه مصلحة المريض وبما ينعكس ايجابا على عملية ضبط صرف الادوية وبالتالي تصل الى مستحقيها ، وكذلك تنظيم عملية مراجعة المرضى لعيادات الاختصاص بحيث يجد المريض عند مراجعته ملفه امامه جاهزا في العيادة المختصة.

ويشار الى ان عيادات الاختصاص تستقبل ما بين 600 الى 700 مراجع يوميا ، فيما بلغ عدد المراجعين في النصف الاول من العام الماضي 100,885 مراجعا.

التاريخ : 06-01-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش