الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

توجيهات احترازية للمزارعين وحماية عدادات المياه * سلطة المياه: موجة الصقيع لن تؤثر على عملية التزويد المائي للمواطنين

تم نشره في الأحد 19 كانون الأول / ديسمبر 2004. 02:00 مـساءً
توجيهات احترازية للمزارعين وحماية عدادات المياه * سلطة المياه: موجة الصقيع لن تؤثر على عملية التزويد المائي للمواطنين

 

 
عمان - الدستور: ناشدت وزارة المياه والري »سلطة المياه« المواطنين ضرورة المحافظة على عدادات المياه وحمايتها من الصقيع والبرد الشديدين من خلال وضعها في صناديق خاصة او داخل اغطية تحميها من التلف او العطب بسبب الاحوال الجوية شديدة البرودة.
واكدت مصادر في الوزارة لـ »الدستور« ان الصقيع والبرد الشديدين يؤثران علي عملية التزويد المائي للمواطنين.
وافادت سلطة المياه ان حماية العدادات يمكن ان تتم من خلال وضع العداد داخل منهل مغلق او داخل صندوق مقفل، واذا تعذر ذلك لف العداد بقطعة صوف صخري ومن ثم بقطعة بلاستيك لعزله عن الهواء البارد او لفه بقطعة قماش صوفيه اذا تعذر ذلك في الوقت الحالي، وان اي تلف او تعطل بالعداد سيؤدي الى انقطاع المياه عن المواطن علماً بأن اعادة استبداله سيتم على نفقة المواطن داعية الى الاستجابة حفاظا على ايصال الخدمة المائية وعدم تعرض العدادات لأي تلف.
من جهة اخرى قال المهندس خليل جرن مدير مديرية الارشاد الزراعي في وزارة الزراعة ان ظروف حدوث الصقيع تأتي ضمن احوال جوية طارئة يصعب التنبؤ بها قبل 24 ساعة، ومن هنا فان الارشاد الزراعي في وزارة الزراعة يقوم بدور التوعية في مثل هذه الاجواء والظروف »خلال فصلي الشتاء وبداية الربيع« على اعتبار ان هناك توعية من الصقيع اولهما شتوي والثاني ربيعي. والمملكة تتعرض الان للنوع الاول من الصقيع، ويطلق على الصقيع الشتوي بأنه الصقيع المتحرك، ومن هنا فاننا نعيد ارشاداتنا والاجراءات الاحتياطية والاحترازية التي يجب ان يتبعها المزارع للحد من اضرار الصقيع والتقليل من خطورته، والتي تتلخص في ضرورة توفير المياه والري للمزروعات في الليالي المتوقع حدوث الصقيع فيها وتدفئة الاجواء في البيت البلاستيكية لدرجة اعلى من درجة الحرارة التي يحدث فيها الصقيع، واما في الزراعات المفتوحة، فانه يمكن اللجوء الى عملية التدخين باستخدام المواد بطيئة الاشتغال كما هو في مادة جفت الزيتون، وهي مادة آمنة بيئيا.
اما بخصوص الزراعات الشجرية، فلا بد من القيام بعمليات التعشيب تحت الاشجار لأن التخلص منها يساعد علي التقليل من ضرر الصقيع على الاشجار.
واضاف ان على المزارع القيام بعملية الري السطحي في الليالي المتوقع حدوث الصقيع منها.
وقال انه يجب علي مزارعي الاشجار المثمرة القيام بتقليم الأفرع السفلية للاشجار التي تعمل كمصدات رياح وذلك بهدف تسهيل حركة الهواء وعدم ركوده، حيث ان ركود الهواء هو العامل المساعد في تكوين الصقيع، الى جانب ضرورة توزيع مواقد تدخين داخل البستان لتؤدي الغرض نفسه، وان على المزارعين مراقبة محاصيلهم بعد استقرار الجو وارتفاع درجات الحرارة لملاحظة تأثر المحاصيل بالامراض الفطرية واستشارة الاخصائيين او مرشد زراعي المنطقة للمساعدة في اختيار الاجراءات والمبيدات المناسبة لمكافحة الآفات المتوقعة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش