الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

1500 مليون دينار خسائر التدخين في الاردن سنويا: دروزة يرعى فعاليات اليوم الاردني والاسبوع العربي لمكافحة التدخين في »الزيتونة«

تم نشره في الأربعاء 8 كانون الأول / ديسمبر 2004. 02:00 مـساءً
1500 مليون دينار خسائر التدخين في الاردن سنويا: دروزة يرعى فعاليات اليوم الاردني والاسبوع العربي لمكافحة التدخين في »الزيتونة«

 

 
الضواحي - الدستور - جمعة الشوابكة: رعى وزير الصحة والرعاية الصحية المهندس سعيد دروزه الاحتفال الذي نظمته لجنة البيئة والسلامة العامة في جامعة الزيتونة امس بمناسبة اليوم الاردني والاسبوع العربي لمكافحة التدخين.
واشار المهندس دروزة الى ان الاحصائيات تشير ان نسبة التدخين بين قطاع الشباب الاردني هي 33% للفئة العمرية من 13 - 15 سنة منوها الى ان هذه المأساة تزداد عندما يصيب هذا الوباء بأضراره فئات لم تختر التعامل معه او الاقتراب منه كالاطفال.
وقال ان التدخين قضية خطيرة تستحق منا جمعيا الاهتمام وبذل الجهد للتخلص من اخطاره والحد من انتشاره بكل السبل الممكنة باعتباره السبب الاول والاخطر من بين الاسباب التي تهدد صحة الانسان مضيفا ان هذه الآفة تسبب ثلث حالات السرطان ناهيك عن الخسائر المادية المباشرة وغير المباشرة المتمثلة في الوفيات قبل الاوان والامراض ومستلزماتها من فحوصات وتحاليل واشعة واقامة مستشفيات اضافة الى تدني القدرة الانتاجية والتغيب عن العمل والحرائق موضحا بلغة الارقام بأن خسائر المجتمع الاردني من وباء التدخين تزيد عن 1500 مليون دينار سنويا.
وبين الوزير المهندس دروزة ان الاردن يعتبر من اوائل الدول التي سنت القوانين والانظمة ذات العلاقة بمكافحة التدخين واهمها نظام الوقاية من اضرار التدخين وتجديد التشريعات وافتتاح عيادة لمساعدة المدخنين بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية مشيرا الى توقيع الاردن على الاتفاقية الايطالية الدولية لمكافحة التبغ بالاضافة الى ما تقوم به الوزارة من برامج توعية بخصوص ذلك لكافة فئات المجتمع لافتا الى ان حملة المكافحة واجهت صعوبات كبيرة من ضمنها استمرار شركات التبغ ببرامجها الترويجية والدعائية.
واكد رئيس جامعة الزيتونة الاردنية الاستاذ الدكتور نصر صالح ان الجامعة وضعت ضمن اولوياتها واستراتيجياتها العناية الخاصة بمكافحة التدخين باعتبارها احدى الآفات الاجتماعية الخطيرة للحد من هذه الظاهرة المتفشية بين قطاع الشباب موضحا ان الجامعة وضمن برامجها وضعت خططا وبرامج توعية خاصة من خلال كافة العاملين فيها لتكون انموذجا متميزا لمؤسساتنا الوطنية والتعليمية في مكافحة التدخين.
وقال رئيس الجمعية الاردنية لمكافحة التدخين الدكتور محمد شريم ان الجمعية منذ ربع قرن وهي تعمل على مكافحة هذا الوباء واستطاعت بالتعاون مع كافة الجهات المعنية ومنها جامعة الزيتونة ان تحقق بعض الانجاز النوعي في المكافحة ومثال ذلك هذا الصرح العلمي المتمثل بجامعة الزيتونة الخالية من التدخين.
ووجه الدكتور شريم رسالة مباشرة الى مجلس النواب الاردني بأن يكون القدوة والمثل الاعلى لمؤسساتنا الوطنية في مكافحة هذه الظاهرة.
وقالت ممثلة منظمة اليونيسيف إن المنظمة تسعى جاهدة للعمل مع الحكومات في الدول النامية لمكافحة آفة التدخين نظرا لتأثيرها السلبي على عملية التنمية في الدول النامية واوضحت انها تركز على المؤسسات العلمية مثل الجامعات.
وأوضح ممثل منظمة الصحة العالمية د. محمد خان ان خمسين مليون انسان يفقدون حياتهم بسبب التدخين وان الفئة الاكثر تضررا هم الشباب من سن 13 - 15 عاما.
وقال ان 40 دولة منها الاردن وضعت القوانين والبرامج للحد من هذه الظاهرة مشيدا بما تقوم به بعض المؤسسات التعليمية من منع التدخين داخل صروحها.
وفي نهاية الحفل كرّم وزير الصحة المؤسسات المحلية والدولية التي ساهمت في برامج مكافحة التدخين على المستوى وطني والعالمي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش