الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اجراء عمليتين جراحيتين نادرتين في مستشفى الحسين بالسلط

تم نشره في الخميس 18 آذار / مارس 2004. 02:00 مـساءً
اجراء عمليتين جراحيتين نادرتين في مستشفى الحسين بالسلط

 

 
السلط – الدستور: أجريت في مستشفى الحسين الحكومي في السلط الاسبوع الحالي ولاول مرة وبنجاح تام عمليتان جراحيتان تعتبران من العمليات الكبرى والخطيرة وعلى أيدي اطباء وكوادر محلية.
وقال الدكتور علي حياصات مدير المستشفى ان العملية الاولى كانت لاصلاح جدار الصدر نتيجة تشوه خلقي لطفل يبلغ من العمر 14 عاماً، والعملية الثانية عملية تجميل فكي طفل يبلغ من العمر 13 سنة.
وعبر د. حياصات عن شكره لجهود كافة الكوادر الطبية والتمريضية التي عملت على انجاز العمليتين اللتين تجريان لاول مرة في المستشفى.
وأشار الدكتور وليد بقاعين اختصاصي جراحة الصدر في المستشفى الى ان الطفل محمود ياسر محمد كان راجعه في عيادته وهو بحالة نفسية سيئة لوجود تشوه في منطقة الصدر على شكل نتوء كبير بارز الى الأمام يضغط على القلب وعلى الجهاز التنفسي ويؤثر على حركة المريض ويعيق من قدرته على الحياة الطبيعية.
وأضاف ان الحالة تطلبت منه اجراء جراحة فورية.. ورغم خوف الاهل وترددهم من اجراء العملية التي تعتبر من العمليات الكبرى والخطيرة الا ان المريض ابدى رغبة ملحة واصراراً شديداً لاجراء العملية التي استغرقت اكثر من ثلاث ساعات ونصف متواصلة، وبمعاونة طبيب التخدير د. ميخائيل صويص تم استئصال الاجزاء الغضروفية والتشوهات من جدار الصدر الامامي وكسر عظمة القص واعادتها الى وضعها الطبيعي.
مؤكداً أن معنويات المريض العالية وتوفر الامكانيات من كوادر واجهزة في القسم وفي العناية المركزة كانت عوامل حاسمة في نجاح العملية.
اما العملية الثانية والتي اجريت لمريض يبلغ من العمر 13 سنة هو أيمن عماد الواكد وهي من العمليات النادرة، فقد اجريت من قبل الدكتور اسحق زحايقة رئيس قسم الاسنان وقسم جراحة الفم والوجه والفكين في المستشفى، والدكتور منذر العيساوي اختصاصي جراحة الفم والوجه والفكين، وجسدت عمق التعاون مع القطاع الخاص حيث اجريت تحت اشراف الاستشاري الدكتور محمد السرطاوي الذي تبرع بجهده لغايات تطوير وتفعيل التعاون العلمي والطبي بين وزارة الصحة والقطاع الخاص.
وبحسب ما ذكر الدكتور زحايقة فان العملية هي عبارة عن جراحة تقويمية للفكين السفلي والعلوي للمريض بسبب تشوه خلقي يتمثل في ضعف نمو الفك العلوي وزيادة في نمو الفك السفلي وتمت الاستعانة بطبيب التخدير د. ميخائيل الصويص لاجراء العملية.
كما تم الحصول على جهاز من القطاع الخاص لا تتجاوز قيمته 3 الاف دينار ويستخدم في مثل هذه العمليات حيث تم قص الفك العلوي وفصله كليا عن قاعدة الجمجمة لاعادته الى الوضع السليم وكذلك تم قص الفك السفلي واعيد الى وضعه الطبيعي ليصبح كلا الفكين في الوضع الذي يسمح للمريض باطباق الفكين معاً، وقد استغرقت العملية 7 ساعات متواصلة خرج منها المريض معافى بعد ان كان يعاني من مشاكل وظيفية مثل سوء الاطباق وصعوبة المضغ والنطق وحركة اللسان اضافة الى الحالة النفسية السيئة للمريض بسبب عدم جمالية شكل الفكين.
من ناحية اكد د. عبد المعطي ابو أمونة رئيس قسم الجراحة في المستشفى أن النية تتجه للتوسع في استخدام الجراحة بواسطة المنظار مما يتيح اجراء الكثير من العمليات الكبرى والدقيقة في المستشفى.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش