الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

يناقش 60 بحثا لمشاركين من 14 دولة عربية واجنبية: وزير الطاقة يفتتح أعمال مؤتمر »العمليات المحوسبة وتطبيقاتها في الهندسة الكهربائية« في جامعة فيلادلفيا

تم نشره في الأربعاء 17 آذار / مارس 2004. 02:00 مـساءً
يناقش 60 بحثا لمشاركين من 14 دولة عربية واجنبية: وزير الطاقة يفتتح أعمال مؤتمر »العمليات المحوسبة وتطبيقاتها في الهندسة الكهربائية« في جامعة فيلادلفيا

 

 
جرش - الدستور - احمد عياصرة: قال وزير الطاقة والثروة المعدنية المهندس عزمي خريسات ان البشرية دخلت مرحلة حضارية جديدة هي مرحلة الصناعات الالكترونية متجاوزة عصر الصناعة الميكانيكية التقليدية التي بدأت منذ نحو 300 عام.
واضاف خلال كلمة افتتح بها اعمال المؤتمر الهندسي الخامس المنعقد في جامعة فيلادلفيا تحت عنوان »العمليات المحوسبة وتطبيقاتها في الهندسة الكهربائية« ان السلبيات التي صاحبت عصر الصناعة التقليدية سوف تتلاشى مع هيمنة الصناعة الالكترونية وان هذه الصناعة سوف تساعد على ايجاد انظمة حكومية وادارية اكثر بساطة واكثر فاعلية في الوقت ذاته سيكون لها اساليبها الخاصة في التعامل مع الزمان والمكان والمنطق.
فقد بان الحاسب الالكتروني يملك زمام لغة العصر فلا تنفك اية تقنية عن توظيفه في اداء المهام المناطة بها وذلك للكفاءة والسرعة التي يتمتع بها في انجاز الحسابات الرياضية واداء العمليات الهندسية المختلفة وحفظ البيانات وارشفتها واسترجاعها ومعالجتها.
وأكد المهندس خريسات انه للتعقيدات التقنية الناجمة عن خصائص المعدات المستخدمة في تشغيلها وضرورة المتابعة المحكمة لكافة مراحل سير عمليات الانتاج والتشغيل فان الحاجة اصبحت ملحة الى اعتماد منظومة تحكم السيطرة لذلك أضحت الحاسبات الالكترونية الوسط الضروري لانجاز المهام المعقدة.
وقال الوزير ان استخدام تكنولوجيا المعلومات في مجال المعارف والعلوم ادى الى وصول البشرية الى حقبة غير مسبوقة في التاريخ الانساني وتشير الدلائل الى ان هذا الطوفان المعلوماتي سيشهد المزيد من الطفرات في الاكتشافات العلمية والصناعية ووسائل الاتصال، ولقد بلغ تسارع نمو المعارف البشرية حدا ادى الى ان المعارف الانسانية اصبحت بفضل تكنولوجيا المعلومات تتضاعف مرة كل سبع سنوات بل وتذهب بعض الاحصاءات الى القول بمضاعفة المعارف الانسانية كل ثمانية عشر شهرا.
واضاف: لقد ترافقت هذه الثورة المعلوماتية مع تطور كبير وقفزات هائلة في مجال وسائل الاتصالات بما في ذلك شبكات الاتصال وخاصة شبكة الانترنت بحيث بات التعبير القائل ان العالم اصبح قرية صغيرة يكاد يصبح غير ملائما لوقتنا الحاضر فقد اصبح الانسان قادرا على الاتصال مع انسان آخر في قارة أخرى بالصوت والصورة بسرعة افضل من سرعة الاتصال مع شخص آخر في البناء المجاور بوسائل الاتصال التقليدية، وقد اصبح الكمبيوتر رمز الحياة المعاصرة وارتبطت به وبتطبيقاته جوانب حياة الانسان المختلفة واصبح بمقدور الانسان اكتشاف اسرار عوالم تكبره او تصغره حجما بملايين المرات وهذا ما حدا بالبعض ان يقول ان ثورة المعلومات تقدم للخيال العلمي امكانية التجسيد الفعلي على ارض الواقع.
وقال: لقد بات تطور الأمم وتقدمها مرتبطا بمدى وعيها لهذه الحقائق وبمدى استيعابها للدروس المستفادة من هذا الوعي علما ومعرفة واستخداما لتطبيقاتها وانتاجا لصناعتها وبرامجها. وتشير بعض الدراسات الى اننا سنشهد تراجع عصر الاحتياج الى المواد الخام والأيدي العاملة الرخيصة ليحل محله عصر الاعتماد على العقول والعلوم والمعرفة واصبحت قوة الدولة ومصادر ثرواتها محكومة باستخدام العلم والمعرفة فاذا كان العالم ينقسم اليوم بين اغنياء يملكون وفقراء لا يملكون فان عالم الغد سينقسم الى أغنياء يعلمون وفقراء لا يعلمون.
والقى رئيس جامعة فيلادلفيا بالانابة الدكتور عبدالرحيم الحنيطي كلمة قال فيها: ان هذا المؤتمر حرص منذ انعقاده الأول في عام 1995 على التركيز على مساحة معينة وهي استخدام التطبيقات الحاسوبية في مجالات الهندسة الكهربائية سواء في مجال هندسة الاتصالات والالكترونيات والقوى الكهربائية او في مجال هندسة الحاسوب وهندسة الميكاترونكس والتحكم.
وقال ان موضوع الربط الكهربائي ما بين الدول يأتي كأحد التحديات التي تواجه العاملين في مجال الطاقة الكهربائية من جهة والجامعيين من جهة أخرى، والأردن خطا خطوات رائدة في هذا المجال بفضل الجهود الحثيثة لجلالة الملك عبدالله الثاني حيث تم الربط الكهربائي بين الأردن ومصر وسوريا وصولا الى تركيا. وهذا يجعل مجال التعاون ما بين الجامعة وحقل العمل أحد أهم اهتمامات جامعة فيلادلفيا للفترة المقبلة. حيث عقدنا العزم ان تكون الجامعة بشكل عام وكلية الهندسة بشكل خاص في خدمة المجتمع وحقل العمل وهذا ما يولد استحقاقات بدأت الجامعة وكلياتها بتهيئتها وعكسها في مجال التدريس والبحث العلمي منها البحث في مجال الطاقة المتجددة والطاقة النظيفة صديقة البيئة.
وألقى رئيس معهد المهندسين الكهربائية في الأردن (IEE) المهندس منذر المصري كلمة تناول فيها الدور العلمي البارز الذي يقوم به المعهد في العالم فقد تم انشاء فرع الاردن عام 1987 بهدف تفعيل العمل الهندسي وبناء القنوات مع المصادر المتميزة للعلوم والتكنولوجيا. مشيرا الى اهمية هذا المؤتمر للمهندس الكهربائي الذي يجمع بين عنصرين هامين التقنيات العلمية الحديثة والانعكاسات التطبيقية لهذه التقنيات على الهندسة الكهربائية.
والقى رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدكتور جريس الأطرش كلمة اوضح فيها انه تقدم اكثر من 60 بحثا في مجال الهندسة للجنة التحضيرية شارك باعدادها 122 باحثا من 57 جامعة ومركز بحث يمثلون 14 دولة عربية واجنبية.
واشار الى ان البحوث تناولت مواضيع في مجال الهندسة الكهربائية في مجال تخطيط وتشغيل انظمة القوى الكهربائية والكترونيات الطاقة والقيادة الكهربائية وتصنيع وتشغيل الآلات الكهربائية والاتصالات والالكترونيات وفي مجال الحاسوب. وكذلك معالجة الاشارة الرقمية.
ويذكر ان المؤتمر تستمر فعالياته على مدار ثلاثة ايام بمشاركة واسعة من الدول العربية والاجنبية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش