الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مفتي القدس يحذر من مساعي الاحتلال لازالـة الـوصـايـة الأردنـيـة عـلـى الـمـقـدسـات

تم نشره في الأربعاء 9 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 11:46 مـساءً - آخر تعديل في الخميس 10 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 08:58 صباحاً
فلسطين المحتلة - حذر المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، خطيب المسجد الأقصى المبارك، الشيخ محمد حسين، من عواقب تصريحات وزراء وأعضاء في الكنيست الإسرائيلية، لتغيير الوضع التاريخي القائم في الـمسجد الأقصى الـمبارك/ الحرم القدسي الشريف.
وقال في بيان إن هذه التصريحات والدعوات تعني إزالة وصاية المملكة الأردنية الهاشمية على الأماكن المقدسة في القدس بما فيها المسجد الأقصى المبارك، الذي يتعرض لحملة شرسة من قبل سلطات الاحتلال ووزرائها وأعضاء الكنيست، ومطالبتهم بشرعنة الاقتحامات اليومية للمسجد الأقصى المبارك، وسن القوانين التي تجيز لهم اقتحامه من جميع أبوابه.
ودعا المؤسسات الدولية كافة لتحمل مسؤولياتها واتخاذ الإجراءات اللازمة لثني إسرائيل عن اعتداءاتها بحق المقدسات الإسلامية في مدينة القدس الشريف، ومحاسبتها على مخالفاتها وإلزامها بتنفيذ كل القرارات الدولية الصادرة بشأن مدينة القدس ومقدساتها. ونبه الى خطورة اعتداءات سلطات الاحتلال والمستوطنين ضد الشعب الفلسطيني ومقدساته وأرضه وإنسانيته، محملا سلطات الاحتلال عواقب هذا العدوان الذي يزيد من نار الكراهية والحقد في المنطقة ويؤججها.
وهدمت جرافات تابعة لبلدية الاحتلال في مدينة القدس المحتلة، صباح أمس مغسلة سيارات في ضاحية البريد بحي بيت حنينا شمال القدس المحتلة، بحجة عدم الترخيص. وكانت جرافات البلدية هدمت يوم أمس، ثلاث بنايات سكنية، ومنشآت تجارية في أحياء العيسوية، والطور، ووادي الجوز، لذات الذريعة.
واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس 22 مواطنا فلسطينيا من مناطق متفرقة بالضفة الغربية بينهم صحفي. وبين نادي الأسير الفلسطيني في بيان له، أن قوات الاحتلال الاسرائيلي المدججة بالسلاح اقتحمت مدن جنين ورام الله والخليل وبيت لحم ونابلس وسط اطلاق كثيف للنيران حيث اعتقلت المواطنين الاثنين وعشرين بزعم انهم مطلوبون.
واعلن جيش الاحتلال ان فلسطينيا هاجم جنديا اسرائيليا بمفك للبراغي جرح برصاص جيش الاحتلال أمس عند نقطة تفتيش في شمال الضفة الغربية. وقال الجيش في بيان ان الجندي لم يصب بجروح بسبب الحماية التي امنتها له سترته الواقية. وقال الجيش ان الحادثة وقعت عند مدخل بلدة الحوارة في جنوب نابلس. واضاف ان «الجنود وردا على التهديد المباشر فتحوا النار على المهاجم الذي تم توقيفه» وجرت معالجته في المكان.
وأقدمت جرافات الاحتلال، فجر أمس على هدم العشرات من البسطات والبركسات التجارية، المقامة بالقرب من معبر الطيبة غرب مدينة طولكرم بذريعة البناء دون ترخيص. ووفق عدد من أصحاب هذه المنشآت فأن سلطات الاحتلال لم تمهلهم أي فرصة لإزالة ما يمتلكونه داخل منشآتهم التي يعملون فيها، موضحين أن جرافات الاحتلال دمرت كل شيء في المكان بشكل كامل، ولم تترك أي أثر قائم. وأكدوا أنه رغم هذه الممارسات سيعاودون العمل مرة أخرى في المكان، وبناء ما هدمه الاحتلال.
إلى ذلك، أكدت حركة حماس أمس أن «الشعب الفلسطيني لا يعول كثيرا» على اي تغيير في السياسة الاميركية المتحيزة ضد الفلسطينيين، مع فوز دونالد ترامب بالرئاسة في الولايات المتحدة.
وقال المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري لوكالة فرانس برس «الشعب الفلسطيني لا يعول كثيرا على اي تغيير في الرئاسة الاميركية، لأن السياسة الاميركية تجاه القضية الفلسطينية هي سياسة ثابتة وقائمة على اساس الانحياز»، داعيا ترامب الى اعادة «تقييم» هذه السياسة.
من جانبه، هنأ الرئيس الفلسطيني محمود عباس الرئيس الاميركي المنتخب ترامب لفوزه في الانتخابات الاميركية، و»أعرب عن أمله بان يتحقق السلام في عهده»، حسب بيان وزعه مكتبه عقب الاعلان عن نتائج الانتخابات.
وكان المتحدث باسم الرئاسة نبيل ابو ردينة قال في وقت سابق لوكالة فرانس برس «نحن جاهزون للتعامل مع الرئيس الامريكي المنتخب على قاعدة الالتزام بحل الدولتين وإقامة دولة فلسطين على حدود 1967». واضاف «سنتعامل مع الادارة الامريكية على أساس انه بدون حل القضية الفلسطينية، فان حالة عدم الاستقرار في المنطقة والعالم ستتواصل».
وذكر أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات بأن «الحزبين الجمهوري والديمقراطي أثناء رئاسة الرئيسين جورج بوش الابن، وباراك أوباما، أعلنا أن مبدأ حل الدولتين هو مصلحة وطنية عليا». وقال عريقات في تصريحات لوكالة «وفا» الرسمية تعقيبا على فوز ترامب، «نأمل من الإدارة الأمريكية القادمة أن تحول الحديث عن مبدأ حل الدولتين إلى تحقيق هذا المبدأ على الأرض، لأن الأمن والسلام والاستقرار في هذه المنطقة لن يأتي إلا بهزيمة الاحتلال الاسرائيلي الذي بدأ عام 1967، (...) وإقامة دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية لتعيش بأمن وسلام إلى جانب دولة إسرائيل».(وكالات).
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش