الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فرنسا تطلق صواريخ عابرة جو-ارض على مواقع داعش في العراق

تم نشره في الأربعاء 16 كانون الأول / ديسمبر 2015. 02:00 مـساءً



 بغداد - اعلنت وزارة الدفاع الفرنسية في باريس ان الطيران الحربي الفرنسي اطلق للمرة الاولى صواريخ عابرة جو-ارض على مواقع لداعش اثناء غارة جوية أمس في العراق. واوضحت الوزارة في بيان «ان الغارة شنت من الامارات العربية المتحدة والاردن، وشاركت فيها عشر طائرات مطاردة (رافال وميراج 2000) مجهزة بقنابل وبصواريخ عابرة».
واحبطت القوات العراقية أمس هجوما كان داعش يستعد لشنه على المحور الشرقي لمدينة الرمادي بواسطة 15 انتحاريا بسيارات مفخخة، حسب مسؤولين امنيين عراقيين. وقال النقيب احمد الدليمي، الضابط في شرطة الانبار، ان «الطيران الحربي للتحالف الدولي والعراقي وبمساندة القوات البرية من الجيش وافواج طوارئ شرطة الانبار تمكن أمس من صد هجوم عنيف لتنظيم داعش قادما من مركز الرمادي على منطقة تل مشهيدة المجاورة لمنطقة حصيبة على بعد سبعة كيلومترات شرق الرمادي».
واضاف النقيب العراقي ان الطيران الحربي فجر بالتعاون مع القوات البرية 15 مركبة مفخخة يقودها انتحاريون اضافة الى قتل 11 عنصرا من التنظيم واصابة العشرات خلال الهجوم. وقتل اثنان من عناصر أفواج طوارئ شرطة الانبار وأصيب  ستة اخرون بجروح خلال المعارك مع الجهاديين عقب الهجوم الانتحاري، حسب الدليمي الذي اعلن بعدها ان «ألقوات الأمنية تفرض كامل سيطرتها على تل مشهيدة شرق الرمادي».
من ناحية ثانية قتل شخص واصيب سبعة آخرون بانفجار عبوة ناسفة شرقي بغداد، وفقا لمصدر في وزارة الداخلية العراقية.
ونقلت وكالة العراق المركزية للأنباء، عن المصدر قوله إن «عبوة ناسفة انفجرت أمس بالقرب من سوق شعبية في منطقة الأمين، شرقي بغداد، ما أسفر عن مقتل شخص وإصابة سبعة آخرين بجروح متفاوتة».وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن قوة أمنية هرعت إلى منطقة الحادث ونقلت الجرحى إلى مستشفى قريب لتلقي العلاج وجثة القتيل إلى دائرة الطب العدلي، فيما نفذت عملية دهم وتفتيش للبحث عن منفذي التفجير.
إلى ذلك، طالبت الحكومة العراقية امس تركيا بسحب «كامل» القوات التي نشرتها في العراق دون موافقة بغداد، لتعبر بذلك عن عدم رضاها على الانسحاب الجزئي لهذه القوات الذي تم الاثنين. وافاد بيان صادر عن المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء حيدر العبادي ان «مجلس الوزراء ناقش الأزمة مع تركيا، وجدد موقفه الثابت بضرورة استجابة الجارة تركيا لطلب العراق بالانسحاب الكامل من الاراضي العراقية واحترام سيادته الوطنية».
وياتي الموقف العراقي بعد يوم واحد من سحب تركيا لجزء من قواتها العسكرية من معسكر بعشيقة قرب الموصل باتجاه شمال البلاد.
ولم يعرف حتى الان بالتحديد عدد الدبابات ولا عدد الجنود الذين ارسلتهم انقرة الى المعسكر الاسبوع الماضي لكنها تؤكد ان الهدف من ارسال هذه القوة حماية مدربين اتراك يعملون على تدريب قوات عراقية تستعد لقتال داعش.
واثار هذا الانتشار التركي توترا حادا مع الحكومة العراقية التي طالبت بانسحاب القوات التركية ورفعت الجمعة رسالة احتجاج الى مجلس الامن.
وكان مسؤول تركي رفيع اعلن الاسبوع الماضي ان عشرين دبابة مع ما بين 150 الى 300 جندي نشروا لحماية المدربين الاتراك في قاعدة بعشيقة العسكرية قرب مدينة الموصل التي يسيطر عليها داعش منذ حزيران 2014.
وتقوم كتيبة تركية منذ بضعة اشهر هناك بتدريب قوات الحكومة الاقليمية لكردستان العراق، البشمركة، ومتطوعين عراقيين يرغبون في قتال داعش.  وتؤكد انقرة انها ارسلت هذه التعزيزات لتأمين حماية مدربيها.(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش