الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

السعودية ودول خليجية تبحث إرسـال قـوات خـاصـة لسـوريــا

تم نشره في الأربعاء 16 كانون الأول / ديسمبر 2015. 02:00 مـساءً




 الرياض - أعلنت السعودية أمس في بيان مشترك بثته وكالة الأنباء السعودية تشكيل تحالف عسكري إسلامي من 34 دولة لمحاربة الإرهاب في خطوة لاقت ترحيبا من الولايات المتحدة وعديد من دول العالم. وقال البيان قررت الدول الواردة أسماؤها في هذا البيان تشكيل تحالف عسكري لمحاربة الإرهاب بقيادة المملكة العربية السعودية وأن يتم في مدينة الرياض تأسيس مركز عمليات مشتركة لتنسيق ودعم العمليات العسكرية لمحاربة الإرهاب ولتطوير البرامج والآليات اللازمة لدعم تلك الجهود.
وبحسب اللائحة التي نشرتها وكالة الانباء السعودية، فالدول المنضوية في التحالف تنتمي الى منظمة التعاون الاسلامي. ومن ابرزها مصر وليبيا وتونس والمغرب الاردن والامارات والبحرين وقطر والكويت ولبنان ودولة فلسطين والسودان وتركيا وباكستان. ومن انقرة، اكد رئيس الوزراء التركي احمد داود اوغلو ان بلاده «مستعدة للمساهمة بكل الوسائل في كل التجمعات الهادفة الى مكافحة الارهاب، اينما كان ذلك وايا يكن منظم ذلك». كما ابدت عشر دول اخرى ابرزها اندونيسيا، اكبر الدول الاسلامية من حيث عدد السكان، تاييدها للتحالف.
واعتبرت موسكو الداعمة للنظام السوري والتي بدأت نهاية ايلول تنفيذ ضربات جوية في سوريا ضد من تصفهم بـ «الارهابيين»، انه من المبكر ابداء موقف من التحالف الناشىء. وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بسكوف «يلزمنا وقت للتحليل ثم اتخاذ قرار بناء على المعلومات الدقيقة التي نحتاج اليها: من يضم هذا التحالف، ما هي اهدافه المعلنة، وما هي طريقة مكافحة الارهاب؟».
ولم تضم القائمة إيران خصم السعودية اللدود على النفوذ في العالم العربي. ويدعم كل بلد الطرف الخر في الصراع المسلح في سوريا واليمن. وذكر البيان أن تشكيل التحالف تشكل انطلاقاً من أحكام اتفاقية منظمة التعاون الإسلامي لمكافحة الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره والقضاء على أهدافه ومسبباته وأداءً لواجب حماية الأمة من شرور كل الجماعات والتنظيمات الإرهابية المسلحة أيا كان مذهبها وتسميتها والتي تعيث في الأرض قتلاً وفساداً وتهدف إلى ترويع المنين.
وفي مؤتمر صحفي نادر أمس في الرياض قال الأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد السعودي ووزير الدفاع إن التحالف الجديد يهدف لتنسيق الجهود في محاربة الإرهاب في العراق وسوريا وليبيا ومصر وأفغانسان. وقال الأمير محمد بن سلمان إن التحالف الإسلامي العسكري سينسق مع الدول المهمة في العالم والمنظمات الدولية في هذا العمل... بخصوص العمليات في سوريا والعراق لا نستطيع القيام بهذه العمليات إلا بالتنسيق مع الشرعية في ذاك المكان ومع المجتمع الدولي.
ولم يقدم الأمير السعودي تفاصيل عن كيفية العمل العسكري للتحالف الجديد مستقبلا. وعند سؤاله هل سيركز التحالف على داعش فقط قال الأمير محمد بن سلمان لا (التحالف سيتصدى) لأي منظمة إرهابية تظهر أمامنا... سوف نعمل ونتخذ إجراءات لمحاربتها.
من جانبه، اعلن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير في باريس ان الدول ال34 الاعضاء في التحالف العسكري الاسلامي الجديد لمكافحة «الارهاب» ستتبادل المعلومات وتقدم معدات وتدريبا وستنشر قوات اذا لزم الامر. وقال الوزير خلال مؤتمر صحافي ردا على سؤال حول احتمال ارسال قوات على الارض الى الدول التي يضربها الارهاب «القرارات تتخذ حالة بحالة، وليس هناك اي خيار مستبعد». واعتبر ان هذا التحالف «غير مسبوق».وسئل الجبير هل من المحتمل أن تتضمن هذه المبادرة إرسال قوات على الأرض فقال لا شيء مستبعد. وأضاف قوله سيتوقف الأمر على الطلبات التي تأتي وسيتوقف على الاحتياجات وسيتوقف على استعداد الدول لتقديم المساندة اللازمة.(وكالات).
 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش