الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

2520 مخالفة لمركبات خصوصية تنقل طلبة مدارس * العميد المعايطة: القانون يوجب حصول السائق على دورة وتصريح خاص

تم نشره في الأربعاء 27 تشرين الأول / أكتوبر 2004. 02:00 مـساءً
2520 مخالفة لمركبات خصوصية تنقل طلبة مدارس * العميد المعايطة: القانون يوجب حصول السائق على دورة وتصريح خاص

 

 
عمان - بترا - اخلاص القاضي: تراهم اطفالا في عمر الزهور يستقلون احدى حافلات الركوب المتوسطة الخاصة في طريق ذهابهم الى المدرسة او ايابهم منها يتمايلون كما تميل الحافلة يمينا ويسارا.. يجلسون بشكل مكتظ في مشهد يستدعي التساؤل حول من يتحمل مسؤولية سلامة هؤلاء الطلبة فيما اذا تعرضت الحافلة الى حادث سير لا قدر الله..
هذه الحافلات »الخاصة« يقوم بعض اصحابها باستثمارها بشكل غير قانوني من خلال استخدامها كوسيلة لنقل طلبة مدارس من منازلهم الى مدارسهم وبالعكس مقابل اجور محددة في مخالفة صريحة لانظمة وقواعد السير.. ان عدم تعاون بعض المواطنين والقائمين على عدد من المدارس اضافة الى قلة التكلفة المادية على الاهالي ساهم في انتشار هذه الظاهرة بحسب مدير ادارة السير العميد محمد المعايطة الذي اشار الى ان عدد المخالفات بهذا الشان بلغ »2520« مخالفة من مجموع مخالفات السير خلال الاشهر التسعة الاولى من العام الحالي.
وقال لوكالة الانباء الاردنية ان عملية نقل الطلبة في المركبات الخصوصية غير المعدة لمثل هذه الغاية مقابل اجر معين يشكل مخالفة صريحة لقانون السير حيث يتم ضبط المركبات المخالفة وتحرير مخالفة من الدرجة الاولى بحق مرتكبيها اضافة الى اتخاذ اجراءات ادارية من خلال حجز المركبة وتحويلها الى ادارة الترخيص وتحويل السائق الى الحاكم الاداري لاتخاذ الاجراءات القانونية بحقه لضمان عدم تكرار مثل هذه المخالفات.
واشار الى ان هناك شروطا وتعليمات حددتها انظمة وقواعد السير فيما يتعلق بكيفية تجهيز الحافلات وسيارات الركوب المتوسطة الخاصة بنقل طلبة المدارس ومنها ضرورة حصول سائق الحافلة على تصريح خاص من ادارة السير سنويا بعد وذلك مشاركته في دورة تدريبية خاصة تعقد في احد المراكز المعتمدة مثل نادي السيارات الملكي ومؤسسة التدريب المهني كما يجب تخصيص مرافق لكل باص مدرسي ينقل طلبة تقل اعمارهم عن 12 عاما يتولى مهمة ارشاد الطلبة ومراقبة سلوكهم.
المستشار الاعلامي لوزير التربية والتعليم الناطق الرسمي باسم الوزارة ايمن بركات قال ان الوزارة حريصة كل الحرص على امور السلامة المرورية لدى الطلبة حيث تدعو المدارس الخاصة ومن خلال كتبها الرسمية المتتالية الى التقيد بقواعد وانظمة السير المرعية سواء اكان ذلك لجهة العدد المسموح به او لجهة مراعاة عملية الهبوط والصعود سواء امام المدارس او في مناطق سكناهم.
وبين ان الوزارة لا تعتبرنقل الاطفال بواسطة حافلات الركوب الخاصة ظاهرة مؤرقة، مشيرا الى التنسيق المستمر في هذا المجال بين مديرية التعليم الخاص وجميع المدارس الخاصة.
ام مأمون الزيود من سكان الهاشمية في محافظة الزرقاء قالت ان هذه الظاهرة موجودة وبكثرة في تلك المنطقة بسبب بعد المسافة بين المنازل والمدارس حيث يتقاضى صاحب احدى الحافلات المتوسطة على سبيل المثال اربعة دنانير شهريا عن الطالب في المرحلة الالزامية في حين يتقاضى ستة دنانير عن الطالب في المرحلة الاعدادية مشيرة الى ان الاهالي هم الذين يساهمون برواج هذه الظاهرة.
من جانبها رفضت »ام هاني« وهي ربة منزل اللجوء الى مثل هذا الاجراء تحت اي ظرف مفضلة ذهاب ابنائها الى المدرسة والعودة منها من خلال استخدامهم لشبكة المواصلات العامة مبينة انه ربما يلجا البعض الى ذلك في ظل غياب البدائل العملية كعدم اقتنائهم لسيارة خاصة او بعد المسافة بين المنزل والمدرسة او وجود مخاطر على الطريق كأن يقطنون في منطقة مطلة على احدى الطرق السريعة »الاوتوستراد«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش