الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مندوبة عن رئيس الوزراء افتتحت مؤتمرا في جامعة عمان الاهلية * الفرحان: ضرورة اشراك البلديات في الاستثمار وتوفير فرص العمل لمكافحة الفقر والبط

تم نشره في الخميس 14 تشرين الأول / أكتوبر 2004. 03:00 مـساءً
مندوبة عن رئيس الوزراء افتتحت مؤتمرا في جامعة عمان الاهلية * الفرحان: ضرورة اشراك البلديات في الاستثمار وتوفير فرص العمل لمكافحة الفقر والبط

 

 
السلط - الدستور - عدنان خريسات
مندوبة عن رئيس الوزراء افتتحت وزير الشؤون البلدية الدكتورة امل الفرحان في جامعة عمان الاهلية امس فعاليات مؤتمر »دور البلديات في تشجيع الاستثمار« والذي نظمته بلدية السلط الكبرى.
واكدت الدكتورة الفرحان في كلمة القتها ان هذا المؤتمر سيكون مقدمة لتعزيز وتطوير قدرات البلديات الاستثمارية في مجالات التنمية الاستثمارية، ومن هنا تبرز الحاجة والاهمية القصوى الملقاة على عاتق البلديات في مجتمعاتنا خاصة في ضوء المهام التي تمارسها سواء في قطاع الخدمات المقدمة للمواطنين او على صعيد تنظيم المدن.
وقالت انه في ظل التطورات التي يشهدها العالم على صعيد الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والثورة العلمية اصبحت خدمات البلديات على درجة عالية من الدقة والاتقان في العمل مما ساعد في تخفيف الاعباء عليها لتستطيع بذلك ممارسة دور اكثر فاعلية في المجتمعات المحلية من خلال استغلال امكانياتها ومواردها المتاحة افضل استغلال.
وقالت الدكتورة الفرحان انه عند الحديث عن دور البلديات في الاستثمار يجب مراعاة موقع البلدية وتوفر البنية التحتية الملائمة لتشجيع الاستثمار والمستثمرين، ومن هنا تنطلق الدراسة الاولية لاشراك البلديات في الاستثمار وتوفير فرص عمل للمساهمة في معالجة الفقر والبطالة، فالبلدية التي تقع ضمن موقع استراتيجي هام تستطيع استغلال تلك المواقع وتنمية مشاريعها من خلال الاستفادة من اهمية هذه المواقع وتوفير الخدمات والمرافق الضرورية بشكل استثماري، وهنا تدخل عملية الاستثمار الجاد من خلال دراسة متواضعة للموقع لتستطيع وضع البرامج التنفيذية لهذه الافكار وتحويلها الى مشاريع استثمارية تعمل على رفع واردات البلديات وتساهم في رفع مستوى الدخل للمجتمع المحلي بشكل مباشر وغير مباشر.
وقالت: يتوجب علينا ونحن نخطط لاشراك البلديات في مضمار الاستثمار ان نهيىء هذه البلديات عن طريق اشراكها في مشاريع استثمارية تديرها من خلال طرح عطاءات للقطاع الخاص للمشاركة في تمويل هذه المشاريع واستثمارها موضحة ان بامكان البلديات توسيع نطاق عملها من خلال اجراء الاتصالات والتنسيق مع الدوائر الحكومية للوصول الى الانتاجية الكاملة للبلدية التي تحقق بالنهاية الاكتفاء الذاتي له.
والقى رئيس بلدية السلط الكبرى المهندس ماهر ابوالسمن كلمة قال فيها ان البلدية سعت الى اعتماد منهجية علمية وواقعية في التعامل مع القضايا ووضعت البرامج والخطط للمستقبل واننا منذ اطلاق مشروع اصلاح واعادة هيكلة البلديات وانسجاما مع التحولات الجديدة في التفكير والعمل المستند الى التخطيط والمعرفة قمنا بوضع خطة ثلاثية للمواءمة مع خطة التحول الاقتصادي والاجتماعي ونعتز بأننا كنا اول بلدية ومشروع الريادة في تنفيذ مشروع اعادة هيكلة البلديات، حيث نجحنا في استكمال هذا المشروع على ارض الواقع.
واضاف ان ما انجزته البلدية ما كان ليتحقق لولا تعاون المواطنين ودعم النواب والاعيان والمؤسسات والمنظمات الرسمية والشعبية والحكام الاداريين وما كانت تقدمه لنا وزارة الشؤؤن البلدية من دعم معنوي ومادي.
وقال ابوالسمن ان هناك انجازات نعتز بها ولكن هناك مشاريع متعثرة وصعوبات لجذب القطاع الخاص للمشاركة ليكون شريكا لنا وهناك بيروقراطية كامنة وانظمة تعيق الانجاز الخاص للمشاركة ليكون شريكا لنا وهناك حاجة للتمويل وصعوبات في الحصول عليه مع افتقار البلدية الى بعض الكفاءات واصحاب الخبرة، وهناك مشاريع اساسية لا بد من تنفيذها ولكن لا سبيل الى ذلك لغياب التمويل او منع التمويل.
وتضمنت الجلسة الاولى حول الاستثمار ودور البلديات اربع اوراق عمل حيث ترأسها العين توفيق كريشان وتحدث فيها العين الدكتور عبدالرزاق طبيشات عن دور البلديات في تشجيع الاستثمار، والعين نادر الظهيرات عن دور البلديات في التنمية من خلال المشاريع الاستثمارية، وابراهيم الكيلاني من بنك تنمية المدن والقرى وتحدث عن المشاريع الاستثمارية في قطاع البلديات، وعبدالرزاق الرحاحلة من جامعة آل البيت وتحدث عن الادوار المتجددة للقيادة الادارية الحديثة في البلديات.
اما الجلسة الثانية فكانت بعنوان مقومات البيئة الاستثمارية في البلديات وترأس الجلسة الدكتور عبدالرزاق طبيشات وتضمنت خمس اوراق عمل حيث تحدث فيها المهندس فلاح ابراهيم صلاح من وزارة الزراعة وتحدث عن البيئة الاستثمارية ومقومات الاستثمار، والدكتور محمود الكيلاني من جامعة عمان الاهلية وكان عنوان ورقته اضواء على التشريعات التنظيمية للاستثمار والترويج له.
وتحدث الدكتور محمد عقيل العوايدة من مؤسسة الاقراض الزراعي عن دور مؤسسة الاقراض الزراعي في تشجيع الاستثمار، وراضي العتوم من صندوق التنمية والتشغيل وتحدث عن دور الصندوق في تشجيع الاستثمار بالمشاريع الصغيرة، وقدمت مؤسسة تشجيع الاستثمار ورقة عمل بعنوان المناخ الاستثماري في الاردن.
اما الجلسة الثالثة فكانت بعنوان الاستثمار في محافظة البلقاء وترأسها العين نادر الظهيرات وتضمنت ثلاث اوراق عمل حيث قدم الدكتور عثمان غنيم من جامعة البلقاء التطبيقية عن مقومات الاستثمار في محافظة البلقاء، وتحدثت المهندسة رولا خليفات من بلدية السلط الكبرى عن دور بلدية السلط في تشجيع الاستثمار وتحدثت المهندسة لينا ابوسليم من بلدية السلط الكبرى عن الوسط القديم لمدينة السلط كبيئة استثمارية متاحة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش