الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العاصمة بين جمالية وتآلف الانسان عمان تكتنز آثاراً عمرها آلاف السنين

تم نشره في الخميس 28 تشرين الأول / أكتوبر 2004. 02:00 مـساءً
العاصمة بين جمالية وتآلف الانسان عمان تكتنز آثاراً عمرها آلاف السنين

 

 
عمان - بترا - لبنى الرواشدة
يقف السائح المغربي علي الموريلي على اطلال اثار مدينة رومانية قديمة في جبل القلعة مبهورا بجمالية المكان ويتخيل تلك المدينة بساحاتها واسواقها ومعابدها وبيوتها حتى انه يكاد يسمع صخب الحياة واحاديث الناس واصوات الاطفال وهم يلهون بتلك المدينة بحرية دون خوف من مظاهر الحياة العصرية التي باتت معقدة بايقاعها السريع 0
هذه هي عمان المدينة القديمة الحديثة التي تكتنز اثارا عمرها يمتد لالاف السنين تتجاور مع بيوت ترتفع فوقها الاطباق الفضائية اللاقطة وتضم بين جنباتها اجهزة الحاسوب التي تجوب العالم عبر شبكة المعلومات الدولية »الانترنت«.
ويغمر الزائر الى اثار عمان القديمة شعور جارف بالمكان حيث لا يجد بدا من العودة للتاريخ في محاولة لاستعادة مجد تليد لمكان احتشدت فيه بكل ابداعاتها حضارات مرت وتركت بصمات لم تستطع عوامل الزمن ان تمحوها 0
ويتسم اهل عمان بشعورهم بالفخر بمدينتهم وهذا ما ينطبق على الحاجة مريم التي تتحدث عن بيتها البسيط الذي كان يجاور سبيل الحوريات بوسط البلد بزهو من كان يملك قصرا وتقول انها لم تكن تعرف معلومات كثيرة عن السبيل ولكنها كانت تشعر بانها في مكان استثنائي لا يشبه غيره من الامكنة0
وتضيف انها تحن دائما لموقع سبيل الحوريات والمدرج الروماني الذي تصر على تسميته درج فرعون وتطلب من ابنائها ان يأخذوها لتراه ليس لانه المكان الذي شهد اياما جميلة من عمرها ولكن بسبب ذلك العبق الخاص الذي يميز هذا الاثر العتيق 0
ويشترك مع الحاجة مريم كل العمانيين الذين ارتبطوا مع هذه الاماكن الاثرية بعلاقة خاصة ويذكرونها قبل ان تبدأ بها عمليات الترميم كمدن على رغم الخراب الذي لحق بها ستبقى تحكي قصص تلك الحضارات المترفة التي عبرتها بما تركته من مسارح وحمامات وقصور كشواهد على عراقة هذه المدينة عبر العصور وعلى مدى الاف السنين 0
رئيس جمعية اصدقاء الاثار الدكتور محمد النجار يقول انه اصبح هناك تآلف بين الانسان والاثر القديم اذ ان كثيرا من البيوت في الاردن تضم اثارا ثابتة لا يمكن نقلها كأرضية فسيفسائية اصبحت جزءا من الناحية الجمالية والاستثنائية ويتم تشجيع الناس على المحافظة على هذه الاثار والتعامل معها على انها كنز ثمين وبالتالي تصبح جزءا من النسيج المدني والحضاري لحياتنا.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش