الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«مستثمري الاسكان»: الاجراءات السلبية لامانة عمان ضد قطاع الاسكان وراء هجرة العديد من الشركات

تم نشره في الثلاثاء 15 كانون الأول / ديسمبر 2015. 02:00 مـساءً

 عمان – الدستور – أنس الخصاونة
قال رئيس مجلس ادارة جمعية مستثمري قطاع الاسكان الاردني فواز الحسن ان الاجراءات السلبية  التي تمارسها امانة عمان الكبرى ضد قطاع الإسكان أدت إلى هجرة قسرية للعديد من الشركات إلى خارج حدود الوطن وبالتحديد الى كل من تركيا ودبي باعتبارهما من البيئات المهمة الجاذبة للاستثمار بالاضافة الى بعض الدول العربية الاخرى، لافتا انه بعد أن ضاق الحال بهم أصبحت عملية انجاز مشاريعهم من الامور الصعبة  في ظل البيروقراطية  الموجودة.
واشار ان ادارة الجمعية ناشدت اكثر من مرة وفي اكثر من موقف امانة عمان بوضع حلول للمشكلة الموجودة، مشيرا ان الامانة لم تأخذ مناشدتنا على محمل الجد، بل على العكس من ذلك  فلم تلتفت  لما يعانيه العاملون والمستثمرون بهذا القطاع والذين يرفدون خزينة الدولة بمئات الملايين من الدنانير سنويا، كما أن هذا القطاع يعمل برأسمال يتجاوز الـ 10 مليارات دينار ويشغل أكثر من 50 قطاعاً اقتصادياً اخر بشكل مباشر أو غير مباشر، بالاضافة الى دوره المهم في تحريك السوق  وتوفير فرص عمل ومهن حرفية لكثير من الاردنيين، وما لذلك من جانب مهم في تقليل معدلات البطالة وزيادة فرص التنمية.
وبين أن قطاع الاسكان الاردني من القطاعات الواعدة والمبشرة وانه يتميز عن اقرانه من القطاعات بالدول المجاورة بأنه لا يعاني من أزمة سكن، حيث يوفر أكثر من 45 ألف شقة سنويا متجاوزا أزمة اللجوء التي تتعرض لها المملكة وسط اقليم ملتهب بالاحداث المختلفة، لافتا ان الاجراءات التي تتخذها أمانة عمان ورفضها تطبيق نظام الأبنية ووقف الإجراءات السلبية  وتعطيل رخص البناء وأذونات الأشغال من شانه ان يفشل عمل القطاع ويعيده الى المربع الذي كان عليه اثناء الازمة المالية العالمية.
وقال ان عدم إيجاد مناطق تنظيمية جديدة تكون جاهزة من ناحية خدمات البنية التحتية والفَوقية أدت إلى عزوف الشركات عن العمل في مشاريع جديدة واتخذت شركات أخرى قرارها بالهجرة إلى الخارج مما سيتسبب في ظهور بطالة جديدة تضاف إلى أزمة البطالة التي يعاني منها المواطنون، بالإضافة الى تهديد الأمن السكاني والذي هو جزء رئيسي من الأمن الوطني، كما سيسبب ذلك حدوث أزمة سكنية خانقة في الأعوام المقبلة نتيجة توقف الشركات عن بناء مشاريع جديدة، ناهيك عن الخسائر التي ستلحق بالخزينة جراء توقف المستثمرين عن فتح مشاريع وبمبالغ لا تقل عن مئات الملايين من الدنانير سنويا.  
واشار أن التوجيهات الملكية للحكومات المتعاقبة والحكومة الحالية هو التشجيع على توفير مناخ جاذب للاستثمار سواء اكان استثمارا عربيا او دوليا او محليا وازالة  جميع المعيقات التي تواجه الاقتصاد  لجذب الاستثمارات ، داعيا الى  ضرورة ان تقوم الحكومة بدورها لإنقاذ القطاع قبل أن تتفاقم الازمة ويصبح من الصعب حلها.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش